"الطخيم" يُكرِّم معلماً قطع إجازته المرضية حرصاً على مصلحة طلابه

تعرّض لإصابة عمل أواخر العام الماضي وجدَّد له الطبيب 6 أشهر

شكرَّم مدير عام معهد العاصمة النموذجي، عادل بن ناصر الطخيم، المعلم بالقسم المتوسط، أمجد الزعير؛ بعد أن قطع إجازته المرضية وعاد إلى طلابه على عكاز طبي؛ حرصاً منه على مصلحتهم .

حضر التكريم مساعد المدير العام للشؤون المدرسية، تركي الجميعة، وقائد القسم المتوسط، محمد الفهيد.

وأشاد "الطخيم" باهتمام المعلم "الزعير" بمصلحة أبنائه الطلاب رغم ظروفه الصحية، ووفائه لمهنته.

وقال مشرف الإعلام التربوي بالمعهد، محمد الشهري، قائلاً: "الحديث عن الأخ والزميل الفاضل أمجد الزعير يعتبر مفخرة للقسم المتوسط وللتعليم كافة، حيث عانى -شفاه الله- من إصابة أواخر العام الماضي الماضي وهو يقوم بواجبه في الطابور الصباحي راجع على إثرها المستشفى وأجبره وضعه الصحي على البقاء طوال الإجازة الصيفية منوماً في المستشفى، وقبل بداية هذا العام الدراسي خرج بفضل الله وسلامته وأعطاه الطبيب إجازة مرضية لمدة ستة أشهر تجدد شهرياً، ولكنه رفض الإجازة وبادر -جزاه الله خير الجزاء- بالحضور ومباشرة حصصه، وطالب من بداية العام بأن تسند له حصصه كاملة دون نقصان، فكان لهذا العمل المشرف وغير المستغرب من رجل فاضل بالغ الأثر في قيادة المدرسة والمعلمين وأبنائه الطلاب".

وعبَّر "الزعير" عن شكره وتقديره لمدير عام المعهد على التكريم، وعلى سؤاله الدائم عن صحته، وكذلك شكره لمساعد المدير العام تركي الجميعة، ولقائد القسم ولكافة الزملاء على متابعتهم الدائمة لوضعه الصحي.

اعلان
"الطخيم" يُكرِّم معلماً قطع إجازته المرضية حرصاً على مصلحة طلابه
سبق

شكرَّم مدير عام معهد العاصمة النموذجي، عادل بن ناصر الطخيم، المعلم بالقسم المتوسط، أمجد الزعير؛ بعد أن قطع إجازته المرضية وعاد إلى طلابه على عكاز طبي؛ حرصاً منه على مصلحتهم .

حضر التكريم مساعد المدير العام للشؤون المدرسية، تركي الجميعة، وقائد القسم المتوسط، محمد الفهيد.

وأشاد "الطخيم" باهتمام المعلم "الزعير" بمصلحة أبنائه الطلاب رغم ظروفه الصحية، ووفائه لمهنته.

وقال مشرف الإعلام التربوي بالمعهد، محمد الشهري، قائلاً: "الحديث عن الأخ والزميل الفاضل أمجد الزعير يعتبر مفخرة للقسم المتوسط وللتعليم كافة، حيث عانى -شفاه الله- من إصابة أواخر العام الماضي الماضي وهو يقوم بواجبه في الطابور الصباحي راجع على إثرها المستشفى وأجبره وضعه الصحي على البقاء طوال الإجازة الصيفية منوماً في المستشفى، وقبل بداية هذا العام الدراسي خرج بفضل الله وسلامته وأعطاه الطبيب إجازة مرضية لمدة ستة أشهر تجدد شهرياً، ولكنه رفض الإجازة وبادر -جزاه الله خير الجزاء- بالحضور ومباشرة حصصه، وطالب من بداية العام بأن تسند له حصصه كاملة دون نقصان، فكان لهذا العمل المشرف وغير المستغرب من رجل فاضل بالغ الأثر في قيادة المدرسة والمعلمين وأبنائه الطلاب".

وعبَّر "الزعير" عن شكره وتقديره لمدير عام المعهد على التكريم، وعلى سؤاله الدائم عن صحته، وكذلك شكره لمساعد المدير العام تركي الجميعة، ولقائد القسم ولكافة الزملاء على متابعتهم الدائمة لوضعه الصحي.

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
02:34 PM

"الطخيم" يُكرِّم معلماً قطع إجازته المرضية حرصاً على مصلحة طلابه

تعرّض لإصابة عمل أواخر العام الماضي وجدَّد له الطبيب 6 أشهر

A A A
2
1,642

شكرَّم مدير عام معهد العاصمة النموذجي، عادل بن ناصر الطخيم، المعلم بالقسم المتوسط، أمجد الزعير؛ بعد أن قطع إجازته المرضية وعاد إلى طلابه على عكاز طبي؛ حرصاً منه على مصلحتهم .

حضر التكريم مساعد المدير العام للشؤون المدرسية، تركي الجميعة، وقائد القسم المتوسط، محمد الفهيد.

وأشاد "الطخيم" باهتمام المعلم "الزعير" بمصلحة أبنائه الطلاب رغم ظروفه الصحية، ووفائه لمهنته.

وقال مشرف الإعلام التربوي بالمعهد، محمد الشهري، قائلاً: "الحديث عن الأخ والزميل الفاضل أمجد الزعير يعتبر مفخرة للقسم المتوسط وللتعليم كافة، حيث عانى -شفاه الله- من إصابة أواخر العام الماضي الماضي وهو يقوم بواجبه في الطابور الصباحي راجع على إثرها المستشفى وأجبره وضعه الصحي على البقاء طوال الإجازة الصيفية منوماً في المستشفى، وقبل بداية هذا العام الدراسي خرج بفضل الله وسلامته وأعطاه الطبيب إجازة مرضية لمدة ستة أشهر تجدد شهرياً، ولكنه رفض الإجازة وبادر -جزاه الله خير الجزاء- بالحضور ومباشرة حصصه، وطالب من بداية العام بأن تسند له حصصه كاملة دون نقصان، فكان لهذا العمل المشرف وغير المستغرب من رجل فاضل بالغ الأثر في قيادة المدرسة والمعلمين وأبنائه الطلاب".

وعبَّر "الزعير" عن شكره وتقديره لمدير عام المعهد على التكريم، وعلى سؤاله الدائم عن صحته، وكذلك شكره لمساعد المدير العام تركي الجميعة، ولقائد القسم ولكافة الزملاء على متابعتهم الدائمة لوضعه الصحي.