خريجو كلية التقنية بالرياض يطالبون بتعيينهم بمؤسسة التدريب المهني والتقني

عددهم 500 وحصلوا على معدلات عالية ونالوا مرتبة الشرف

غزوان الحسن- سبق- الرياض: طالب عدد من خريجي كلية التقنية بالرياض المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني بتعيينهم أسوة بزملائهم من خريجي كلية إعداد المدربين التقنيين، الذين ضمنوا التوظيف بعد التخرج مدربين في المؤسسة.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم الخريجين فهد بن محمد الدوسري لـ"سبق": "تم استبعادنا بسبب أننا خريجو الكلية التقنية. علماً بأننا موجودون تحت مظلة زملائنا الذين تم تعيينهم من خريجي كلية إعداد المدربين، كما أن معدلاتنا عالية، وحصلنا على مرتبة الشرف، ولدينا شهادات دولية معتمدة وخبرات عملية".
 
وأضاف: "على الرغم من كل هذه الاعتبارات فقد تجاهلتنا مؤسستنا الموقرة، وعددنا لا يتجاوز الـ500 خريج تقريباً".
 
وأردف "الدوسري": "كلية التقنية تأسست وفق المرسوم الملكي الصادر عن المقام السامي رقم 7/ 1194 / م وتاريخه 10/ 6/ 1409؛ وذلك بهدف منح درجة البكالوريوس لإشباع احتياجاتها من الكوادر الهندسية المؤهلة".
 
وتابع: "هناك مخالفتان رصدهما ديوان المراقبة العامة، وتحسبان على المؤسسة، هما:
 
1- قيام المؤسسة بتعيين عدد من الموظفين الأجانب لفترات تتجاوز عشر سنوات مخالفةً بذلك قرار مجلس الوزراء رقم 74 تاريخ 4/ 4/ 1419.
 
2- وجود عدد من الموظفين الإداريين معيَّنون على وظائف تعليمية خاصة بأعضاء التدريب؛ ما فوّت علينا فرصة شغل الوظائف المخصصة لنا.
 
وقال "الدوسري": "اتصلت المؤسسة بي شخصياً من خلال (قسم التوظيف) لتوظيفي بالتعاقد لمدة سنة ورفضت التعاقد، فاتصلوا ببعض الزملاء، وعلى الرغم من أن التعاقد لا يحفظ للموظف حقوقه إلا أن بعض الزملاء وافقوا على التعاقد، ثم بعد انتهاء فترة السنة تم إنهاء عقودهم وإحلال خريجي كلية إعداد المدربين مع استقدام أجانب من الخارج ليعملوا مكانهم، وذلك على الرغم من أنهم حاصلون على أعلى من 90 % في تقييماتهم الوظيفية لتلك السنة، ولدي ما يثبت ذلك".
 
وناشد المسؤولين النظر في معاناة هؤلاء الخريجين وإنهاء هذا الوضع الصعب. 

اعلان
خريجو كلية التقنية بالرياض يطالبون بتعيينهم بمؤسسة التدريب المهني والتقني
سبق
غزوان الحسن- سبق- الرياض: طالب عدد من خريجي كلية التقنية بالرياض المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني بتعيينهم أسوة بزملائهم من خريجي كلية إعداد المدربين التقنيين، الذين ضمنوا التوظيف بعد التخرج مدربين في المؤسسة.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم الخريجين فهد بن محمد الدوسري لـ"سبق": "تم استبعادنا بسبب أننا خريجو الكلية التقنية. علماً بأننا موجودون تحت مظلة زملائنا الذين تم تعيينهم من خريجي كلية إعداد المدربين، كما أن معدلاتنا عالية، وحصلنا على مرتبة الشرف، ولدينا شهادات دولية معتمدة وخبرات عملية".
 
وأضاف: "على الرغم من كل هذه الاعتبارات فقد تجاهلتنا مؤسستنا الموقرة، وعددنا لا يتجاوز الـ500 خريج تقريباً".
 
وأردف "الدوسري": "كلية التقنية تأسست وفق المرسوم الملكي الصادر عن المقام السامي رقم 7/ 1194 / م وتاريخه 10/ 6/ 1409؛ وذلك بهدف منح درجة البكالوريوس لإشباع احتياجاتها من الكوادر الهندسية المؤهلة".
 
