"أصدقاء الشيخوخة" بمكة تطلق مبادرة تحدي الأثر لكبار السن

بهدف الوصول لهم بمنازلهم وتفعيل دور العمل التطوعي وإشعارهم بأهميتهم

أطلقت جمعية أصدقاء الشيخوخة بمنطقة مكة المكرمة، فعالية تحدي الأثر لكبار السن، التي تهدف إلى الوصول إلى كبار السن داخل منازلهم، وتفعيل عمل الجمعيات وتعزيز العمل التطوعي.

وأشاد رئيس مجلس إدارة جمعية "أصدقاء مرضى الشيخوخة" أحمد بن ناصر العبيكان بفعالية تحدي الأثر وانطلاقها القوي لتفعيل عمل الجمعيات ودورها في إسعاد الآباء والأمهات المسنين لتشعرهم بأهميتهم المجتمعية لتحسين جودة حياتهم.

من جانبها قالت غادة المعطاني المدير التنفيذي للجمعية: إن هذا التحدي الأول يأتي ضمن سلسلة تحدي الأثر لتفعيل طاقات الشباب وزيادة وعيهم بفئة كبار السن وتعزيز العمل التطوعي؛ مشيرة إلى أن الفعالية ستنفذ على مدى ١٥ يومًا ابتداء من ١ يوليو الجاري.

وأضافت المعطاني أن كبار السن لديهم مهارات وإمكانيات تحتاج إلى صقل وإبراز لإعادة مشاركتهم في الحياة الاجتماعية من خلال ذويهم.

وتابعت: ستطلق مبادارت خلال الفعالية للتحدي على أفضل مبادرة بالتشارك مع جمعية "وقار" لمساندة كبار السن، ومجلس شؤون الأسرة، وجمعية التآخي لرعاية المسنين، وجمعية إكرام المسنين، ودار السعادة للمسنين، وجمعية قيمنا لتنمية المجتمع، وجمعية رحماء لرعاية المسنين، وجمعية واحة الوفاء، وجمعية سفراء التطوع إحسان، ومركز سكون النفس للإرشاد الأسري النفسي، ودارة العمل التطوعي بجامعة الملك عبدالعزيز، وفريق "جدة تتنفس" مبادرة التشجير، ومكتب بيان زهران للمحاماة، والرابطة السعودية للأخصائيين النفسيين، وفريق عيون هجر الإعلامي التطوعي؛ حيث يعمل الجميع من أجل إنجاح هذه الفعالية للوصول إلى هدفها.

وطالبت "المعطاني" مَن لديهم مُسِنٌّ بالتسجيل عبر موقع جمعية أصدقاء مرضى الشيخوخة للاستفادة من خدماتها.

جمعية أصدقاء الشيخوخة مكة المكرمة
اعلان
"أصدقاء الشيخوخة" بمكة تطلق مبادرة تحدي الأثر لكبار السن
سبق

أطلقت جمعية أصدقاء الشيخوخة بمنطقة مكة المكرمة، فعالية تحدي الأثر لكبار السن، التي تهدف إلى الوصول إلى كبار السن داخل منازلهم، وتفعيل عمل الجمعيات وتعزيز العمل التطوعي.

وأشاد رئيس مجلس إدارة جمعية "أصدقاء مرضى الشيخوخة" أحمد بن ناصر العبيكان بفعالية تحدي الأثر وانطلاقها القوي لتفعيل عمل الجمعيات ودورها في إسعاد الآباء والأمهات المسنين لتشعرهم بأهميتهم المجتمعية لتحسين جودة حياتهم.

من جانبها قالت غادة المعطاني المدير التنفيذي للجمعية: إن هذا التحدي الأول يأتي ضمن سلسلة تحدي الأثر لتفعيل طاقات الشباب وزيادة وعيهم بفئة كبار السن وتعزيز العمل التطوعي؛ مشيرة إلى أن الفعالية ستنفذ على مدى ١٥ يومًا ابتداء من ١ يوليو الجاري.

