تكريم 500 حافظ للسنة النبوية من مختلف أنحاء المملكة

في جامع الراجحي ببريدة.. وبرعاية أمير منطقة القصيم

سبق- القصيم: رعى أمير القصيم الدكتور فيصل بن مشعل حفل تخريج 500 حافظ للسنة النبوية من مختلف مناطق المملكة، وذلك في مركز حفاظ الوحيين، بحضور جمع من كبار العلماء والوجهاء وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات من مختلف أنحاء المملكة.
 
وأوضح مدير المركز عمر بن عبدالعزيز السياري: "أنَّ برامج تحفيظ السنة النبوية التي يقدِّمها المركز تسهم في تربية الحفَّاظ على منهج الوسطية والاعتدال، بتعريفهم بسنة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة وتوجيههم إلى هديه القويم".
 
يُذكر أنَّ هذا الحفل امتداد لاحتفاء المركز بتخريج حفَّاظ السنة النبوية، فقد خرج المركز حتى عام 1436هـ أكثر من 6500 حافظ للسنة ولله الحمد، وسبق أن أقام حفلاً لتخريج حفَّاظ السنة عام 1433هـ على شرف أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وحضور عددٍ من أعضاء هيئة كبار العلماء.
 
ويعنى مركز حفَّاظ الوحيين بتعليم السنة النبوية والعناية بها من خلال برامج منهجية ميسرة، ويقدم المركز برامجه في مختلف أنحاء المملكة، والتي يمكن من خلالها حفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وفق مراحل متعددة، تبدأ بحفظ المتفق عليه بين البخاري ومسلم، وتمتد لحفظ الكتب التسعة، وما بعدها، وذلك من خلال حلق لحفظ السنة في كل فصل دراسي، إضافة إلى فترة الإجازة الصيفية.
 
 
 
 
 

اعلان
تكريم 500 حافظ للسنة النبوية من مختلف أنحاء المملكة
سبق
سبق- القصيم: رعى أمير القصيم الدكتور فيصل بن مشعل حفل تخريج 500 حافظ للسنة النبوية من مختلف مناطق المملكة، وذلك في مركز حفاظ الوحيين، بحضور جمع من كبار العلماء والوجهاء وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات من مختلف أنحاء المملكة.
 
وأوضح مدير المركز عمر بن عبدالعزيز السياري: "أنَّ برامج تحفيظ السنة النبوية التي يقدِّمها المركز تسهم في تربية الحفَّاظ على منهج الوسطية والاعتدال، بتعريفهم بسنة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة وتوجيههم إلى هديه القويم".
 
يُذكر أنَّ هذا الحفل امتداد لاحتفاء المركز بتخريج حفَّاظ السنة النبوية، فقد خرج المركز حتى عام 1436هـ أكثر من 6500 حافظ للسنة ولله الحمد، وسبق أن أقام حفلاً لتخريج حفَّاظ السنة عام 1433هـ على شرف أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وحضور عددٍ من أعضاء هيئة كبار العلماء.
 
ويعنى مركز حفَّاظ الوحيين بتعليم السنة النبوية والعناية بها من خلال برامج منهجية ميسرة، ويقدم المركز برامجه في مختلف أنحاء المملكة، والتي يمكن من خلالها حفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وفق مراحل متعددة، تبدأ بحفظ المتفق عليه بين البخاري ومسلم، وتمتد لحفظ الكتب التسعة، وما بعدها، وذلك من خلال حلق لحفظ السنة في كل فصل دراسي، إضافة إلى فترة الإجازة الصيفية.
 
 
 
 
 
28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
11:55 PM

تكريم 500 حافظ للسنة النبوية من مختلف أنحاء المملكة

في جامع الراجحي ببريدة.. وبرعاية أمير منطقة القصيم

A A A
0
4,212

سبق- القصيم: رعى أمير القصيم الدكتور فيصل بن مشعل حفل تخريج 500 حافظ للسنة النبوية من مختلف مناطق المملكة، وذلك في مركز حفاظ الوحيين، بحضور جمع من كبار العلماء والوجهاء وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات من مختلف أنحاء المملكة.
 
وأوضح مدير المركز عمر بن عبدالعزيز السياري: "أنَّ برامج تحفيظ السنة النبوية التي يقدِّمها المركز تسهم في تربية الحفَّاظ على منهج الوسطية والاعتدال، بتعريفهم بسنة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة وتوجيههم إلى هديه القويم".
 
يُذكر أنَّ هذا الحفل امتداد لاحتفاء المركز بتخريج حفَّاظ السنة النبوية، فقد خرج المركز حتى عام 1436هـ أكثر من 6500 حافظ للسنة ولله الحمد، وسبق أن أقام حفلاً لتخريج حفَّاظ السنة عام 1433هـ على شرف أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وحضور عددٍ من أعضاء هيئة كبار العلماء.
 
ويعنى مركز حفَّاظ الوحيين بتعليم السنة النبوية والعناية بها من خلال برامج منهجية ميسرة، ويقدم المركز برامجه في مختلف أنحاء المملكة، والتي يمكن من خلالها حفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وفق مراحل متعددة، تبدأ بحفظ المتفق عليه بين البخاري ومسلم، وتمتد لحفظ الكتب التسعة، وما بعدها، وذلك من خلال حلق لحفظ السنة في كل فصل دراسي، إضافة إلى فترة الإجازة الصيفية.