صاحب "شقة الشرائع المحترقة" يروي تفاصيل نجاة أطفاله

توصيلة كهربائية وراء الحريق.. وقدّم شكره للشابين المنقذين

روى والد الأطفال الثلاثة، الذين حاصرتهم ألسنة النيران إثر اندلاع حريق نشب بشقتهم في حي الخضراء بالشرائع بمكة المكرمة، أمس الخميس، تفاصيل الحادثة التي سطّر فيها شابان سعوديان موقفًا بطوليًّا بعد أن استطاعا إنقاذ الأطفال دون أن يصابوا بأي أذى أو مكروه من جراء الحريق.

وكانت منصات مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت، على نطاق واسع خلال الساعات الماضية القليلة، مقطع فيديو ظهر فيه تعاليَ صيحات أطفال محتجزين داخل شقة بحي الخضراء بالشرائع بمكة المكرمة، قبل أن يتمكن شابان سعوديان من إنقاذ الأطفال جميعًا، وسط إعجاب من متداولي المقطع بموقف الشابين البطولي.

وتواصلت "سبق" مع والد الأطفال الثلاثة، ويدعى سامي عكور وهو أحد رجال الأمن بمكة المكرمة؛ فقال: في البداية أتقدم بالشكر الجزيل للشابين بعد إنقاذهما حياة أطفالي الثلاثة الذين حاصرتهم النيران داخل الشقة أثناء عدم تواجدي.

وأضاف: كان الأطفال الثلاثة (وهم بنتان وولد) نائمين في المجلس؛ في حين كانت زوجتي في مقر عملها، وبينما حان موعد صلاة العصر أمس الخميس ذهبت للمسجد، وخلال خروجي من المسجد فوجئت بفِرَق الدفاع المدني وعدد من الجيران أمام العمارة التي أقطنها؛ ليتضح لي أن النيران اشتعلت في شقتي؛ بينما الأطفال تم إنقاذهم عن طريق شابين من خلال إحدى النوافذ بعد أن تعالت صيحاتهم من النافذة.

وأردف "عكور": تعود أسباب الحريق إلى اشتعال النار في توصيلة كهربائية داخل غرفة النوم؛ وتسبب ذلك في انتشار ألسنة النيران في كامل محتوى الشقة.
وأوضح أنه اضطر إلى استئجار شقة بحي العزيزية بمكة لحين تجهيز شقته المشتعلة؛ لافتًا إلى أن أطفاله الثلاثة بصحة جيدة، ولم يصابوا بأي أذى من جراء الحريق.

اعلان
صاحب "شقة الشرائع المحترقة" يروي تفاصيل نجاة أطفاله
سبق

روى والد الأطفال الثلاثة، الذين حاصرتهم ألسنة النيران إثر اندلاع حريق نشب بشقتهم في حي الخضراء بالشرائع بمكة المكرمة، أمس الخميس، تفاصيل الحادثة التي سطّر فيها شابان سعوديان موقفًا بطوليًّا بعد أن استطاعا إنقاذ الأطفال دون أن يصابوا بأي أذى أو مكروه من جراء الحريق.

وكانت منصات مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت، على نطاق واسع خلال الساعات الماضية القليلة، مقطع فيديو ظهر فيه تعاليَ صيحات أطفال محتجزين داخل شقة بحي الخضراء بالشرائع بمكة المكرمة، قبل أن يتمكن شابان سعوديان من إنقاذ الأطفال جميعًا، وسط إعجاب من متداولي المقطع بموقف الشابين البطولي.

وتواصلت "سبق" مع والد الأطفال الثلاثة، ويدعى سامي عكور وهو أحد رجال الأمن بمكة المكرمة؛ فقال: في البداية أتقدم بالشكر الجزيل للشابين بعد إنقاذهما حياة أطفالي الثلاثة الذين حاصرتهم النيران داخل الشقة أثناء عدم تواجدي.

وأضاف: كان الأطفال الثلاثة (وهم بنتان وولد) نائمين في المجلس؛ في حين كانت زوجتي في مقر عملها، وبينما حان موعد صلاة العصر أمس الخميس ذهبت للمسجد، وخلال خروجي من المسجد فوجئت بفِرَق الدفاع المدني وعدد من الجيران أمام العمارة التي أقطنها؛ ليتضح لي أن النيران اشتعلت في شقتي؛ بينما الأطفال تم إنقاذهم عن طريق شابين من خلال إحدى النوافذ بعد أن تعالت صيحاتهم من النافذة.

وأردف "عكور": تعود أسباب الحريق إلى اشتعال النار في توصيلة كهربائية داخل غرفة النوم؛ وتسبب ذلك في انتشار ألسنة النيران في كامل محتوى الشقة.
وأوضح أنه اضطر إلى استئجار شقة بحي العزيزية بمكة لحين تجهيز شقته المشتعلة؛ لافتًا إلى أن أطفاله الثلاثة بصحة جيدة، ولم يصابوا بأي أذى من جراء الحريق.

12 يوليو 2019 - 9 ذو القعدة 1440
03:48 PM

صاحب "شقة الشرائع المحترقة" يروي تفاصيل نجاة أطفاله

توصيلة كهربائية وراء الحريق.. وقدّم شكره للشابين المنقذين

A A A
19
38,545

روى والد الأطفال الثلاثة، الذين حاصرتهم ألسنة النيران إثر اندلاع حريق نشب بشقتهم في حي الخضراء بالشرائع بمكة المكرمة، أمس الخميس، تفاصيل الحادثة التي سطّر فيها شابان سعوديان موقفًا بطوليًّا بعد أن استطاعا إنقاذ الأطفال دون أن يصابوا بأي أذى أو مكروه من جراء الحريق.

وكانت منصات مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت، على نطاق واسع خلال الساعات الماضية القليلة، مقطع فيديو ظهر فيه تعاليَ صيحات أطفال محتجزين داخل شقة بحي الخضراء بالشرائع بمكة المكرمة، قبل أن يتمكن شابان سعوديان من إنقاذ الأطفال جميعًا، وسط إعجاب من متداولي المقطع بموقف الشابين البطولي.

وتواصلت "سبق" مع والد الأطفال الثلاثة، ويدعى سامي عكور وهو أحد رجال الأمن بمكة المكرمة؛ فقال: في البداية أتقدم بالشكر الجزيل للشابين بعد إنقاذهما حياة أطفالي الثلاثة الذين حاصرتهم النيران داخل الشقة أثناء عدم تواجدي.

وأضاف: كان الأطفال الثلاثة (وهم بنتان وولد) نائمين في المجلس؛ في حين كانت زوجتي في مقر عملها، وبينما حان موعد صلاة العصر أمس الخميس ذهبت للمسجد، وخلال خروجي من المسجد فوجئت بفِرَق الدفاع المدني وعدد من الجيران أمام العمارة التي أقطنها؛ ليتضح لي أن النيران اشتعلت في شقتي؛ بينما الأطفال تم إنقاذهم عن طريق شابين من خلال إحدى النوافذ بعد أن تعالت صيحاتهم من النافذة.

وأردف "عكور": تعود أسباب الحريق إلى اشتعال النار في توصيلة كهربائية داخل غرفة النوم؛ وتسبب ذلك في انتشار ألسنة النيران في كامل محتوى الشقة.
وأوضح أنه اضطر إلى استئجار شقة بحي العزيزية بمكة لحين تجهيز شقته المشتعلة؛ لافتًا إلى أن أطفاله الثلاثة بصحة جيدة، ولم يصابوا بأي أذى من جراء الحريق.