قوات الشرعية تستعيد مواقع في تعز بعد مواجهات بجبهات عدة

قوة تابعة للتحالف تصل مأرب تضم راجمات صواريخ ومدفعية

سبق- متابعة: نجحت القوات الموالية للشرعية في اليمن، مدعومة بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية، في استعادة مواقع في تعز من ميليشيات "الحوثي" و"صالح"، في إطار العملية العسكرية التي انطلقت قبل نحو 10 أيام؛ لتحرير تعز.
 
وأحرزت القوات الموالية للشرعية في محور الشريجة الراهدة بمحافظة تعز تقدماً محدوداً، بعد يوم من وصول تعزيزات عسكرية إليها، إذ استعادت عدة مواقع، أبرزها منطقة ثبرة والسحي.
 
ونجحت القوات في استعادة هذه المناطق بعد مواجهات، أدت بحسب مصادر عسكرية إلى سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات "صالح" وفق "سكاي نيوز" التي أكدت أن طيران التحالف قصف مواقع تمركز الميليشيات في القصر الجمهوري، ومعسكر قوات الأمن الخاصة شرقي مدينة تعز، كما ضرب مواقع في تبة الجراجر غربي تعز بمنطقة حبيل سلمان، كما قصف آليات عسكرية للحوثيين وقوات "صالح" في منطقة المسراخ جنوبي مدينة تعز.
 
وفي موقع الكسارة بالضباب جنوب غربي تعز، نجحت القوات الموالية للشرعية في بسط سيطرتها، بعد معارك أسفرت عن مقتل 14 من الحوثيين وقوات صالح، فيما قتل 5 وأصيب 17 من أفراد الجيش الوطني والمقاومة في الاشتباكات التي استمرت 29 ساعة، واستخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة مثل الصواريخ والمدفعية والرشاشات.
 
وفي مأرب، وصلت قوة عسكرية، تابعة للتحالف العربي إلى المحافظة، في سياق التعزيزات العسكرية التي يقدمها التحالف، للجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تضم راجمات صواريخ، ومدفعية وذخائر.
 
كما ألقى طيران التحالف بمنشورات على مناطق في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف والغيل، والخلق في الجوف أيضا، يدعو فيها المواطنين إلى الانضمام للشرعية والتخلي عن الحوثي وصالح.

اعلان
قوات الشرعية تستعيد مواقع في تعز بعد مواجهات بجبهات عدة
سبق
سبق- متابعة: نجحت القوات الموالية للشرعية في اليمن، مدعومة بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية، في استعادة مواقع في تعز من ميليشيات "الحوثي" و"صالح"، في إطار العملية العسكرية التي انطلقت قبل نحو 10 أيام؛ لتحرير تعز.
 
وأحرزت القوات الموالية للشرعية في محور الشريجة الراهدة بمحافظة تعز تقدماً محدوداً، بعد يوم من وصول تعزيزات عسكرية إليها، إذ استعادت عدة مواقع، أبرزها منطقة ثبرة والسحي.
 
ونجحت القوات في استعادة هذه المناطق بعد مواجهات، أدت بحسب مصادر عسكرية إلى سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات "صالح" وفق "سكاي نيوز" التي أكدت أن طيران التحالف قصف مواقع تمركز الميليشيات في القصر الجمهوري، ومعسكر قوات الأمن الخاصة شرقي مدينة تعز، كما ضرب مواقع في تبة الجراجر غربي تعز بمنطقة حبيل سلمان، كما قصف آليات عسكرية للحوثيين وقوات "صالح" في منطقة المسراخ جنوبي مدينة تعز.
 
وفي موقع الكسارة بالضباب جنوب غربي تعز، نجحت القوات الموالية للشرعية في بسط سيطرتها، بعد معارك أسفرت عن مقتل 14 من الحوثيين وقوات صالح، فيما قتل 5 وأصيب 17 من أفراد الجيش الوطني والمقاومة في الاشتباكات التي استمرت 29 ساعة، واستخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة مثل الصواريخ والمدفعية والرشاشات.
 
وفي مأرب، وصلت قوة عسكرية، تابعة للتحالف العربي إلى المحافظة، في سياق التعزيزات العسكرية التي يقدمها التحالف، للجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تضم راجمات صواريخ، ومدفعية وذخائر.
 
كما ألقى طيران التحالف بمنشورات على مناطق في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف والغيل، والخلق في الجوف أيضا، يدعو فيها المواطنين إلى الانضمام للشرعية والتخلي عن الحوثي وصالح.
26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
10:33 AM

قوة تابعة للتحالف تصل مأرب تضم راجمات صواريخ ومدفعية

قوات الشرعية تستعيد مواقع في تعز بعد مواجهات بجبهات عدة

A A A
0
5,819

سبق- متابعة: نجحت القوات الموالية للشرعية في اليمن، مدعومة بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية، في استعادة مواقع في تعز من ميليشيات "الحوثي" و"صالح"، في إطار العملية العسكرية التي انطلقت قبل نحو 10 أيام؛ لتحرير تعز.
 
وأحرزت القوات الموالية للشرعية في محور الشريجة الراهدة بمحافظة تعز تقدماً محدوداً، بعد يوم من وصول تعزيزات عسكرية إليها، إذ استعادت عدة مواقع، أبرزها منطقة ثبرة والسحي.
 
ونجحت القوات في استعادة هذه المناطق بعد مواجهات، أدت بحسب مصادر عسكرية إلى سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات "صالح" وفق "سكاي نيوز" التي أكدت أن طيران التحالف قصف مواقع تمركز الميليشيات في القصر الجمهوري، ومعسكر قوات الأمن الخاصة شرقي مدينة تعز، كما ضرب مواقع في تبة الجراجر غربي تعز بمنطقة حبيل سلمان، كما قصف آليات عسكرية للحوثيين وقوات "صالح" في منطقة المسراخ جنوبي مدينة تعز.
 
وفي موقع الكسارة بالضباب جنوب غربي تعز، نجحت القوات الموالية للشرعية في بسط سيطرتها، بعد معارك أسفرت عن مقتل 14 من الحوثيين وقوات صالح، فيما قتل 5 وأصيب 17 من أفراد الجيش الوطني والمقاومة في الاشتباكات التي استمرت 29 ساعة، واستخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة مثل الصواريخ والمدفعية والرشاشات.
 
وفي مأرب، وصلت قوة عسكرية، تابعة للتحالف العربي إلى المحافظة، في سياق التعزيزات العسكرية التي يقدمها التحالف، للجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تضم راجمات صواريخ، ومدفعية وذخائر.
 
كما ألقى طيران التحالف بمنشورات على مناطق في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف والغيل، والخلق في الجوف أيضا، يدعو فيها المواطنين إلى الانضمام للشرعية والتخلي عن الحوثي وصالح.