"الخارجية" تحذر من مواقع تصدر تأشيرات مزورة

دعت إلى تحري الصفحات الرسمية والموثقة للبعثات الأجنبية

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: دعت وزارة الخارجية المواطنين إلى الابتعاد عن المواقع المشبوهة التي تحرص دائماً على تقديم عروض وإغراءات وهمية تتعلق بالحصول على تأشيرة.
 
 وقال رئيس الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامة نقلي: "يجب زيارة المواقع الرسمية والموثقة للبعثات الأجنبية، والابتعاد عن مثل هذه المواقع لأنها تقوم على النصب والاحتيال، وليس من الضرورة أن تنطلق هذه المواقع من داخل السعودية، بل من الممكن أن تكون من خارجها مستغلة الفضاء الإلكتروني لتحقيق مآربها".
 
وتساءلت "سبق" عن تعرض مواطنين لإغراء الحصول على تأشيرات مزورة لتركيا؛ فأجاب المسؤول الحكومي: "في مثل هذه الحالة تحديداً تتم مخاطبة الحكومة التركية وعلى المواطن تقديم ما لديه من بيانات".
 
وقال "النقلي": "في الغالب لا يكون المواطن قد وصل إلى مثل هذه المواقع إلا بطرق ملتوية، فلو أنه سلك الطريق الصحيح لتوجه مباشرة إلى موقع السفارة التركية أو وكالات السفر المعتمدة، لكن هذا الأمر سيبحث على أي حال مع السلطات التركية، وعلى المواطن الذي وقع ضحية هذا النصب أن يتواصل مع السفارة أو القنصلية السعودية إذا كان في تركيا أو مع وزارة الخارجية السعودية إذا كان في المملكة".
 
ووعد بمخاطبة جهات الاختصاص بالدولة المعنية لحجب مثل هذه المواقع فوراً بمجرد التعرف عليها.
 
وكان العديد من المسافرين والسياح السعوديين قد تعرضوا لعملية نصب واحتيال متقنة نفذها موقع تركي إلكتروني يحمل نفس اسم ومحتويات موقع إصدار التأشيرات السياحية التركية حيث يحتوي علی نموذج إلكتروني لإصدار الفيزا السياحية وبنفس الخطوات والإجراءات التي يحتويها الموقع الأصلي حيث يبلغ سعر التأشيرة في الموقع 99 دولار بزيادة تبلغ 39 دولار مقارنة بسعر التأشيرة في الموقع الأصلي.
 
وقال المواطن مشعل التركي، أحد ضحايا الموقع المزور، إنه بحث عن طريق الإنترنت عن موقع إصدار التأشيرات السياحية التركية ووجد الموقع: cheapturkeyvisa.com
 
وأضاف أنه قام بتعبئة خمسة نماذج إلكترونية له وعائلته وقام بسداد 99 دولار لكل تأشيرة وبعد اكتمال عملية التسجيل أبلغه الموقع بجاهزية التأشيرات خلال يومين كحد أقصی وبعد حصوله علی التأشيرات عبر البريد الإلكتروني ووصوله إلی مطار إسطنبول فوجئ بعدم قبول التأشيرات لأنها مزورة حيث طلبت منه السلطات شراء تأشيرات جديدة من المطار ليتمكن من الدخول.

اعلان
"الخارجية" تحذر من مواقع تصدر تأشيرات مزورة
سبق
عبدالله الراجحي- سبق- جدة: دعت وزارة الخارجية المواطنين إلى الابتعاد عن المواقع المشبوهة التي تحرص دائماً على تقديم عروض وإغراءات وهمية تتعلق بالحصول على تأشيرة.
 
 وقال رئيس الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامة نقلي: "يجب زيارة المواقع الرسمية والموثقة للبعثات الأجنبية، والابتعاد عن مثل هذه المواقع لأنها تقوم على النصب والاحتيال، وليس من الضرورة أن تنطلق هذه المواقع من داخل السعودية، بل من الممكن أن تكون من خارجها مستغلة الفضاء الإلكتروني لتحقيق مآربها".
 
وتساءلت "سبق" عن تعرض مواطنين لإغراء الحصول على تأشيرات مزورة لتركيا؛ فأجاب المسؤول الحكومي: "في مثل هذه الحالة تحديداً تتم مخاطبة الحكومة التركية وعلى المواطن تقديم ما لديه من بيانات".
 
وقال "النقلي": "في الغالب لا يكون المواطن قد وصل إلى مثل هذه المواقع إلا بطرق ملتوية، فلو أنه سلك الطريق الصحيح لتوجه مباشرة إلى موقع السفارة التركية أو وكالات السفر المعتمدة، لكن هذا الأمر سيبحث على أي حال مع السلطات التركية، وعلى المواطن الذي وقع ضحية هذا النصب أن يتواصل مع السفارة أو القنصلية السعودية إذا كان في تركيا أو مع وزارة الخارجية السعودية إذا كان في المملكة".
 
