"القرني" لـ "سبق": عاصفة الحزم هزت مشاعري ودعم قواتنا واجب وطني

حملت قصائده حب الوطن دعماً لجنودنا البواسل على الحدود

بندر آل فطيح- سبق- الرياض: تحدّث الشيخ الدكتور عائض بن عبدالله القرني لـ"سبق" عن قصائده التي فاضت بحب الوطن دعماً ووقوفاً مع جنودنا البواسل في الحد الجنوبي؛ والتي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الورقيّة بشكلٍ واسع.
 
وأوضح القرني أثناء لقاء "سبق" معه أنه أطلق قصائده بعنوان "لبيك يا سلمان" قبل ثلاثة أسابيع؛ والأخرى "جنود الله" لم يمضّ عليها أربعة أيام ونشرتها "سبق"؛ وحملت قصائده حب الوطن ودعماً لجنودنا البواسل "المرابطين" على حدود المملكة.
 
وأكّد خلال حديثه لـ "سبق" على الوقوف والمساندة بكل فخر واعتزاز مع قواتنا التي تذود عن أمن هذا الوطن واستقراره، وتسعى لاستعادة الشرعية في جمهورية اليمن الشقيق واستقرار شعبه.
 
وقال الشيخ الدكتور عائض القرني إن قصيدة "لبيك سلمان" جاراها ما يقارب 47 شاعراً من شعراء الخليج بالشعر الشعبي، على رأسهم الشاعر سلطان الهاجري. خلال شهر من بداية طرح القصيدة.
 
وبيّن أن عاصفة الحزم هزت مشاعره، وقال انتظرت هذه العاصفة من زمن حتى تحجم الأعداء والمخططين ضد البلاد من المجوس الصفوي، ولم أتمالك نفسي ففاضت المشاعر والحمد لله، فارتجلت العنوان "لبيك سلمان" فتحولت القصيدة بعد النشر لمشروع مجاراة، حيث جاراني فيها 47 شاعراً؛ وأضاف القرني أن قصيدة “لبيك سلمان” أول قصيدة في الشعر الشعبي تجارى من كبار الشعراء، وبهذا العدد الكبير.
 
وذكر "القرني" أن خروج القصيدة شيلة وبصوت شجي أسهم في الانتشار الواسع، وأعطى وقعاً بالنفس.
 
وحول القصيدة الجديدة للشيخ القرني قال لـ "سبق" إن قصيدة "جنود الله" هي أقوى لديه من قصيدة "لبيك سلمان" في المعاني والمشاعر، وقال: تحمست بعد مجاراة القصيدة الأولى فكتبت قصيدة "جنود الله"؛ بحيث تشمل رسائل سامية ومنها تاريخنا مع النضال، وقيمة الوطن لدينا، وشكرت الجيش والحرس ورجال الأمن، وأتيت بعقائد المجوس وهي أخطر العقائد على وجه الأرض.
 
وأكد الشيخ عايض أنه تعمد أن يطلق القصيدة مع نهاية الهدنة ومعاودة القصف، وقال: عندما أطلقوا الضربة أطلقت القصيدة ولجأت لنفس المنشد لتمكنه في الشيلات الحماسية، مشيداً بموقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -أيده الله- ضد المتمردين الحوثيين ومن عاونهم، وكذلك قوات التحالف المشاركة.
 
وتابع: "لا بد للشعراء أن يصدحوا بحناجرهم بقصائد وشيلات تتغنى وتنبض بحب الوطن؛ وتؤكد على تلاحم القيادة والوطن والشعب السعودي بأكمله؛ مبيّناً أنها واجب وطني يحتم على كل شاعر في هذا الوطن أن يتفاعل معه ويقدم كل ما لديه في هذا الوقت.
 
وأضاف: "مثلما كان النصر حليف صقورنا وجنودنا البواسل في سماء وأرض المعركة، كان كذلك مع شعراء الوطن بقصائدهم التي جسدت عمق الوعي الوطني لدى الشاعر ودوره الفاعل المتأثر والمؤثر في قضايا أمته ووطنه".
 
