الجوف.. "مهرجان الزيتون" يسوّق لنسخته الـ 11 بـ "غصن الذهب"

للتعريف بالمنتج والتسويق له وتوسيع رقعة الاستثمار فيه

اعتمد رئيس اللجنة العليا لمهرجان الزيتون، أمين أمانة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني شعار مهرجان الزيتون "غصن الذهب" كعبارة تسويقية لمهرجان الزيتون بالجوف في نسخته الحادية عشرة لهذا العام، بدءاً من 23 من الشهر الجاري ولمدة عشرة أيام .

وأوضح المدير التنفيذي للمهرجان حسين بن علي الخليفة أن العبارة التي اختارتها لجنة الإعلام والتسويق بالمهرجان جاءت للتعبير عن هدف المهرجان الرئيسي، وهو التسويق لمنتج منطقة الجوف "الزيتون وزيت الزيتون"، والذي يهدف للتعريف بالمنتج والتسويق له لرفع وتوسيع رقعة الاستثمار في الزيتون بالمنطقة وتحفيز المستثمرين على ذلك .

وتنطلق الرؤية لعبارة غصن الذهب باعتبار أن غصناً واحداً من شجرة الزيتون ينتج العديد من الصناعات المختلفة بالمنطقة اليوم كثمر الزيتون ومنتجاته وأوراقه التي تُستخدم في إعداد مشروب ساخن، منها كالشاي، والغصن للتدفئة وإشعال النار، بعد أن تطور الاستثمار في هذا الغصن المبارك في شركات المنطقة، بالإضافة إلى أن غصن الزيتون نجح في تتويج الجوف عالمياً بعدد من المحافل، لذا جاءت عبارة ‫غصن الذهب؛ في إشارة لبركة شجرة الزيتون.

كما تتميز العبارة بقصرها وشموليتها لترويجها في الإعلانات ومواقع التواصل الاجتماعي بسهولة، حيث بدأت لجنة الإعلام بوقت مبكر للترويج للمهرجان والدعوة لحضوره وقضاء الإجازة بمنطقة الجوف.

اعلان
الجوف.. "مهرجان الزيتون" يسوّق لنسخته الـ 11 بـ "غصن الذهب"
سبق

اعتمد رئيس اللجنة العليا لمهرجان الزيتون، أمين أمانة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني شعار مهرجان الزيتون "غصن الذهب" كعبارة تسويقية لمهرجان الزيتون بالجوف في نسخته الحادية عشرة لهذا العام، بدءاً من 23 من الشهر الجاري ولمدة عشرة أيام .

وأوضح المدير التنفيذي للمهرجان حسين بن علي الخليفة أن العبارة التي اختارتها لجنة الإعلام والتسويق بالمهرجان جاءت للتعبير عن هدف المهرجان الرئيسي، وهو التسويق لمنتج منطقة الجوف "الزيتون وزيت الزيتون"، والذي يهدف للتعريف بالمنتج والتسويق له لرفع وتوسيع رقعة الاستثمار في الزيتون بالمنطقة وتحفيز المستثمرين على ذلك .

وتنطلق الرؤية لعبارة غصن الذهب باعتبار أن غصناً واحداً من شجرة الزيتون ينتج العديد من الصناعات المختلفة بالمنطقة اليوم كثمر الزيتون ومنتجاته وأوراقه التي تُستخدم في إعداد مشروب ساخن، منها كالشاي، والغصن للتدفئة وإشعال النار، بعد أن تطور الاستثمار في هذا الغصن المبارك في شركات المنطقة، بالإضافة إلى أن غصن الزيتون نجح في تتويج الجوف عالمياً بعدد من المحافل، لذا جاءت عبارة ‫غصن الذهب؛ في إشارة لبركة شجرة الزيتون.

كما تتميز العبارة بقصرها وشموليتها لترويجها في الإعلانات ومواقع التواصل الاجتماعي بسهولة، حيث بدأت لجنة الإعلام بوقت مبكر للترويج للمهرجان والدعوة لحضوره وقضاء الإجازة بمنطقة الجوف.

27 ديسمبر 2017 - 9 ربيع الآخر 1439
09:19 AM

الجوف.. "مهرجان الزيتون" يسوّق لنسخته الـ 11 بـ "غصن الذهب"

للتعريف بالمنتج والتسويق له وتوسيع رقعة الاستثمار فيه

A A A
4
6,666

اعتمد رئيس اللجنة العليا لمهرجان الزيتون، أمين أمانة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني شعار مهرجان الزيتون "غصن الذهب" كعبارة تسويقية لمهرجان الزيتون بالجوف في نسخته الحادية عشرة لهذا العام، بدءاً من 23 من الشهر الجاري ولمدة عشرة أيام .

وأوضح المدير التنفيذي للمهرجان حسين بن علي الخليفة أن العبارة التي اختارتها لجنة الإعلام والتسويق بالمهرجان جاءت للتعبير عن هدف المهرجان الرئيسي، وهو التسويق لمنتج منطقة الجوف "الزيتون وزيت الزيتون"، والذي يهدف للتعريف بالمنتج والتسويق له لرفع وتوسيع رقعة الاستثمار في الزيتون بالمنطقة وتحفيز المستثمرين على ذلك .

وتنطلق الرؤية لعبارة غصن الذهب باعتبار أن غصناً واحداً من شجرة الزيتون ينتج العديد من الصناعات المختلفة بالمنطقة اليوم كثمر الزيتون ومنتجاته وأوراقه التي تُستخدم في إعداد مشروب ساخن، منها كالشاي، والغصن للتدفئة وإشعال النار، بعد أن تطور الاستثمار في هذا الغصن المبارك في شركات المنطقة، بالإضافة إلى أن غصن الزيتون نجح في تتويج الجوف عالمياً بعدد من المحافل، لذا جاءت عبارة ‫غصن الذهب؛ في إشارة لبركة شجرة الزيتون.

كما تتميز العبارة بقصرها وشموليتها لترويجها في الإعلانات ومواقع التواصل الاجتماعي بسهولة، حيث بدأت لجنة الإعلام بوقت مبكر للترويج للمهرجان والدعوة لحضوره وقضاء الإجازة بمنطقة الجوف.