رسميًا.. "كانون" تُطلق شركة جديدة لدعم التصوير الرقمي بالمملكة

الشركات العالمية تواصل التوافد للسوق السعودي توافقاً مع رؤية 2030

أعلنت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول التصوير الرقمي، اليوم توسيع نطاق حضورها الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط عبر إطلاق عملياتها المباشرة في المملكة.

جاء ذلك خلال حفل توقيع اتفاقية بين كانون الشرق الأوسط وشركة علي زيد القريشي وإخوانه تنص على تأسيس "كانون السعودية" رسمياً، لتجسد بذلك أكبر كيان إقليمي رسمي يمثل كانون الشرق الأوسط على مستوى المنطقة.

وستزاول الشركة عملها انطلاقاً من الرياض، على أن تقوم بافتتاح فرعين آخرين في جدة والخبر لتصبح بذلك أكبر كيان لشركة كانون في المنطقة. وفي ظل سعيها لاستقطاب أكثر من 300 موظف بحلول عام 2020؛ ستساهم الشركة بدور مباشر في استراتيجية المملكة لتعزيز التنوع الاقتصادي والصناعي وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وفي هذا السياق، قال ، المدير التنفيذي في شركة "كانون الشرق الأوسط" أنوراغ أغراوال "يشكل تأسيس "كانون السعودية" جزءاً محورياً من استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز قربنا من عملائنا عبر حضورنا المباشر في الأسواق الرئيسية.

وأضاف أغروال أنه وفي ضوء التحول الذي تشهده المملكة نحو اقتصاد أكثر تنوعاً، والعدد المتزايد من القطاعات المتنامية والشركات التي تعمل على تأسيس مقرات لها في السوق الأكبر على مستوى المنطقة، تهدف ’ كانون السعودية عبر منتجاتها وحلولها المخصصة لقطاع الأعمال إلى مساعدة العملاء على اغتنام هذه الفرص وتأسيس الأعمال الواعدة".

وأشار إلى أن تأسيس حضور طويل الأمد في المملكة العربية السعودية ليسهم في إثراء قيمة الاقتصاد السعودي عبر المساهمة في تطوير البنية التحتية الرقمية الحديثة التي نصت عليها رؤية 2030، تفضي في نهاية المطاف إلى استقطاب المزيد من المستثمرين وتعزيز تنافسية اقتصاد المملكة.

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة مجموعة علي زيد القريشي فيصل القريشي أن هذا المشروع المشترك سيسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 حيث تدعم علامة ’ كانون ‘العالمية من خلاله مسيرة تحول وتطور المملكة عبر تقنياتها وحلولها المبتكرة. وعلاوة على ذلك، ستعمل هذه الشراكة في إطار التزامها الراسخ بتدريب الشباب السعودي ودفع عجلة التقدم التقني في القطاعين العام والخاص على حد سواء".

إلى هذا ستعمل "كانون السعودية" تحت إشراف "كانون الشرق الأوسط" التي ستحتفظ بدورها كشركة مبيعات إقليمية لمنطقة الشرق الأوسط. وفي ضوء النجاح الواسع الذي أعقب تأسيس "كانون الإمارات" المعنية بالعمليات المباشرة لشركة "كانون الشرق الأوسط" في دولة الإمارات العربية المتحدة، تأتي هذه الخطوة الاستراتيجية لتتيح لـ "كانون" توسيع حضورها في السوق السعودية التي تشهد طلباً متزايداً على الخدمات الرقمية وغيرها من خدمات التصوير القائمة على التكنولوجيا.

يذكر أن الخدمات الرقمية تشهد طلباً متزايداً مطلوبة نتيجة لتواجد عدد متزايد من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج أنظمة رقمية سريعة وفعالة لتدير أعمالها. ففي الوقت الراهن، تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 91٪ من إجمالي الشركات في المملكة ومن خلال رفدها بالدعم التقني والبنية التحتية لخدمات التصوير؛ تدعم كانون "رؤية 2030" بتعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي إلى 35٪ بحلول عام 2030، لتشكل بذلك عصباً رئيسياً يغذي التنوع الاقتصادي في المملكة.

