المحامية "زهران" تُوَقِّعُ مذكرةَ تعاونٍ لقضايا الأخطاء والإهمال الطبي

قالت إنه سيُفيد شريحةً عريضة من المجتمع وكذلك الممارس الطبي

سبق- جدة: وقعت المحامية والمستشارة "بيان زهران" مذكرة تعاون مع المستشار القانوني "عبد الله أكبر"، الحاصل  على ماجستير القانون من جامعة "ايسكس" في بريطانيا، وبرنامج السنة التأهيلية لأساسيات الطب من كلية النجاح بـ"دبلن"، والعضو بالكلية الملكية للطب بإيرلندا؛ وذلك للتعاون فيما يتعلق بقضايا الأخطاء والإهمال الطبي من المنظور القانوني والشرعي.
 
وأوضحت "زهران" أن مزاولة مهنة الطب بمختلف فروعها واختصاصاتها؛ قد ينجم عنها بعض الأضرار الصحية نتيجة بعض الأخطاء والإهمال الطبي، مفيدة بأنها ستَتَبَنَّى هذا النوع من القضايا للمجتمع بشكل عام، وللمرأة بشكل خاص، ولاسيما للنساء اللَّواتي تعرَّضن لضرر ناتج عن إهمال أو إجراء طبي خاطئ من قبل الطبيب المعالج، أو أحد أفراد الطاقم الطبي المساعد، وذلك بعدم بذل العناية الطبية المتبعة عرفاً في مهنة الطب بشتَّى اختصاصاتها، ومخالفة إحدى مواد نظام مزاولة المهن الصحية.
 
وأضافت أنه- في الغالب- فإن شريحة عريضة من المجتمع السعودي ممن يتلقون الخدمات الصحية؛ يجهلون كيفية المطالبة بحقوقهم بالشكل النظامي، وبالمقابل فإن الممارس الصحي أيضاً قد يحتاج لمشورة قانونية فيما يتعلق بواجباته المهنية والحقوق المترتبة عليه في حال إهمال أصول المهنة وعُرْفها، أو ارتكاب خطأ طبي، أو إهمالٍ تنجم عنه مُساءَلة قانونية في الحق العام والخاص على السواء.
 
وذكرت زهران أن من الأسباب التي دفعتها لدراسة القانون والتخصص في مجال المحاماة؛ متابعتَها لقضية إحدى قريباتها تعرضت لخطأ طبي عام ٢٠٠٥م.
 
يذكر أن المحامية "بيان" هي أول محامية تفتتح مكتباً خاصاً مصرَّحاً على مستوى المملكة، ولها العديد من النشاطات القانونية الاجتماعية على المستوى الوطني والدولي.

اعلان
المحامية "زهران" تُوَقِّعُ مذكرةَ تعاونٍ لقضايا الأخطاء والإهمال الطبي
سبق
سبق- جدة: وقعت المحامية والمستشارة "بيان زهران" مذكرة تعاون مع المستشار القانوني "عبد الله أكبر"، الحاصل  على ماجستير القانون من جامعة "ايسكس" في بريطانيا، وبرنامج السنة التأهيلية لأساسيات الطب من كلية النجاح بـ"دبلن"، والعضو بالكلية الملكية للطب بإيرلندا؛ وذلك للتعاون فيما يتعلق بقضايا الأخطاء والإهمال الطبي من المنظور القانوني والشرعي.
 
وأوضحت "زهران" أن مزاولة مهنة الطب بمختلف فروعها واختصاصاتها؛ قد ينجم عنها بعض الأضرار الصحية نتيجة بعض الأخطاء والإهمال الطبي، مفيدة بأنها ستَتَبَنَّى هذا النوع من القضايا للمجتمع بشكل عام، وللمرأة بشكل خاص، ولاسيما للنساء اللَّواتي تعرَّضن لضرر ناتج عن إهمال أو إجراء طبي خاطئ من قبل الطبيب المعالج، أو أحد أفراد الطاقم الطبي المساعد، وذلك بعدم بذل العناية الطبية المتبعة عرفاً في مهنة الطب بشتَّى اختصاصاتها، ومخالفة إحدى مواد نظام مزاولة المهن الصحية.
 
