في ثاني أيام التشريق .. حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري الأعلى مراجعة لـ"إسعاف منى"

التعامل مع جميع الحالات من قِبل المراكز والفرق المتمركزة بجسر الجمرات

سجّلت حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري الأكثر استقبالاً في مراكز الهلال الأحمر السعودي المتمركزة في الجمرات، منذ بدء تدفق جموع الحجيج على منشأة الجمرات اليوم، وحتى قبيل مغرب اليوم نفسه.

ووفقًا للمعلومات التي حصلت عليها "سبق"، فإن حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري كانت الأكثر بين صفوف الحجاج، حيث تم التعامل مع جميع الحالات من قِبل المراكز الإسعافية في منى والفِرق الأخرى المتمركزة في جسر الجمرات، تزامنًا مع تدفق الحجاج المتعجلين إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع.

وكانت هيئة الهلال الأحمر السعودي خصصت 36 مركزًا إسعافيًا و 15 مركزًا للعنايات المتقدمة في مشعر منى؛ مجهزة بكل المواد الطبية اللازمة والكوادر المتخصصة، للتعامل مع أي حالة طارئة.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
في ثاني أيام التشريق .. حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري الأعلى مراجعة لـ"إسعاف منى"
سبق

سجّلت حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري الأكثر استقبالاً في مراكز الهلال الأحمر السعودي المتمركزة في الجمرات، منذ بدء تدفق جموع الحجيج على منشأة الجمرات اليوم، وحتى قبيل مغرب اليوم نفسه.

ووفقًا للمعلومات التي حصلت عليها "سبق"، فإن حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري كانت الأكثر بين صفوف الحجاج، حيث تم التعامل مع جميع الحالات من قِبل المراكز الإسعافية في منى والفِرق الأخرى المتمركزة في جسر الجمرات، تزامنًا مع تدفق الحجاج المتعجلين إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع.

وكانت هيئة الهلال الأحمر السعودي خصصت 36 مركزًا إسعافيًا و 15 مركزًا للعنايات المتقدمة في مشعر منى؛ مجهزة بكل المواد الطبية اللازمة والكوادر المتخصصة، للتعامل مع أي حالة طارئة.

23 أغسطس 2018 - 12 ذو الحجة 1439
10:48 PM
اخر تعديل
02 سبتمبر 2018 - 22 ذو الحجة 1439
10:44 PM

في ثاني أيام التشريق .. حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري الأعلى مراجعة لـ"إسعاف منى"

التعامل مع جميع الحالات من قِبل المراكز والفرق المتمركزة بجسر الجمرات

A A A
1
3,908

سجّلت حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري الأكثر استقبالاً في مراكز الهلال الأحمر السعودي المتمركزة في الجمرات، منذ بدء تدفق جموع الحجيج على منشأة الجمرات اليوم، وحتى قبيل مغرب اليوم نفسه.

ووفقًا للمعلومات التي حصلت عليها "سبق"، فإن حالات هبوط السكر وضغط الدم والإجهاد الحراري كانت الأكثر بين صفوف الحجاج، حيث تم التعامل مع جميع الحالات من قِبل المراكز الإسعافية في منى والفِرق الأخرى المتمركزة في جسر الجمرات، تزامنًا مع تدفق الحجاج المتعجلين إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع.

وكانت هيئة الهلال الأحمر السعودي خصصت 36 مركزًا إسعافيًا و 15 مركزًا للعنايات المتقدمة في مشعر منى؛ مجهزة بكل المواد الطبية اللازمة والكوادر المتخصصة، للتعامل مع أي حالة طارئة.