اعلان
رسميًا.. "كانون" تُطلق شركة جديدة لدعم التصوير الرقمي بالمملكة
سبق

أعلنت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول التصوير الرقمي، اليوم توسيع نطاق حضورها الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط عبر إطلاق عملياتها المباشرة في المملكة.

جاء ذلك خلال حفل توقيع اتفاقية بين كانون الشرق الأوسط وشركة علي زيد القريشي وإخوانه تنص على تأسيس "كانون السعودية" رسمياً، لتجسد بذلك أكبر كيان إقليمي رسمي يمثل كانون الشرق الأوسط على مستوى المنطقة.

وستزاول الشركة عملها انطلاقاً من الرياض، على أن تقوم بافتتاح فرعين آخرين في جدة والخبر لتصبح بذلك أكبر كيان لشركة كانون في المنطقة. وفي ظل سعيها لاستقطاب أكثر من 300 موظف بحلول عام 2020؛ ستساهم الشركة بدور مباشر في استراتيجية المملكة لتعزيز التنوع الاقتصادي والصناعي وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وفي هذا السياق، قال ، المدير التنفيذي في شركة "كانون الشرق الأوسط" أنوراغ أغراوال "يشكل تأسيس "كانون السعودية" جزءاً محورياً من استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز قربنا من عملائنا عبر حضورنا المباشر في الأسواق الرئيسية.

وأضاف أغروال أنه وفي ضوء التحول الذي تشهده المملكة نحو اقتصاد أكثر تنوعاً، والعدد المتزايد من القطاعات المتنامية والشركات التي تعمل على تأسيس مقرات لها في السوق الأكبر على مستوى المنطقة، تهدف ’ كانون السعودية عبر منتجاتها وحلولها المخصصة لقطاع الأعمال إلى مساعدة العملاء على اغتنام هذه الفرص وتأسيس الأعمال الواعدة".

وأشار إلى أن تأسيس حضور طويل الأمد في المملكة العربية السعودية ليسهم في إثراء قيمة الاقتصاد السعودي عبر المساهمة في تطوير البنية التحتية الرقمية الحديثة التي نصت عليها رؤية 2030، تفضي في نهاية المطاف إلى استقطاب المزيد من المستثمرين وتعزيز تنافسية اقتصاد المملكة.

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة مجموعة علي زيد القريشي فيصل القريشي أن هذا المشروع المشترك سيسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 حيث تدعم علامة ’ كانون ‘العالمية من خلاله مسيرة تحول وتطور المملكة عبر تقنياتها وحلولها المبتكرة. وعلاوة على ذلك، ستعمل هذه الشراكة في إطار التزامها الراسخ بتدريب الشباب السعودي ودفع عجلة التقدم التقني في القطاعين العام والخاص على حد سواء".

إلى هذا ستعمل "كانون السعودية" تحت إشراف "كانون الشرق الأوسط" التي ستحتفظ بدورها كشركة مبيعات إقليمية لمنطقة الشرق الأوسط. وفي ضوء النجاح الواسع الذي أعقب تأسيس "كانون الإمارات" المعنية بالعمليات المباشرة لشركة "كانون الشرق الأوسط" في دولة الإمارات العربية المتحدة، تأتي هذه الخطوة الاستراتيجية لتتيح لـ "كانون" توسيع حضورها في السوق السعودية التي تشهد طلباً متزايداً على الخدمات الرقمية وغيرها من خدمات التصوير القائمة على التكنولوجيا.

يذكر أن الخدمات الرقمية تشهد طلباً متزايداً مطلوبة نتيجة لتواجد عدد متزايد من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج أنظمة رقمية سريعة وفعالة لتدير أعمالها. ففي الوقت الراهن، تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 91٪ من إجمالي الشركات في المملكة ومن خلال رفدها بالدعم التقني والبنية التحتية لخدمات التصوير؛ تدعم كانون "رؤية 2030" بتعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي إلى 35٪ بحلول عام 2030، لتشكل بذلك عصباً رئيسياً يغذي التنوع الاقتصادي في المملكة.

