تجاوباً مع "سبق".. "الصحة" تتابع حالة "أضخم سيدة في الرياض"

توفي زوجها وابنها.. وسائقو التاكسي والخادمات يهربون من التعامل معها

عيسى الحربي- سبق- الرياض: تجاوبت وزارة الصحة مع حالة "أضخم سيدة بالرياض" المواطنة الأربعينية "فاطمة"، بعد ساعات من نشر حالتها في "سبق".
 
وتشير التفاصيل إلى أن الوزارة حصلت على عنوان السيدة وتم التواصل معها، وجارٍ التنسيق والترتيب لعلاجها، وإنقاص وزنها الذي جاوز ٣٠٠ كجم.
وكانت "سبق" قد نشرت خبر وقصة "فاطمة" أول أمس حيث إنها ابتليت بالسمنة المفرطة ومرض داء الفيل الذي أقعدها عن كل شيء، وداهمتها الهموم، ودعت المولى -عزّ وجلّ- أن يرى المسؤولون والجهات المعنية وأصحاب القلوب الرحيمة حالها المأساوي، بعد أن جاوز وزنها 300 كجم؛ وبقيت طريحة "العافية" والفراش.
 
وكشفت لـ"سبق" عن أن زوجها تُوفي ولحق به ابنها ذو الأعوام الخمسة؛ وبقيت وحيدة، ويداهمها المرض، ثم السمنة المفاجئة بعد اضطراب هرمونات الجسم؛ لتتجاوز 300 كجم، عاجزة عن الحركة، ولا تستطيع سوى مقاومة صعوبة التنفس بـ"البخاخ".
 
و"أضخم سيدة في الرياض" لا تعاني فقط المرض والسمنة؛ فهي تعيش وحيدة بعد هروب الخادمات اللاتي يحضرهن فاعلو الخير، إضافة للعربات التي تتكسر؛ فأصبحت عاجزة عن مغادرة المكان؛ بسبب ضخامة جسمها، وأيضاً سائقو سيارات الأجرة يرفضون إركابها؛ لصعوبة نقلها.

اعلان
تجاوباً مع "سبق".. "الصحة" تتابع حالة "أضخم سيدة في الرياض"
سبق
عيسى الحربي- سبق- الرياض: تجاوبت وزارة الصحة مع حالة "أضخم سيدة بالرياض" المواطنة الأربعينية "فاطمة"، بعد ساعات من نشر حالتها في "سبق".
 
وتشير التفاصيل إلى أن الوزارة حصلت على عنوان السيدة وتم التواصل معها، وجارٍ التنسيق والترتيب لعلاجها، وإنقاص وزنها الذي جاوز ٣٠٠ كجم.
وكانت "سبق" قد نشرت خبر وقصة "فاطمة" أول أمس حيث إنها ابتليت بالسمنة المفرطة ومرض داء الفيل الذي أقعدها عن كل شيء، وداهمتها الهموم، ودعت المولى -عزّ وجلّ- أن يرى المسؤولون والجهات المعنية وأصحاب القلوب الرحيمة حالها المأساوي، بعد أن جاوز وزنها 300 كجم؛ وبقيت طريحة "العافية" والفراش.
 
وكشفت لـ"سبق" عن أن زوجها تُوفي ولحق به ابنها ذو الأعوام الخمسة؛ وبقيت وحيدة، ويداهمها المرض، ثم السمنة المفاجئة بعد اضطراب هرمونات الجسم؛ لتتجاوز 300 كجم، عاجزة عن الحركة، ولا تستطيع سوى مقاومة صعوبة التنفس بـ"البخاخ".
 
و"أضخم سيدة في الرياض" لا تعاني فقط المرض والسمنة؛ فهي تعيش وحيدة بعد هروب الخادمات اللاتي يحضرهن فاعلو الخير، إضافة للعربات التي تتكسر؛ فأصبحت عاجزة عن مغادرة المكان؛ بسبب ضخامة جسمها، وأيضاً سائقو سيارات الأجرة يرفضون إركابها؛ لصعوبة نقلها.
30 أكتوبر 2014 - 6 محرّم 1436
09:49 AM

تجاوباً مع "سبق".. "الصحة" تتابع حالة "أضخم سيدة في الرياض"

توفي زوجها وابنها.. وسائقو التاكسي والخادمات يهربون من التعامل معها

A A A
0
40,125

عيسى الحربي- سبق- الرياض: تجاوبت وزارة الصحة مع حالة "أضخم سيدة بالرياض" المواطنة الأربعينية "فاطمة"، بعد ساعات من نشر حالتها في "سبق".
 
وتشير التفاصيل إلى أن الوزارة حصلت على عنوان السيدة وتم التواصل معها، وجارٍ التنسيق والترتيب لعلاجها، وإنقاص وزنها الذي جاوز ٣٠٠ كجم.
وكانت "سبق" قد نشرت خبر وقصة "فاطمة" أول أمس حيث إنها ابتليت بالسمنة المفرطة ومرض داء الفيل الذي أقعدها عن كل شيء، وداهمتها الهموم، ودعت المولى -عزّ وجلّ- أن يرى المسؤولون والجهات المعنية وأصحاب القلوب الرحيمة حالها المأساوي، بعد أن جاوز وزنها 300 كجم؛ وبقيت طريحة "العافية" والفراش.
 
وكشفت لـ"سبق" عن أن زوجها تُوفي ولحق به ابنها ذو الأعوام الخمسة؛ وبقيت وحيدة، ويداهمها المرض، ثم السمنة المفاجئة بعد اضطراب هرمونات الجسم؛ لتتجاوز 300 كجم، عاجزة عن الحركة، ولا تستطيع سوى مقاومة صعوبة التنفس بـ"البخاخ".
 
و"أضخم سيدة في الرياض" لا تعاني فقط المرض والسمنة؛ فهي تعيش وحيدة بعد هروب الخادمات اللاتي يحضرهن فاعلو الخير، إضافة للعربات التي تتكسر؛ فأصبحت عاجزة عن مغادرة المكان؛ بسبب ضخامة جسمها، وأيضاً سائقو سيارات الأجرة يرفضون إركابها؛ لصعوبة نقلها.