ووعد بمخاطبة جهات الاختصاص بالدولة المعنية لحجب مثل هذه المواقع فوراً بمجرد التعرف عليها.
 
وكان العديد من المسافرين والسياح السعوديين قد تعرضوا لعملية نصب واحتيال متقنة نفذها موقع تركي إلكتروني يحمل نفس اسم ومحتويات موقع إصدار التأشيرات السياحية التركية حيث يحتوي علی نموذج إلكتروني لإصدار الفيزا السياحية وبنفس الخطوات والإجراءات التي يحتويها الموقع الأصلي حيث يبلغ سعر التأشيرة في الموقع 99 دولار بزيادة تبلغ 39 دولار مقارنة بسعر التأشيرة في الموقع الأصلي.
 
وقال المواطن مشعل التركي، أحد ضحايا الموقع المزور، إنه بحث عن طريق الإنترنت عن موقع إصدار التأشيرات السياحية التركية ووجد الموقع: cheapturkeyvisa.com
 
وأضاف أنه قام بتعبئة خمسة نماذج إلكترونية له وعائلته وقام بسداد 99 دولار لكل تأشيرة وبعد اكتمال عملية التسجيل أبلغه الموقع بجاهزية التأشيرات خلال يومين كحد أقصی وبعد حصوله علی التأشيرات عبر البريد الإلكتروني ووصوله إلی مطار إسطنبول فوجئ بعدم قبول التأشيرات لأنها مزورة حيث طلبت منه السلطات شراء تأشيرات جديدة من المطار ليتمكن من الدخول.
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
04:31 PM

دعت إلى تحري الصفحات الرسمية والموثقة للبعثات الأجنبية

"الخارجية" تحذر من مواقع تصدر تأشيرات مزورة

A A A
0
2,853

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: دعت وزارة الخارجية المواطنين إلى الابتعاد عن المواقع المشبوهة التي تحرص دائماً على تقديم عروض وإغراءات وهمية تتعلق بالحصول على تأشيرة.
 
 وقال رئيس الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامة نقلي: "يجب زيارة المواقع الرسمية والموثقة للبعثات الأجنبية، والابتعاد عن مثل هذه المواقع لأنها تقوم على النصب والاحتيال، وليس من الضرورة أن تنطلق هذه المواقع من داخل السعودية، بل من الممكن أن تكون من خارجها مستغلة الفضاء الإلكتروني لتحقيق مآربها".
 
وتساءلت "سبق" عن تعرض مواطنين لإغراء الحصول على تأشيرات مزورة لتركيا؛ فأجاب المسؤول الحكومي: "في مثل هذه الحالة تحديداً تتم مخاطبة الحكومة التركية وعلى المواطن تقديم ما لديه من بيانات".
 
وقال "النقلي": "في الغالب لا يكون المواطن قد وصل إلى مثل هذه المواقع إلا بطرق ملتوية، فلو أنه سلك الطريق الصحيح لتوجه مباشرة إلى موقع السفارة التركية أو وكالات السفر المعتمدة، لكن هذا الأمر سيبحث على أي حال مع السلطات التركية، وعلى المواطن الذي وقع ضحية هذا النصب أن يتواصل مع السفارة أو القنصلية السعودية إذا كان في تركيا أو مع وزارة الخارجية السعودية إذا كان في المملكة".
 
ووعد بمخاطبة جهات الاختصاص بالدولة المعنية لحجب مثل هذه المواقع فوراً بمجرد التعرف عليها.
 
وكان العديد من المسافرين والسياح السعوديين قد تعرضوا لعملية نصب واحتيال متقنة نفذها موقع تركي إلكتروني يحمل نفس اسم ومحتويات موقع إصدار التأشيرات السياحية التركية حيث يحتوي علی نموذج إلكتروني لإصدار الفيزا السياحية وبنفس الخطوات والإجراءات التي يحتويها الموقع الأصلي حيث يبلغ سعر التأشيرة في الموقع 99 دولار بزيادة تبلغ 39 دولار مقارنة بسعر التأشيرة في الموقع الأصلي.
 
وقال المواطن مشعل التركي، أحد ضحايا الموقع المزور، إنه بحث عن طريق الإنترنت عن موقع إصدار التأشيرات السياحية التركية ووجد الموقع: cheapturkeyvisa.com
 
وأضاف أنه قام بتعبئة خمسة نماذج إلكترونية له وعائلته وقام بسداد 99 دولار لكل تأشيرة وبعد اكتمال عملية التسجيل أبلغه الموقع بجاهزية التأشيرات خلال يومين كحد أقصی وبعد حصوله علی التأشيرات عبر البريد الإلكتروني ووصوله إلی مطار إسطنبول فوجئ بعدم قبول التأشيرات لأنها مزورة حيث طلبت منه السلطات شراء تأشيرات جديدة من المطار ليتمكن من الدخول.