بسبب نقص الصادرات.. كورونا يهدد عملاقي السيارات الكورية "بالشلل"‎

تعليق العمليات في 3 مصانع محلية لـ"كيا" و"هيونداي" توقف سياراتها الرياضية

تبحث شركة "كيا موتورز"، تعليق العمليات في 3 من مصانعها المحلية بكوريا الجنوبية بسبب تأثير تفشي فيروس كورونا على الصادرات إلى أوروبا والولايات المتحدة.

وأضاف مسؤول نقابي أن النقابة العمالية في سيئول لم تُقرر بعدُ ما إذا كانت ستوافق على الخطة التي سيتم بموجبها تعليق العمليات من 23 إلى 29 أبريل لأن المفاوضات بشأن الرواتب جارية.

وقالت الشركة بحسب "الألمانية"، في بيان: إن "كيا موتورز تُراجع حاليًا تعليق بعض مصانعها في كوريا ردًّا على تراجع الطلب العالمي بسبب كوفيد-19؛ لكن لم يتم اتخاذ قرار في هذا الوقت".

وأوقفت "هيونداي موتور" خط إنتاج عرباتها الرياضية من طراز توسان في مدينة أولسان بجنوب شرق البلاد من 13 إلى 17 أبريل.

وعلقت هيونداي وكيا موتورز، العملَ في معظم مصانعهما خارج كوريا الجنوبية والصين مع انتشار فيروس كورونا بسرعة خارج آسيا.

وتؤثر القيود الحكومية على التنقل لإبطاء الانتشار على إنفاق المستهلكين في كل أنحاء العالم.

وهبطت صادرات كوريا الجنوبية خلال أول 10 أيام من أبريل 18.6% عن الفترة نفسها قبل عام؛ وهو ما يقل كثيرًا عن القفزة التي بلغت 20.8% في الفترة من الأول إلى العاشر من أبريل. وهبطت صادرات السيارات وقطع غيار السيارات خلال تلك الفترة 7.1% و31.8% بالترتيب.

ومن المتوقع أن تتكبد شركتا هيونداي وكيا موتورز الكوريتان الجنوبيتان تراجعًا كبيرًا في إيراداتهما خلال الربع الأول، من العام الجاري؛ بسبب تداعيات فيروس كورونا على الإنتاج والمبيعات.

وتوقعت خدمة يونهاب إنفورماكس، الخدمة المالية لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، أن تسجل هيونداي أرباحًا تشغيلية بقيمة 700 مليار وون (577 مليون دولار) خلال الفترة من يناير حتى مارس الماضي، بانخفاض نسبته 15% مقارنة بـ824 مليار وون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وقبل تفشي الفيروس، كانت هيونداي تتوقع تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 1.2 تريليون وون خلال الربع الأول، على خلفية إطلاق طرازات جديدة.

ومن المتوقع أن تتراجع أرباح شركة كيا بنسبة 44% لتصل إلى 333.5 مليار وون خلال الربع الأول، مقارنة بـ594 مليار وون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت "كيا" تتوقع قبل تفشي الفيروس أن تسجل أرباحًا تشغيلية بقيمة 500 مليار وون خلال الربع الأول.

وفي ظل تفشي فيروس كورونا، علّقت الشركتان معظم أعمال مصانعهما في الخارج. وما زال العمل مستمرًّا في المصانع بكوريا الجنوبية والصين، بالإضافة إلى مصنع كيا في سلوفاكيا.

شركة كيا موتورز فيروس كورونا الجديد
اعلان
بسبب نقص الصادرات.. كورونا يهدد عملاقي السيارات الكورية "بالشلل"‎
سبق

تبحث شركة "كيا موتورز"، تعليق العمليات في 3 من مصانعها المحلية بكوريا الجنوبية بسبب تأثير تفشي فيروس كورونا على الصادرات إلى أوروبا والولايات المتحدة.

وأضاف مسؤول نقابي أن النقابة العمالية في سيئول لم تُقرر بعدُ ما إذا كانت ستوافق على الخطة التي سيتم بموجبها تعليق العمليات من 23 إلى 29 أبريل لأن المفاوضات بشأن الرواتب جارية.

وقالت الشركة بحسب "الألمانية"، في بيان: إن "كيا موتورز تُراجع حاليًا تعليق بعض مصانعها في كوريا ردًّا على تراجع الطلب العالمي بسبب كوفيد-19؛ لكن لم يتم اتخاذ قرار في هذا الوقت".

وأوقفت "هيونداي موتور" خط إنتاج عرباتها الرياضية من طراز توسان في مدينة أولسان بجنوب شرق البلاد من 13 إلى 17 أبريل.

وعلقت هيونداي وكيا موتورز، العملَ في معظم مصانعهما خارج كوريا الجنوبية والصين مع انتشار فيروس كورونا بسرعة خارج آسيا.

وتؤثر القيود الحكومية على التنقل لإبطاء الانتشار على إنفاق المستهلكين في كل أنحاء العالم.

