7 فائزين بـ"الثامنة" من جائزة الأميرة صيتة للتميز في العمل الاجتماعي

خصصت موضوعها عن "الأزمات والمخاطر".. وترشح لها 404 أعمال

أعلنت جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي أسماء الفائزين بالدورة الثامنة 2020 اليوم (الخميس) عبر فيديو نشرته في الموقع الإلكتروني للجائزة وحساباتها في الشبكات الاجتماعية، وذلك تطبيقاً للإجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة فيروس كورونا. وحدّدت الأمانة العامة للجائزة يوم الأحد الـ28 من شهر مارس الجاري موعداً لتكريم الفائزين في حفل خاص برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-؛ إذ سيكون عبر البث المباشر في حسابات الجائزة بالشبكات الاجتماعية.

وخصصت الجائزة موضوعها للعام الحالي عن "العمل الاجتماعي في مواجهة الأزمات والمخاطر"، وحددت خمسة أفرع للتميز: التميز في الإنجاز الوطني، والتميز في الوقف الإسلامي، والتميز في العمل الاجتماعي، والتميز لرواد العمل الاجتماعي، والمسؤولية الاجتماعية للشركات.

وقال الأمين العام للجائزة الأستاذ الدكتور فهد بن حمد المغلوث: "لجان الاختيار لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي بفروعها الخمسة عقدت عددُا من الجلسات امتدت لأربعة أشهر من 18 أكتوبر 2020 حتى 20 فبراير 2021، واطلعت على الأعمال المرشحة وتقارير المحكمين وزيارات ميدانية موسعة لمواقع المرشحين والاطلاع على أعمالهم عن قرب، التي بلغ مجموعها 404 أعمال مرشحة انتقل منها 137 عملاً لمرحلة التقييم، ومن ثم انتقل منها 17 عملاً لمرحلة التحكيم النهائي ووصل منها 7 مرشحين".

وأضاف: "بعد مناقشات مستفيضة توصلت اللجان إلى اختيار الفائزين في الدورة الثامنة؛ حيث فاز في فرع التميز في الإنجاز الوطني مناصفة بين وزارة التعليم عن برنامج "منصة مدرستي"، ووزارة الصحة عن برنامج "التطوع الصحي في وزارة الصحة"، فيما فاز في فرع التميز في الوقف الإسلامي الهيئة العامة للأوقاف عن وقف "أوقاف الهيئة العامة للأوقاف"، وفاز في فرع التميز في برامج العمل الاجتماعي المجلس الفرعي للجمعيات الأهلية بمنطقة المدينة المنورة عن مبادرة "مبادرة خير المدينة"، وفاز في فرع التميز لرواد العمل الاجتماعي الشيخ عبدالله إبراهيم السبيعي، وفاز في فرع المسؤولية الاجتماعية الشركة المتقدمة للبتروكيماويات عن مبادرة "برامج مجتمعية نفذت خلال جائحة كورونا"، وشركة صدارة للكيميائيات عن مبادرة "دعم وزارة الصحة والقطاع الصحي لمساندة جهود المملكة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19".

وأوضح المغلوث أن الجائزة واصلت اهتمامها برواد العمل الاجتماعي رغم جائحة كورونا، وسيتم تكريمهم في حفل خاص، إلا أنه سيكون عبر البث المباشر، وذلك بسبب تطبيق الإجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة الجائحة، مقدماً التهنئة للفائزين، والشكر للمشاركين في الدورة الحالية، متمنياً للجميع التوفيق في الدورات المقبلة.

من جانبها هنأت رئيسة اللجنة التنفيذية وعضو مجلس الأمناء في جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير الفائزين في الدورة الثامنة من الجائزة، الذين سيتم تكريمهم نظير ما قدموه من أعمال اجتماعية مميزة.

وأكدت أن الجائزة تكرم المتميزين في العمل الاجتماعي من مؤسسات وأفراد إيماناً منها بأهمية ومكانة الأعمال الاجتماعية، وتشجيعها وتعزيزها وترسيخها في المجتمع، وكذلك السير على خطى وفكر صيتة رحمها الله في العمل الخيري والإنساني الذي عُرفت به.

