باريس.. طعن مسلمتين تحت برج إيفل بسبب "كلب"

القبض على مشتبه بهما كانتا ترددان شتائم عنصرية

تعرضت سيدتان مسلمتان للطعن تحت برج إيفل فى العاصمة الفرنسية باريس، وألقت الشرطة الفرنسية القبض على امرأتين مشتبه بهما فى أعقاب الاعتداءات العنصرية المشتبه بها ضد المسلمتين، وكانتا ترددان عبارة "العرب القذرون".

يأتي ذلك، بعد أيام من حادثة قتل المدرس الفرنسي صمويل باتى، البالغ من العمر 47 عاماً، يوم الجمعة الماضي، على يد لاجئ مسلم بعد عرض رسوم كاريكاتورية تتهكم على النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أمام فصل في مدرسة ثانوية حول حرية التعبير.

وتم التعرف على ضحايا الهجمات على أنهما فرنسيتان من أصول جزائرية إحداهما سيدة تدعى "كنزة " ( 49 عاماً ) والثانية "أمل" ( 19 عاماً ). وقال مصدر فى التحقيق إن كنزة تعرضت للطعن ست مرات وانتهى بها الأمر في المستشفى بثقب فى الرئة، بينما أجريت لأمل عملية جراحية فى إحدى يديها.

وذكرت تقارير فرنسية أن الحادثة وقعت عندما اقترب كلب مرافق لامرأتين فرنسيتين من الأسرة المسلمة التي كانت بصحبة أطفالها، فاعترضت كل من المسلمتين على ذلك وتطور الحديث بينهما إلى تبادل الشتائم قبل أن تقوم إحدى الفرنسيتين بطعن السيدتين المسلمتين.

اعلان
باريس.. طعن مسلمتين تحت برج إيفل بسبب "كلب"
سبق

تعرضت سيدتان مسلمتان للطعن تحت برج إيفل فى العاصمة الفرنسية باريس، وألقت الشرطة الفرنسية القبض على امرأتين مشتبه بهما فى أعقاب الاعتداءات العنصرية المشتبه بها ضد المسلمتين، وكانتا ترددان عبارة "العرب القذرون".

يأتي ذلك، بعد أيام من حادثة قتل المدرس الفرنسي صمويل باتى، البالغ من العمر 47 عاماً، يوم الجمعة الماضي، على يد لاجئ مسلم بعد عرض رسوم كاريكاتورية تتهكم على النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أمام فصل في مدرسة ثانوية حول حرية التعبير.

وتم التعرف على ضحايا الهجمات على أنهما فرنسيتان من أصول جزائرية إحداهما سيدة تدعى "كنزة " ( 49 عاماً ) والثانية "أمل" ( 19 عاماً ). وقال مصدر فى التحقيق إن كنزة تعرضت للطعن ست مرات وانتهى بها الأمر في المستشفى بثقب فى الرئة، بينما أجريت لأمل عملية جراحية فى إحدى يديها.

وذكرت تقارير فرنسية أن الحادثة وقعت عندما اقترب كلب مرافق لامرأتين فرنسيتين من الأسرة المسلمة التي كانت بصحبة أطفالها، فاعترضت كل من المسلمتين على ذلك وتطور الحديث بينهما إلى تبادل الشتائم قبل أن تقوم إحدى الفرنسيتين بطعن السيدتين المسلمتين.

21 أكتوبر 2020 - 4 ربيع الأول 1442
11:49 PM

باريس.. طعن مسلمتين تحت برج إيفل بسبب "كلب"

القبض على مشتبه بهما كانتا ترددان شتائم عنصرية

A A A
17
29,437

تعرضت سيدتان مسلمتان للطعن تحت برج إيفل فى العاصمة الفرنسية باريس، وألقت الشرطة الفرنسية القبض على امرأتين مشتبه بهما فى أعقاب الاعتداءات العنصرية المشتبه بها ضد المسلمتين، وكانتا ترددان عبارة "العرب القذرون".

يأتي ذلك، بعد أيام من حادثة قتل المدرس الفرنسي صمويل باتى، البالغ من العمر 47 عاماً، يوم الجمعة الماضي، على يد لاجئ مسلم بعد عرض رسوم كاريكاتورية تتهكم على النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أمام فصل في مدرسة ثانوية حول حرية التعبير.

وتم التعرف على ضحايا الهجمات على أنهما فرنسيتان من أصول جزائرية إحداهما سيدة تدعى "كنزة " ( 49 عاماً ) والثانية "أمل" ( 19 عاماً ). وقال مصدر فى التحقيق إن كنزة تعرضت للطعن ست مرات وانتهى بها الأمر في المستشفى بثقب فى الرئة، بينما أجريت لأمل عملية جراحية فى إحدى يديها.

وذكرت تقارير فرنسية أن الحادثة وقعت عندما اقترب كلب مرافق لامرأتين فرنسيتين من الأسرة المسلمة التي كانت بصحبة أطفالها، فاعترضت كل من المسلمتين على ذلك وتطور الحديث بينهما إلى تبادل الشتائم قبل أن تقوم إحدى الفرنسيتين بطعن السيدتين المسلمتين.