23 معلمة بالثانوية 17 في أبها: فوجئنا بنقلنا لمدرسة وهمية

طالبن بخطاب ندب لمدرسة أخرى ومحاسبة المتسبب

نادية الفواز- سبق- أبها: اشتكت معلمات الثانوية الــ17 في أبها من عدم وجود مبنى ومديرة وطاقم إداري للمدرسة، وطالبن بخطاب ندب للثانوية الرابعة عشرة، وتعيين مديرة تتبنى مشاكل المعلمات. 
 
وقلن في شكوى لــ"سبق": "معلمات المدرسة وعددهن يصل إلى 23 معلمة تم نقلهن إلى هذه المدرسة دون توفر كوادر إدارية أو مديرة".
 
وأضفن: "عند سؤالهن عن المدرسة وعن مكان المدرسة لم نعرف ولم نتوصل إلى موقعها".
 
وتابعن: "كان الغموض يكتنف كل ما يخص الإدارة والمبنى والمكان، وتم توزيعنا بمسمى إعادة توجيه إلى مدارس أخرى إلى حين فتح المدرسة".
 
وقلن: "إننا عبارة عن معلمات رغبنا في النقل وفوجئنا بأن نقلنا تم على هذه المدرسة التي ليس لها وجود وأصبحت وهمية".
 
وأضفن: "وصلنا خطاب العام الماضي من إدارة التربية والتعليم بتاريخ 15/ 11 بأن على المعلمات إعادة توجيههن إلى الثانوية 14 بأبها إلى حين فتح المدرسة".
 
ولفتن إلى "تحقيق هذا الأمر من قبل بعض المعلمات بعد اتجاههن إلى مكتب الإشراف النسوي بأبها، وبلغن بأنهن منتدبات بها وسيتم حصولهن على خطاب ندب وخطاب شكر والأخريات لم يحضرن وعرفنا أن الندب للرابعة عشرة".
 
وقلن: "نطالب إدارة التربية والتعليم بإعطاء خطاب ندب للمعلمات بتاريخ العام الماضي والحالي، وفتح المدرسة 17 وإحضار المديرة والطاقم الإداري معنا، ومحاسبة كل من تسبب في تعطيل عمل المعلمات بشكل رسمي في هذه المدرسة".
 
واعتبرن "توجيه المعلمات إلى مدرسة غير متكاملة وتوزيعهن على المدارس أصبح هماً كبيراً للمعلمة التي تحتاج إلى توفير البيئة التعليمية المناسبة للمعلمات".

اعلان
23 معلمة بالثانوية 17 في أبها: فوجئنا بنقلنا لمدرسة وهمية
سبق
نادية الفواز- سبق- أبها: اشتكت معلمات الثانوية الــ17 في أبها من عدم وجود مبنى ومديرة وطاقم إداري للمدرسة، وطالبن بخطاب ندب للثانوية الرابعة عشرة، وتعيين مديرة تتبنى مشاكل المعلمات. 
 
وقلن في شكوى لــ"سبق": "معلمات المدرسة وعددهن يصل إلى 23 معلمة تم نقلهن إلى هذه المدرسة دون توفر كوادر إدارية أو مديرة".
 
وأضفن: "عند سؤالهن عن المدرسة وعن مكان المدرسة لم نعرف ولم نتوصل إلى موقعها".
 
وتابعن: "كان الغموض يكتنف كل ما يخص الإدارة والمبنى والمكان، وتم توزيعنا بمسمى إعادة توجيه إلى مدارس أخرى إلى حين فتح المدرسة".
 
وقلن: "إننا عبارة عن معلمات رغبنا في النقل وفوجئنا بأن نقلنا تم على هذه المدرسة التي ليس لها وجود وأصبحت وهمية".
 
وأضفن: "وصلنا خطاب العام الماضي من إدارة التربية والتعليم بتاريخ 15/ 11 بأن على المعلمات إعادة توجيههن إلى الثانوية 14 بأبها إلى حين فتح المدرسة".
 
ولفتن إلى "تحقيق هذا الأمر من قبل بعض المعلمات بعد اتجاههن إلى مكتب الإشراف النسوي بأبها، وبلغن بأنهن منتدبات بها وسيتم حصولهن على خطاب ندب وخطاب شكر والأخريات لم يحضرن وعرفنا أن الندب للرابعة عشرة".
 
وقلن: "نطالب إدارة التربية والتعليم بإعطاء خطاب ندب للمعلمات بتاريخ العام الماضي والحالي، وفتح المدرسة 17 وإحضار المديرة والطاقم الإداري معنا، ومحاسبة كل من تسبب في تعطيل عمل المعلمات بشكل رسمي في هذه المدرسة".
 
واعتبرن "توجيه المعلمات إلى مدرسة غير متكاملة وتوزيعهن على المدارس أصبح هماً كبيراً للمعلمة التي تحتاج إلى توفير البيئة التعليمية المناسبة للمعلمات".
30 يناير 2014 - 29 ربيع الأول 1435
02:56 PM

طالبن بخطاب ندب لمدرسة أخرى ومحاسبة المتسبب

23 معلمة بالثانوية 17 في أبها: فوجئنا بنقلنا لمدرسة وهمية

A A A
0
9,716

نادية الفواز- سبق- أبها: اشتكت معلمات الثانوية الــ17 في أبها من عدم وجود مبنى ومديرة وطاقم إداري للمدرسة، وطالبن بخطاب ندب للثانوية الرابعة عشرة، وتعيين مديرة تتبنى مشاكل المعلمات. 
 
وقلن في شكوى لــ"سبق": "معلمات المدرسة وعددهن يصل إلى 23 معلمة تم نقلهن إلى هذه المدرسة دون توفر كوادر إدارية أو مديرة".
 
وأضفن: "عند سؤالهن عن المدرسة وعن مكان المدرسة لم نعرف ولم نتوصل إلى موقعها".
 
وتابعن: "كان الغموض يكتنف كل ما يخص الإدارة والمبنى والمكان، وتم توزيعنا بمسمى إعادة توجيه إلى مدارس أخرى إلى حين فتح المدرسة".
 
وقلن: "إننا عبارة عن معلمات رغبنا في النقل وفوجئنا بأن نقلنا تم على هذه المدرسة التي ليس لها وجود وأصبحت وهمية".
 
وأضفن: "وصلنا خطاب العام الماضي من إدارة التربية والتعليم بتاريخ 15/ 11 بأن على المعلمات إعادة توجيههن إلى الثانوية 14 بأبها إلى حين فتح المدرسة".
 
ولفتن إلى "تحقيق هذا الأمر من قبل بعض المعلمات بعد اتجاههن إلى مكتب الإشراف النسوي بأبها، وبلغن بأنهن منتدبات بها وسيتم حصولهن على خطاب ندب وخطاب شكر والأخريات لم يحضرن وعرفنا أن الندب للرابعة عشرة".
 
وقلن: "نطالب إدارة التربية والتعليم بإعطاء خطاب ندب للمعلمات بتاريخ العام الماضي والحالي، وفتح المدرسة 17 وإحضار المديرة والطاقم الإداري معنا، ومحاسبة كل من تسبب في تعطيل عمل المعلمات بشكل رسمي في هذه المدرسة".
 
واعتبرن "توجيه المعلمات إلى مدرسة غير متكاملة وتوزيعهن على المدارس أصبح هماً كبيراً للمعلمة التي تحتاج إلى توفير البيئة التعليمية المناسبة للمعلمات".