وأضافت: "الجائزة تواكب الأحداث والتغيرات التي يشهدها العالم، حيث خصصت موضوع الأزمات والمخاطر في الدورة الثامنة، تزامنًا مع جائحة كورونا"، مشيرةً إلى أن الجائزة اعتمدت فرعًا جديداً بعنوان: "المسؤولية الاجتماعية للشركات" (للجهات الربحية) مع فروعها الأربعة، لتصبح خمسة فروع.

وأشادت الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير بحجم التفاعل مع الدورة الثامنة للجائزة على رغم الظروف الاستثنائية الحالية، مما يدل على تزايد الأعمال الاجتماعية في المملكة، مشددة على أن الجائزة مستمرة في دعم وتشجيع المبادرات والبرامج والأعمال الإنسانية التي تعود بالنفع على المجتمع، وخلق بيئة تنافسية بين رواد العمل الاجتماعي.

يُذكر أن جائزة الأميرة صيتة للتميز في العمل الاجتماعي أُسّست بأمر ملكي، وتحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين كرئيس فخري لمجلسها، وتهدف إلى إبراز الإبداع في العمل الاجتماعي من خلال تقدير الداعمين المتميزين، وتشجيع المبادرات الخلاقة الهادفة.

اعلان
7 فائزين بـ"الثامنة" من جائزة الأميرة صيتة للتميز في العمل الاجتماعي
سبق

أعلنت جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي أسماء الفائزين بالدورة الثامنة 2020 اليوم (الخميس) عبر فيديو نشرته في الموقع الإلكتروني للجائزة وحساباتها في الشبكات الاجتماعية، وذلك تطبيقاً للإجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة فيروس كورونا. وحدّدت الأمانة العامة للجائزة يوم الأحد الـ28 من شهر مارس الجاري موعداً لتكريم الفائزين في حفل خاص برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-؛ إذ سيكون عبر البث المباشر في حسابات الجائزة بالشبكات الاجتماعية.

وخصصت الجائزة موضوعها للعام الحالي عن "العمل الاجتماعي في مواجهة الأزمات والمخاطر"، وحددت خمسة أفرع للتميز: التميز في الإنجاز الوطني، والتميز في الوقف الإسلامي، والتميز في العمل الاجتماعي، والتميز لرواد العمل الاجتماعي، والمسؤولية الاجتماعية للشركات.

وقال الأمين العام للجائزة الأستاذ الدكتور فهد بن حمد المغلوث: "لجان الاختيار لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي بفروعها الخمسة عقدت عددُا من الجلسات امتدت لأربعة أشهر من 18 أكتوبر 2020 حتى 20 فبراير 2021، واطلعت على الأعمال المرشحة وتقارير المحكمين وزيارات ميدانية موسعة لمواقع المرشحين والاطلاع على أعمالهم عن قرب، التي بلغ مجموعها 404 أعمال مرشحة انتقل منها 137 عملاً لمرحلة التقييم، ومن ثم انتقل منها 17 عملاً لمرحلة التحكيم النهائي ووصل منها 7 مرشحين".

وأضاف: "بعد مناقشات مستفيضة توصلت اللجان إلى اختيار الفائزين في الدورة الثامنة؛ حيث فاز في فرع التميز في الإنجاز الوطني مناصفة بين وزارة التعليم عن برنامج "منصة مدرستي"، ووزارة الصحة عن برنامج "التطوع الصحي في وزارة الصحة"، فيما فاز في فرع التميز في الوقف الإسلامي الهيئة العامة للأوقاف عن وقف "أوقاف الهيئة العامة للأوقاف"، وفاز في فرع التميز في برامج العمل الاجتماعي المجلس الفرعي للجمعيات الأهلية بمنطقة المدينة المنورة عن مبادرة "مبادرة خير المدينة"، وفاز في فرع التميز لرواد العمل الاجتماعي الشيخ عبدالله إبراهيم السبيعي، وفاز في فرع المسؤولية الاجتماعية الشركة المتقدمة للبتروكيماويات عن مبادرة "برامج مجتمعية نفذت خلال جائحة كورونا"، وشركة صدارة للكيميائيات عن مبادرة "دعم وزارة الصحة والقطاع الصحي لمساندة جهود المملكة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19".