وأضافت المعطاني أن كبار السن لديهم مهارات وإمكانيات تحتاج إلى صقل وإبراز لإعادة مشاركتهم في الحياة الاجتماعية من خلال ذويهم.

وتابعت: ستطلق مبادارت خلال الفعالية للتحدي على أفضل مبادرة بالتشارك مع جمعية "وقار" لمساندة كبار السن، ومجلس شؤون الأسرة، وجمعية التآخي لرعاية المسنين، وجمعية إكرام المسنين، ودار السعادة للمسنين، وجمعية قيمنا لتنمية المجتمع، وجمعية رحماء لرعاية المسنين، وجمعية واحة الوفاء، وجمعية سفراء التطوع إحسان، ومركز سكون النفس للإرشاد الأسري النفسي، ودارة العمل التطوعي بجامعة الملك عبدالعزيز، وفريق "جدة تتنفس" مبادرة التشجير، ومكتب بيان زهران للمحاماة، والرابطة السعودية للأخصائيين النفسيين، وفريق عيون هجر الإعلامي التطوعي؛ حيث يعمل الجميع من أجل إنجاح هذه الفعالية للوصول إلى هدفها.

وطالبت "المعطاني" مَن لديهم مُسِنٌّ بالتسجيل عبر موقع جمعية أصدقاء مرضى الشيخوخة للاستفادة من خدماتها.

05 يوليو 2020 - 14 ذو القعدة 1441
11:14 AM

"أصدقاء الشيخوخة" بمكة تطلق مبادرة تحدي الأثر لكبار السن

بهدف الوصول لهم بمنازلهم وتفعيل دور العمل التطوعي وإشعارهم بأهميتهم

A A A
0
867

أطلقت جمعية أصدقاء الشيخوخة بمنطقة مكة المكرمة، فعالية تحدي الأثر لكبار السن، التي تهدف إلى الوصول إلى كبار السن داخل منازلهم، وتفعيل عمل الجمعيات وتعزيز العمل التطوعي.

وأشاد رئيس مجلس إدارة جمعية "أصدقاء مرضى الشيخوخة" أحمد بن ناصر العبيكان بفعالية تحدي الأثر وانطلاقها القوي لتفعيل عمل الجمعيات ودورها في إسعاد الآباء والأمهات المسنين لتشعرهم بأهميتهم المجتمعية لتحسين جودة حياتهم.

من جانبها قالت غادة المعطاني المدير التنفيذي للجمعية: إن هذا التحدي الأول يأتي ضمن سلسلة تحدي الأثر لتفعيل طاقات الشباب وزيادة وعيهم بفئة كبار السن وتعزيز العمل التطوعي؛ مشيرة إلى أن الفعالية ستنفذ على مدى ١٥ يومًا ابتداء من ١ يوليو الجاري.

وأضافت المعطاني أن كبار السن لديهم مهارات وإمكانيات تحتاج إلى صقل وإبراز لإعادة مشاركتهم في الحياة الاجتماعية من خلال ذويهم.

وتابعت: ستطلق مبادارت خلال الفعالية للتحدي على أفضل مبادرة بالتشارك مع جمعية "وقار" لمساندة كبار السن، ومجلس شؤون الأسرة، وجمعية التآخي لرعاية المسنين، وجمعية إكرام المسنين، ودار السعادة للمسنين، وجمعية قيمنا لتنمية المجتمع، وجمعية رحماء لرعاية المسنين، وجمعية واحة الوفاء، وجمعية سفراء التطوع إحسان، ومركز سكون النفس للإرشاد الأسري النفسي، ودارة العمل التطوعي بجامعة الملك عبدالعزيز، وفريق "جدة تتنفس" مبادرة التشجير، ومكتب بيان زهران للمحاماة، والرابطة السعودية للأخصائيين النفسيين، وفريق عيون هجر الإعلامي التطوعي؛ حيث يعمل الجميع من أجل إنجاح هذه الفعالية للوصول إلى هدفها.

وطالبت "المعطاني" مَن لديهم مُسِنٌّ بالتسجيل عبر موقع جمعية أصدقاء مرضى الشيخوخة للاستفادة من خدماتها.