الربيع الإيراني .. 70 مدينة تحشد لمظاهرات مليونية ضدّ حكومة الملالي

اعتراضاً على تدني المستوى المعيشي ونهب أموال الشعب من قِبل المسؤولين

تحشد 70 مدينة ومحافظة إيرانية سكانها للخروج في مظاهرات مليونية استمراراً للمظاهرات التي انطلقت منذ الخميس الماضي؛ اعتراضاً على المستوى المعيشي، ونهب أموال الشعب من قِبل المسؤولين الإيرانيين لدعم الإرهاب والجماعات المتطرفة، ونشر الفوضى في المنطقة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المنشورات لحثّ السكان على الخروج، اليوم، في تظاهرات ضخمة؛ للمطالبة بحقوقهم وإسقاط النظام القمعي.

وحدّد عدداً من النشطاء نقاطاً عدة للمتظاهرين للوصول إليها والانطلاق منها مع رفع شعارات تطالب بإسقاط النظام، وإنهاء القمع وسياسة نهب أموال الشعب التي جعلت من الشعب الإيراني ضمن قائمة أفقر الشعوب في العالم بسبب صرفها الأموال في دعم الإرهاب.

ووفقاً لقناة "العربية"، انطلقت التظاهرات في البداية يوم الخميس في 3 مدن احتجاجاً على ارتفاع الأسعار والفساد وسياسات الحكومة التعسفية ضدّ الفقراء والمهمشين، ثم امتدت خلال اليوم الثاني لنحو 15 مدينة وبلدة، لكن في اليوم الثالث؛ أي السبت، خرجت تظاهرات كبرى في أكثر من 30 مدينة بحسبما أحصت حسابات إيرانية عبر مواقع التواصل.

وتوسّعت الاحتجاجات التي بدأت قبل 3 أيام في مشهد، خلال اليوم الثالث إلى مختلف المدن الإيرانية بما فيها كرمانشاه وشهركورد وبندر عباس وإيذج وأراك وزنجان وأبهر ودرود وخرم آباد والأهواز وكرج وتنكابن ومدنعدة أخرى.

وفي بعض المناطق، حدثت مواجهات مع الأمن، كما تعرّض المحتجون إلى الضرب بالعصي والهراوات وبعضها بالرصاص الحي؛ حيث قُتل 4 أشخاص بمدينة دورود في محافظة لورستان.

اعلان
الربيع الإيراني .. 70 مدينة تحشد لمظاهرات مليونية ضدّ حكومة الملالي
سبق

تحشد 70 مدينة ومحافظة إيرانية سكانها للخروج في مظاهرات مليونية استمراراً للمظاهرات التي انطلقت منذ الخميس الماضي؛ اعتراضاً على المستوى المعيشي، ونهب أموال الشعب من قِبل المسؤولين الإيرانيين لدعم الإرهاب والجماعات المتطرفة، ونشر الفوضى في المنطقة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المنشورات لحثّ السكان على الخروج، اليوم، في تظاهرات ضخمة؛ للمطالبة بحقوقهم وإسقاط النظام القمعي.

وحدّد عدداً من النشطاء نقاطاً عدة للمتظاهرين للوصول إليها والانطلاق منها مع رفع شعارات تطالب بإسقاط النظام، وإنهاء القمع وسياسة نهب أموال الشعب التي جعلت من الشعب الإيراني ضمن قائمة أفقر الشعوب في العالم بسبب صرفها الأموال في دعم الإرهاب.

ووفقاً لقناة "العربية"، انطلقت التظاهرات في البداية يوم الخميس في 3 مدن احتجاجاً على ارتفاع الأسعار والفساد وسياسات الحكومة التعسفية ضدّ الفقراء والمهمشين، ثم امتدت خلال اليوم الثاني لنحو 15 مدينة وبلدة، لكن في اليوم الثالث؛ أي السبت، خرجت تظاهرات كبرى في أكثر من 30 مدينة بحسبما أحصت حسابات إيرانية عبر مواقع التواصل.

وتوسّعت الاحتجاجات التي بدأت قبل 3 أيام في مشهد، خلال اليوم الثالث إلى مختلف المدن الإيرانية بما فيها كرمانشاه وشهركورد وبندر عباس وإيذج وأراك وزنجان وأبهر ودرود وخرم آباد والأهواز وكرج وتنكابن ومدنعدة أخرى.

وفي بعض المناطق، حدثت مواجهات مع الأمن، كما تعرّض المحتجون إلى الضرب بالعصي والهراوات وبعضها بالرصاص الحي؛ حيث قُتل 4 أشخاص بمدينة دورود في محافظة لورستان.

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
10:35 AM

الربيع الإيراني .. 70 مدينة تحشد لمظاهرات مليونية ضدّ حكومة الملالي

اعتراضاً على تدني المستوى المعيشي ونهب أموال الشعب من قِبل المسؤولين

A A A
23
18,025

تحشد 70 مدينة ومحافظة إيرانية سكانها للخروج في مظاهرات مليونية استمراراً للمظاهرات التي انطلقت منذ الخميس الماضي؛ اعتراضاً على المستوى المعيشي، ونهب أموال الشعب من قِبل المسؤولين الإيرانيين لدعم الإرهاب والجماعات المتطرفة، ونشر الفوضى في المنطقة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المنشورات لحثّ السكان على الخروج، اليوم، في تظاهرات ضخمة؛ للمطالبة بحقوقهم وإسقاط النظام القمعي.

وحدّد عدداً من النشطاء نقاطاً عدة للمتظاهرين للوصول إليها والانطلاق منها مع رفع شعارات تطالب بإسقاط النظام، وإنهاء القمع وسياسة نهب أموال الشعب التي جعلت من الشعب الإيراني ضمن قائمة أفقر الشعوب في العالم بسبب صرفها الأموال في دعم الإرهاب.

ووفقاً لقناة "العربية"، انطلقت التظاهرات في البداية يوم الخميس في 3 مدن احتجاجاً على ارتفاع الأسعار والفساد وسياسات الحكومة التعسفية ضدّ الفقراء والمهمشين، ثم امتدت خلال اليوم الثاني لنحو 15 مدينة وبلدة، لكن في اليوم الثالث؛ أي السبت، خرجت تظاهرات كبرى في أكثر من 30 مدينة بحسبما أحصت حسابات إيرانية عبر مواقع التواصل.

وتوسّعت الاحتجاجات التي بدأت قبل 3 أيام في مشهد، خلال اليوم الثالث إلى مختلف المدن الإيرانية بما فيها كرمانشاه وشهركورد وبندر عباس وإيذج وأراك وزنجان وأبهر ودرود وخرم آباد والأهواز وكرج وتنكابن ومدنعدة أخرى.

وفي بعض المناطق، حدثت مواجهات مع الأمن، كما تعرّض المحتجون إلى الضرب بالعصي والهراوات وبعضها بالرصاص الحي؛ حيث قُتل 4 أشخاص بمدينة دورود في محافظة لورستان.