وأوضح المغلوث أن الجائزة واصلت اهتمامها برواد العمل الاجتماعي رغم جائحة كورونا، وسيتم تكريمهم في حفل خاص، إلا أنه سيكون عبر البث المباشر، وذلك بسبب تطبيق الإجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة الجائحة، مقدماً التهنئة للفائزين، والشكر للمشاركين في الدورة الحالية، متمنياً للجميع التوفيق في الدورات المقبلة.

من جانبها هنأت رئيسة اللجنة التنفيذية وعضو مجلس الأمناء في جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير الفائزين في الدورة الثامنة من الجائزة، الذين سيتم تكريمهم نظير ما قدموه من أعمال اجتماعية مميزة.

وأكدت أن الجائزة تكرم المتميزين في العمل الاجتماعي من مؤسسات وأفراد إيماناً منها بأهمية ومكانة الأعمال الاجتماعية، وتشجيعها وتعزيزها وترسيخها في المجتمع، وكذلك السير على خطى وفكر صيتة رحمها الله في العمل الخيري والإنساني الذي عُرفت به.

وأضافت: "الجائزة تواكب الأحداث والتغيرات التي يشهدها العالم، حيث خصصت موضوع الأزمات والمخاطر في الدورة الثامنة، تزامنًا مع جائحة كورونا"، مشيرةً إلى أن الجائزة اعتمدت فرعًا جديداً بعنوان: "المسؤولية الاجتماعية للشركات" (للجهات الربحية) مع فروعها الأربعة، لتصبح خمسة فروع.

وأشادت الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير بحجم التفاعل مع الدورة الثامنة للجائزة على رغم الظروف الاستثنائية الحالية، مما يدل على تزايد الأعمال الاجتماعية في المملكة، مشددة على أن الجائزة مستمرة في دعم وتشجيع المبادرات والبرامج والأعمال الإنسانية التي تعود بالنفع على المجتمع، وخلق بيئة تنافسية بين رواد العمل الاجتماعي.

يُذكر أن جائزة الأميرة صيتة للتميز في العمل الاجتماعي أُسّست بأمر ملكي، وتحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين كرئيس فخري لمجلسها، وتهدف إلى إبراز الإبداع في العمل الاجتماعي من خلال تقدير الداعمين المتميزين، وتشجيع المبادرات الخلاقة الهادفة.

11 مارس 2021 - 27 رجب 1442
08:19 PM

7 فائزين بـ"الثامنة" من جائزة الأميرة صيتة للتميز في العمل الاجتماعي

خصصت موضوعها عن "الأزمات والمخاطر".. وترشح لها 404 أعمال

A A A
0
967

أعلنت جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي أسماء الفائزين بالدورة الثامنة 2020 اليوم (الخميس) عبر فيديو نشرته في الموقع الإلكتروني للجائزة وحساباتها في الشبكات الاجتماعية، وذلك تطبيقاً للإجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة فيروس كورونا. وحدّدت الأمانة العامة للجائزة يوم الأحد الـ28 من شهر مارس الجاري موعداً لتكريم الفائزين في حفل خاص برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-؛ إذ سيكون عبر البث المباشر في حسابات الجائزة بالشبكات الاجتماعية.

وخصصت الجائزة موضوعها للعام الحالي عن "العمل الاجتماعي في مواجهة الأزمات والمخاطر"، وحددت خمسة أفرع للتميز: التميز في الإنجاز الوطني، والتميز في الوقف الإسلامي، والتميز في العمل الاجتماعي، والتميز لرواد العمل الاجتماعي، والمسؤولية الاجتماعية للشركات.

