ريال إيران يهوي مجدداً.. ورئيس البنك المركزي يتمسك باحتياطات أموال النفط

خبراء أرجعوا المشاكل الهيكلية للنظام الاقتصادي إلى الفساد وسوء الإدارة

أكد الرئيس الجديد للبنك المركزي الإيراني عبد الناصر همّتي، أن بلاده سوف تحتفظ بأموال النفط واحتياطيات العملة الأجنبية، لمواجهة ما وصفها بالحرب الاقتصادية الأميركية، مشدداً على أنها لن تستخدم لدعم سعر صرف العملة الوطنية المنهارة.

وحسب "العربية نت"، اعتبر "همتي"، في كلمة له خلال ندوة حول البنوك الإسلامية، أقيمت في طهران السبت الماضي، أن احتياطيات البنك من العملة الأجنبية هي بمثابة "شرف البنك" وينبغي ألا تستخدم خلال "حرب اقتصادية" مع الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت وكالة " ايسنا".

وتشهد العملة الإيرانية انهياراً تاريخياً، إذ بلغت 128 ألف ريال مقابل الدولار الواحد يوم الاثنين، وهو رقم قياسي جديد خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث بدأت قيمة الريال الإيراني بالانخفاض المطرد منذ أن أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق النووي، وأعادت فرض عقوبات صارمة على الاقتصاد الإيراني في مايو الماضي.

وقال همتي: "لا ينبغي لنا أن نعيش مثل الأطفال الأغنياء وأن نستخدم دخل النفط لدعم سعر الصرف"، واقترح أن يتم "استخدام عائدات الصادرات غير النفطية لدعم العملة الوطنية".

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني قال مؤخراً خلال كلمته أمام البرلمان بأنه أمر البنك المركزي بعدم استخدام عائدات النفط لدعم الريال.

اعلان
ريال إيران يهوي مجدداً.. ورئيس البنك المركزي يتمسك باحتياطات أموال النفط
سبق

أكد الرئيس الجديد للبنك المركزي الإيراني عبد الناصر همّتي، أن بلاده سوف تحتفظ بأموال النفط واحتياطيات العملة الأجنبية، لمواجهة ما وصفها بالحرب الاقتصادية الأميركية، مشدداً على أنها لن تستخدم لدعم سعر صرف العملة الوطنية المنهارة.

وحسب "العربية نت"، اعتبر "همتي"، في كلمة له خلال ندوة حول البنوك الإسلامية، أقيمت في طهران السبت الماضي، أن احتياطيات البنك من العملة الأجنبية هي بمثابة "شرف البنك" وينبغي ألا تستخدم خلال "حرب اقتصادية" مع الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت وكالة " ايسنا".

وتشهد العملة الإيرانية انهياراً تاريخياً، إذ بلغت 128 ألف ريال مقابل الدولار الواحد يوم الاثنين، وهو رقم قياسي جديد خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث بدأت قيمة الريال الإيراني بالانخفاض المطرد منذ أن أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق النووي، وأعادت فرض عقوبات صارمة على الاقتصاد الإيراني في مايو الماضي.

وقال همتي: "لا ينبغي لنا أن نعيش مثل الأطفال الأغنياء وأن نستخدم دخل النفط لدعم سعر الصرف"، واقترح أن يتم "استخدام عائدات الصادرات غير النفطية لدعم العملة الوطنية".

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني قال مؤخراً خلال كلمته أمام البرلمان بأنه أمر البنك المركزي بعدم استخدام عائدات النفط لدعم الريال.

04 سبتمبر 2018 - 24 ذو الحجة 1439
12:53 AM

ريال إيران يهوي مجدداً.. ورئيس البنك المركزي يتمسك باحتياطات أموال النفط

خبراء أرجعوا المشاكل الهيكلية للنظام الاقتصادي إلى الفساد وسوء الإدارة

A A A
5
5,948

أكد الرئيس الجديد للبنك المركزي الإيراني عبد الناصر همّتي، أن بلاده سوف تحتفظ بأموال النفط واحتياطيات العملة الأجنبية، لمواجهة ما وصفها بالحرب الاقتصادية الأميركية، مشدداً على أنها لن تستخدم لدعم سعر صرف العملة الوطنية المنهارة.

وحسب "العربية نت"، اعتبر "همتي"، في كلمة له خلال ندوة حول البنوك الإسلامية، أقيمت في طهران السبت الماضي، أن احتياطيات البنك من العملة الأجنبية هي بمثابة "شرف البنك" وينبغي ألا تستخدم خلال "حرب اقتصادية" مع الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت وكالة " ايسنا".

وتشهد العملة الإيرانية انهياراً تاريخياً، إذ بلغت 128 ألف ريال مقابل الدولار الواحد يوم الاثنين، وهو رقم قياسي جديد خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث بدأت قيمة الريال الإيراني بالانخفاض المطرد منذ أن أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق النووي، وأعادت فرض عقوبات صارمة على الاقتصاد الإيراني في مايو الماضي.

وقال همتي: "لا ينبغي لنا أن نعيش مثل الأطفال الأغنياء وأن نستخدم دخل النفط لدعم سعر الصرف"، واقترح أن يتم "استخدام عائدات الصادرات غير النفطية لدعم العملة الوطنية".

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني قال مؤخراً خلال كلمته أمام البرلمان بأنه أمر البنك المركزي بعدم استخدام عائدات النفط لدعم الريال.