26 يوليو 2018 - 13 ذو القعدة 1439
06:21 PM

رسميًا.. "كانون" تُطلق شركة جديدة لدعم التصوير الرقمي بالمملكة

الشركات العالمية تواصل التوافد للسوق السعودي توافقاً مع رؤية 2030

A A A
3
4,661

أعلنت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول التصوير الرقمي، اليوم توسيع نطاق حضورها الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط عبر إطلاق عملياتها المباشرة في المملكة.

جاء ذلك خلال حفل توقيع اتفاقية بين كانون الشرق الأوسط وشركة علي زيد القريشي وإخوانه تنص على تأسيس "كانون السعودية" رسمياً، لتجسد بذلك أكبر كيان إقليمي رسمي يمثل كانون الشرق الأوسط على مستوى المنطقة.

وستزاول الشركة عملها انطلاقاً من الرياض، على أن تقوم بافتتاح فرعين آخرين في جدة والخبر لتصبح بذلك أكبر كيان لشركة كانون في المنطقة. وفي ظل سعيها لاستقطاب أكثر من 300 موظف بحلول عام 2020؛ ستساهم الشركة بدور مباشر في استراتيجية المملكة لتعزيز التنوع الاقتصادي والصناعي وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وفي هذا السياق، قال ، المدير التنفيذي في شركة "كانون الشرق الأوسط" أنوراغ أغراوال "يشكل تأسيس "كانون السعودية" جزءاً محورياً من استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز قربنا من عملائنا عبر حضورنا المباشر في الأسواق الرئيسية.

وأضاف أغروال أنه وفي ضوء التحول الذي تشهده المملكة نحو اقتصاد أكثر تنوعاً، والعدد المتزايد من القطاعات المتنامية والشركات التي تعمل على تأسيس مقرات لها في السوق الأكبر على مستوى المنطقة، تهدف ’ كانون السعودية عبر منتجاتها وحلولها المخصصة لقطاع الأعمال إلى مساعدة العملاء على اغتنام هذه الفرص وتأسيس الأعمال الواعدة".

وأشار إلى أن تأسيس حضور طويل الأمد في المملكة العربية السعودية ليسهم في إثراء قيمة الاقتصاد السعودي عبر المساهمة في تطوير البنية التحتية الرقمية الحديثة التي نصت عليها رؤية 2030، تفضي في نهاية المطاف إلى استقطاب المزيد من المستثمرين وتعزيز تنافسية اقتصاد المملكة.

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة مجموعة علي زيد القريشي فيصل القريشي أن هذا المشروع المشترك سيسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 حيث تدعم علامة ’ كانون ‘العالمية من خلاله مسيرة تحول وتطور المملكة عبر تقنياتها وحلولها المبتكرة. وعلاوة على ذلك، ستعمل هذه الشراكة في إطار التزامها الراسخ بتدريب الشباب السعودي ودفع عجلة التقدم التقني في القطاعين العام والخاص على حد سواء".

إلى هذا ستعمل "كانون السعودية" تحت إشراف "كانون الشرق الأوسط" التي ستحتفظ بدورها كشركة مبيعات إقليمية لمنطقة الشرق الأوسط. وفي ضوء النجاح الواسع الذي أعقب تأسيس "كانون الإمارات" المعنية بالعمليات المباشرة لشركة "كانون الشرق الأوسط" في دولة الإمارات العربية المتحدة، تأتي هذه الخطوة الاستراتيجية لتتيح لـ "كانون" توسيع حضورها في السوق السعودية التي تشهد طلباً متزايداً على الخدمات الرقمية وغيرها من خدمات التصوير القائمة على التكنولوجيا.

يذكر أن الخدمات الرقمية تشهد طلباً متزايداً مطلوبة نتيجة لتواجد عدد متزايد من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج أنظمة رقمية سريعة وفعالة لتدير أعمالها. ففي الوقت الراهن، تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 91٪ من إجمالي الشركات في المملكة ومن خلال رفدها بالدعم التقني والبنية التحتية لخدمات التصوير؛ تدعم كانون "رؤية 2030" بتعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي إلى 35٪ بحلول عام 2030، لتشكل بذلك عصباً رئيسياً يغذي التنوع الاقتصادي في المملكة.