وقال الأمين العام للجائزة الأستاذ الدكتور فهد بن حمد المغلوث: "لجان الاختيار لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي بفروعها الخمسة عقدت عددُا من الجلسات امتدت لأربعة أشهر من 18 أكتوبر 2020 حتى 20 فبراير 2021، واطلعت على الأعمال المرشحة وتقارير المحكمين وزيارات ميدانية موسعة لمواقع المرشحين والاطلاع على أعمالهم عن قرب، التي بلغ مجموعها 404 أعمال مرشحة انتقل منها 137 عملاً لمرحلة التقييم، ومن ثم انتقل منها 17 عملاً لمرحلة التحكيم النهائي ووصل منها 7 مرشحين".

وأضاف: "بعد مناقشات مستفيضة توصلت اللجان إلى اختيار الفائزين في الدورة الثامنة؛ حيث فاز في فرع التميز في الإنجاز الوطني مناصفة بين وزارة التعليم عن برنامج "منصة مدرستي"، ووزارة الصحة عن برنامج "التطوع الصحي في وزارة الصحة"، فيما فاز في فرع التميز في الوقف الإسلامي الهيئة العامة للأوقاف عن وقف "أوقاف الهيئة العامة للأوقاف"، وفاز في فرع التميز في برامج العمل الاجتماعي المجلس الفرعي للجمعيات الأهلية بمنطقة المدينة المنورة عن مبادرة "مبادرة خير المدينة"، وفاز في فرع التميز لرواد العمل الاجتماعي الشيخ عبدالله إبراهيم السبيعي، وفاز في فرع المسؤولية الاجتماعية الشركة المتقدمة للبتروكيماويات عن مبادرة "برامج مجتمعية نفذت خلال جائحة كورونا"، وشركة صدارة للكيميائيات عن مبادرة "دعم وزارة الصحة والقطاع الصحي لمساندة جهود المملكة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19".

وأوضح المغلوث أن الجائزة واصلت اهتمامها برواد العمل الاجتماعي رغم جائحة كورونا، وسيتم تكريمهم في حفل خاص، إلا أنه سيكون عبر البث المباشر، وذلك بسبب تطبيق الإجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة الجائحة، مقدماً التهنئة للفائزين، والشكر للمشاركين في الدورة الحالية، متمنياً للجميع التوفيق في الدورات المقبلة.

من جانبها هنأت رئيسة اللجنة التنفيذية وعضو مجلس الأمناء في جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير الفائزين في الدورة الثامنة من الجائزة، الذين سيتم تكريمهم نظير ما قدموه من أعمال اجتماعية مميزة.

وأكدت أن الجائزة تكرم المتميزين في العمل الاجتماعي من مؤسسات وأفراد إيماناً منها بأهمية ومكانة الأعمال الاجتماعية، وتشجيعها وتعزيزها وترسيخها في المجتمع، وكذلك السير على خطى وفكر صيتة رحمها الله في العمل الخيري والإنساني الذي عُرفت به.

وأضافت: "الجائزة تواكب الأحداث والتغيرات التي يشهدها العالم، حيث خصصت موضوع الأزمات والمخاطر في الدورة الثامنة، تزامنًا مع جائحة كورونا"، مشيرةً إلى أن الجائزة اعتمدت فرعًا جديداً بعنوان: "المسؤولية الاجتماعية للشركات" (للجهات الربحية) مع فروعها الأربعة، لتصبح خمسة فروع.

وأشادت الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير بحجم التفاعل مع الدورة الثامنة للجائزة على رغم الظروف الاستثنائية الحالية، مما يدل على تزايد الأعمال الاجتماعية في المملكة، مشددة على أن الجائزة مستمرة في دعم وتشجيع المبادرات والبرامج والأعمال الإنسانية التي تعود بالنفع على المجتمع، وخلق بيئة تنافسية بين رواد العمل الاجتماعي.

يُذكر أن جائزة الأميرة صيتة للتميز في العمل الاجتماعي أُسّست بأمر ملكي، وتحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين كرئيس فخري لمجلسها، وتهدف إلى إبراز الإبداع في العمل الاجتماعي من خلال تقدير الداعمين المتميزين، وتشجيع المبادرات الخلاقة الهادفة.