وتابع: "هناك مخالفتان رصدهما ديوان المراقبة العامة، وتحسبان على المؤسسة، هما:
 
1- قيام المؤسسة بتعيين عدد من الموظفين الأجانب لفترات تتجاوز عشر سنوات مخالفةً بذلك قرار مجلس الوزراء رقم 74 تاريخ 4/ 4/ 1419.
 
2- وجود عدد من الموظفين الإداريين معيَّنون على وظائف تعليمية خاصة بأعضاء التدريب؛ ما فوّت علينا فرصة شغل الوظائف المخصصة لنا.
 
وقال "الدوسري": "اتصلت المؤسسة بي شخصياً من خلال (قسم التوظيف) لتوظيفي بالتعاقد لمدة سنة ورفضت التعاقد، فاتصلوا ببعض الزملاء، وعلى الرغم من أن التعاقد لا يحفظ للموظف حقوقه إلا أن بعض الزملاء وافقوا على التعاقد، ثم بعد انتهاء فترة السنة تم إنهاء عقودهم وإحلال خريجي كلية إعداد المدربين مع استقدام أجانب من الخارج ليعملوا مكانهم، وذلك على الرغم من أنهم حاصلون على أعلى من 90 % في تقييماتهم الوظيفية لتلك السنة، ولدي ما يثبت ذلك".
 
وناشد المسؤولين النظر في معاناة هؤلاء الخريجين وإنهاء هذا الوضع الصعب. 
31 مايو 2014 - 2 شعبان 1435
08:32 PM

عددهم 500 وحصلوا على معدلات عالية ونالوا مرتبة الشرف

خريجو كلية التقنية بالرياض يطالبون بتعيينهم بمؤسسة التدريب المهني والتقني

A A A
0
2,441

غزوان الحسن- سبق- الرياض: طالب عدد من خريجي كلية التقنية بالرياض المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني بتعيينهم أسوة بزملائهم من خريجي كلية إعداد المدربين التقنيين، الذين ضمنوا التوظيف بعد التخرج مدربين في المؤسسة.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم الخريجين فهد بن محمد الدوسري لـ"سبق": "تم استبعادنا بسبب أننا خريجو الكلية التقنية. علماً بأننا موجودون تحت مظلة زملائنا الذين تم تعيينهم من خريجي كلية إعداد المدربين، كما أن معدلاتنا عالية، وحصلنا على مرتبة الشرف، ولدينا شهادات دولية معتمدة وخبرات عملية".
 
وأضاف: "على الرغم من كل هذه الاعتبارات فقد تجاهلتنا مؤسستنا الموقرة، وعددنا لا يتجاوز الـ500 خريج تقريباً".
 
وأردف "الدوسري": "كلية التقنية تأسست وفق المرسوم الملكي الصادر عن المقام السامي رقم 7/ 1194 / م وتاريخه 10/ 6/ 1409؛ وذلك بهدف منح درجة البكالوريوس لإشباع احتياجاتها من الكوادر الهندسية المؤهلة".
 
وتابع: "هناك مخالفتان رصدهما ديوان المراقبة العامة، وتحسبان على المؤسسة، هما:
 
1- قيام المؤسسة بتعيين عدد من الموظفين الأجانب لفترات تتجاوز عشر سنوات مخالفةً بذلك قرار مجلس الوزراء رقم 74 تاريخ 4/ 4/ 1419.
 
2- وجود عدد من الموظفين الإداريين معيَّنون على وظائف تعليمية خاصة بأعضاء التدريب؛ ما فوّت علينا فرصة شغل الوظائف المخصصة لنا.
 
وقال "الدوسري": "اتصلت المؤسسة بي شخصياً من خلال (قسم التوظيف) لتوظيفي بالتعاقد لمدة سنة ورفضت التعاقد، فاتصلوا ببعض الزملاء، وعلى الرغم من أن التعاقد لا يحفظ للموظف حقوقه إلا أن بعض الزملاء وافقوا على التعاقد، ثم بعد انتهاء فترة السنة تم إنهاء عقودهم وإحلال خريجي كلية إعداد المدربين مع استقدام أجانب من الخارج ليعملوا مكانهم، وذلك على الرغم من أنهم حاصلون على أعلى من 90 % في تقييماتهم الوظيفية لتلك السنة، ولدي ما يثبت ذلك".
 
وناشد المسؤولين النظر في معاناة هؤلاء الخريجين وإنهاء هذا الوضع الصعب.