وهبطت صادرات كوريا الجنوبية خلال أول 10 أيام من أبريل 18.6% عن الفترة نفسها قبل عام؛ وهو ما يقل كثيرًا عن القفزة التي بلغت 20.8% في الفترة من الأول إلى العاشر من أبريل. وهبطت صادرات السيارات وقطع غيار السيارات خلال تلك الفترة 7.1% و31.8% بالترتيب.

ومن المتوقع أن تتكبد شركتا هيونداي وكيا موتورز الكوريتان الجنوبيتان تراجعًا كبيرًا في إيراداتهما خلال الربع الأول، من العام الجاري؛ بسبب تداعيات فيروس كورونا على الإنتاج والمبيعات.

وتوقعت خدمة يونهاب إنفورماكس، الخدمة المالية لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، أن تسجل هيونداي أرباحًا تشغيلية بقيمة 700 مليار وون (577 مليون دولار) خلال الفترة من يناير حتى مارس الماضي، بانخفاض نسبته 15% مقارنة بـ824 مليار وون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وقبل تفشي الفيروس، كانت هيونداي تتوقع تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 1.2 تريليون وون خلال الربع الأول، على خلفية إطلاق طرازات جديدة.

ومن المتوقع أن تتراجع أرباح شركة كيا بنسبة 44% لتصل إلى 333.5 مليار وون خلال الربع الأول، مقارنة بـ594 مليار وون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت "كيا" تتوقع قبل تفشي الفيروس أن تسجل أرباحًا تشغيلية بقيمة 500 مليار وون خلال الربع الأول.

وفي ظل تفشي فيروس كورونا، علّقت الشركتان معظم أعمال مصانعهما في الخارج. وما زال العمل مستمرًّا في المصانع بكوريا الجنوبية والصين، بالإضافة إلى مصنع كيا في سلوفاكيا.

13 إبريل 2020 - 20 شعبان 1441
10:27 AM

بسبب نقص الصادرات.. كورونا يهدد عملاقي السيارات الكورية "بالشلل"‎

تعليق العمليات في 3 مصانع محلية لـ"كيا" و"هيونداي" توقف سياراتها الرياضية

A A A
3
5,778

تبحث شركة "كيا موتورز"، تعليق العمليات في 3 من مصانعها المحلية بكوريا الجنوبية بسبب تأثير تفشي فيروس كورونا على الصادرات إلى أوروبا والولايات المتحدة.

وأضاف مسؤول نقابي أن النقابة العمالية في سيئول لم تُقرر بعدُ ما إذا كانت ستوافق على الخطة التي سيتم بموجبها تعليق العمليات من 23 إلى 29 أبريل لأن المفاوضات بشأن الرواتب جارية.

وقالت الشركة بحسب "الألمانية"، في بيان: إن "كيا موتورز تُراجع حاليًا تعليق بعض مصانعها في كوريا ردًّا على تراجع الطلب العالمي بسبب كوفيد-19؛ لكن لم يتم اتخاذ قرار في هذا الوقت".

وأوقفت "هيونداي موتور" خط إنتاج عرباتها الرياضية من طراز توسان في مدينة أولسان بجنوب شرق البلاد من 13 إلى 17 أبريل.

وعلقت هيونداي وكيا موتورز، العملَ في معظم مصانعهما خارج كوريا الجنوبية والصين مع انتشار فيروس كورونا بسرعة خارج آسيا.

وتؤثر القيود الحكومية على التنقل لإبطاء الانتشار على إنفاق المستهلكين في كل أنحاء العالم.

وهبطت صادرات كوريا الجنوبية خلال أول 10 أيام من أبريل 18.6% عن الفترة نفسها قبل عام؛ وهو ما يقل كثيرًا عن القفزة التي بلغت 20.8% في الفترة من الأول إلى العاشر من أبريل. وهبطت صادرات السيارات وقطع غيار السيارات خلال تلك الفترة 7.1% و31.8% بالترتيب.

ومن المتوقع أن تتكبد شركتا هيونداي وكيا موتورز الكوريتان الجنوبيتان تراجعًا كبيرًا في إيراداتهما خلال الربع الأول، من العام الجاري؛ بسبب تداعيات فيروس كورونا على الإنتاج والمبيعات.

وتوقعت خدمة يونهاب إنفورماكس، الخدمة المالية لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، أن تسجل هيونداي أرباحًا تشغيلية بقيمة 700 مليار وون (577 مليون دولار) خلال الفترة من يناير حتى مارس الماضي، بانخفاض نسبته 15% مقارنة بـ824 مليار وون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وقبل تفشي الفيروس، كانت هيونداي تتوقع تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 1.2 تريليون وون خلال الربع الأول، على خلفية إطلاق طرازات جديدة.

ومن المتوقع أن تتراجع أرباح شركة كيا بنسبة 44% لتصل إلى 333.5 مليار وون خلال الربع الأول، مقارنة بـ594 مليار وون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت "كيا" تتوقع قبل تفشي الفيروس أن تسجل أرباحًا تشغيلية بقيمة 500 مليار وون خلال الربع الأول.

وفي ظل تفشي فيروس كورونا، علّقت الشركتان معظم أعمال مصانعهما في الخارج. وما زال العمل مستمرًّا في المصانع بكوريا الجنوبية والصين، بالإضافة إلى مصنع كيا في سلوفاكيا.