وأضافت أنه- في الغالب- فإن شريحة عريضة من المجتمع السعودي ممن يتلقون الخدمات الصحية؛ يجهلون كيفية المطالبة بحقوقهم بالشكل النظامي، وبالمقابل فإن الممارس الصحي أيضاً قد يحتاج لمشورة قانونية فيما يتعلق بواجباته المهنية والحقوق المترتبة عليه في حال إهمال أصول المهنة وعُرْفها، أو ارتكاب خطأ طبي، أو إهمالٍ تنجم عنه مُساءَلة قانونية في الحق العام والخاص على السواء.
 
وذكرت زهران أن من الأسباب التي دفعتها لدراسة القانون والتخصص في مجال المحاماة؛ متابعتَها لقضية إحدى قريباتها تعرضت لخطأ طبي عام ٢٠٠٥م.
 
يذكر أن المحامية "بيان" هي أول محامية تفتتح مكتباً خاصاً مصرَّحاً على مستوى المملكة، ولها العديد من النشاطات القانونية الاجتماعية على المستوى الوطني والدولي.
29 أكتوبر 2014 - 5 محرّم 1436
07:21 PM

المحامية "زهران" تُوَقِّعُ مذكرةَ تعاونٍ لقضايا الأخطاء والإهمال الطبي

قالت إنه سيُفيد شريحةً عريضة من المجتمع وكذلك الممارس الطبي

A A A
0
4,756

سبق- جدة: وقعت المحامية والمستشارة "بيان زهران" مذكرة تعاون مع المستشار القانوني "عبد الله أكبر"، الحاصل  على ماجستير القانون من جامعة "ايسكس" في بريطانيا، وبرنامج السنة التأهيلية لأساسيات الطب من كلية النجاح بـ"دبلن"، والعضو بالكلية الملكية للطب بإيرلندا؛ وذلك للتعاون فيما يتعلق بقضايا الأخطاء والإهمال الطبي من المنظور القانوني والشرعي.
 
وأوضحت "زهران" أن مزاولة مهنة الطب بمختلف فروعها واختصاصاتها؛ قد ينجم عنها بعض الأضرار الصحية نتيجة بعض الأخطاء والإهمال الطبي، مفيدة بأنها ستَتَبَنَّى هذا النوع من القضايا للمجتمع بشكل عام، وللمرأة بشكل خاص، ولاسيما للنساء اللَّواتي تعرَّضن لضرر ناتج عن إهمال أو إجراء طبي خاطئ من قبل الطبيب المعالج، أو أحد أفراد الطاقم الطبي المساعد، وذلك بعدم بذل العناية الطبية المتبعة عرفاً في مهنة الطب بشتَّى اختصاصاتها، ومخالفة إحدى مواد نظام مزاولة المهن الصحية.
 
وأضافت أنه- في الغالب- فإن شريحة عريضة من المجتمع السعودي ممن يتلقون الخدمات الصحية؛ يجهلون كيفية المطالبة بحقوقهم بالشكل النظامي، وبالمقابل فإن الممارس الصحي أيضاً قد يحتاج لمشورة قانونية فيما يتعلق بواجباته المهنية والحقوق المترتبة عليه في حال إهمال أصول المهنة وعُرْفها، أو ارتكاب خطأ طبي، أو إهمالٍ تنجم عنه مُساءَلة قانونية في الحق العام والخاص على السواء.
 
وذكرت زهران أن من الأسباب التي دفعتها لدراسة القانون والتخصص في مجال المحاماة؛ متابعتَها لقضية إحدى قريباتها تعرضت لخطأ طبي عام ٢٠٠٥م.
 
يذكر أن المحامية "بيان" هي أول محامية تفتتح مكتباً خاصاً مصرَّحاً على مستوى المملكة، ولها العديد من النشاطات القانونية الاجتماعية على المستوى الوطني والدولي.