وعن الحوثيين أكّد القرني لـ "سبق" أن هذا العدوان الإرهابي من الميليشيات الحوثية وأعوانها جاء فاشلا عشوائيا بفضل من الله، ولن يغير من مجريات يوميات المواطن في الحدود الجنوبيّة على الإطلاق، وأثبت لنا جميعا مدى ضعف هؤلاء المتمردين ومدى خستهم ودناءتهم في آن واحد، ففي الوقت الذي جاءت المبادرات مجتمعة في إنقاذ اليمن وشعبه وخلق فرصة لدعم هذا البلد الشقيق، واصل الحوثيون تمردهم وعبثهم وعدوانهم في كل الجهات.
 
ونصح القرني متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، بالبعد عن السب والشتم، وإغلاق مدارس السخرية والاستهزاء، والنقد الآثم؛ داعياً بأن يعلموا وأن يقفوا وقفة ضمير ووقفة محاسبة معاً في كل كلمة، يكتبونها ويقولونها.
 
وفي ختام اللقاء.. أبدى الدكتور عائض القرني إعجابه بـ "سبق"؛ وقال إنها جديرة بالمنافسة في ميدان العمل الصحفي المحلي والعربي، وترضي تطلعات ولاة الأمر، وتلبي اهتمامات المواطنين، مشيداً بتميز صحيفة "سبق" دائماً؛ وبيّن: لديّ اشتراك بـ "سبق"، ويشرفني المتابعة أولاً بأول، وأهديهم التحيّة والتقدير.
 
الجدير بالذكر أن القرني تجاوز عدد متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تسعة ملايين في حسابه الشخصي؛ قبل أسبوع.

اعلان
"القرني" لـ "سبق": عاصفة الحزم هزت مشاعري ودعم قواتنا واجب وطني
سبق
بندر آل فطيح- سبق- الرياض: تحدّث الشيخ الدكتور عائض بن عبدالله القرني لـ"سبق" عن قصائده التي فاضت بحب الوطن دعماً ووقوفاً مع جنودنا البواسل في الحد الجنوبي؛ والتي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الورقيّة بشكلٍ واسع.
 
وأوضح القرني أثناء لقاء "سبق" معه أنه أطلق قصائده بعنوان "لبيك يا سلمان" قبل ثلاثة أسابيع؛ والأخرى "جنود الله" لم يمضّ عليها أربعة أيام ونشرتها "سبق"؛ وحملت قصائده حب الوطن ودعماً لجنودنا البواسل "المرابطين" على حدود المملكة.
 
وأكّد خلال حديثه لـ "سبق" على الوقوف والمساندة بكل فخر واعتزاز مع قواتنا التي تذود عن أمن هذا الوطن واستقراره، وتسعى لاستعادة الشرعية في جمهورية اليمن الشقيق واستقرار شعبه.
 
وقال الشيخ الدكتور عائض القرني إن قصيدة "لبيك سلمان" جاراها ما يقارب 47 شاعراً من شعراء الخليج بالشعر الشعبي، على رأسهم الشاعر سلطان الهاجري. خلال شهر من بداية طرح القصيدة.
 
وبيّن أن عاصفة الحزم هزت مشاعره، وقال انتظرت هذه العاصفة من زمن حتى تحجم الأعداء والمخططين ضد البلاد من المجوس الصفوي، ولم أتمالك نفسي ففاضت المشاعر والحمد لله، فارتجلت العنوان "لبيك سلمان" فتحولت القصيدة بعد النشر لمشروع مجاراة، حيث جاراني فيها 47 شاعراً؛ وأضاف القرني أن قصيدة “لبيك سلمان” أول قصيدة في الشعر الشعبي تجارى من كبار الشعراء، وبهذا العدد الكبير.
 
وذكر "القرني" أن خروج القصيدة شيلة وبصوت شجي أسهم في الانتشار الواسع، وأعطى وقعاً بالنفس.
 
وحول القصيدة الجديدة للشيخ القرني قال لـ "سبق" إن قصيدة "جنود الله" هي أقوى لديه من قصيدة "لبيك سلمان" في المعاني والمشاعر، وقال: تحمست بعد مجاراة القصيدة الأولى فكتبت قصيدة "جنود الله"؛ بحيث تشمل رسائل سامية ومنها تاريخنا مع النضال، وقيمة الوطن لدينا، وشكرت الجيش والحرس ورجال الأمن، وأتيت بعقائد المجوس وهي أخطر العقائد على وجه الأرض.
 
وأكد الشيخ عايض أنه تعمد أن يطلق القصيدة مع نهاية الهدنة ومعاودة القصف، وقال: عندما أطلقوا الضربة أطلقت القصيدة ولجأت لنفس المنشد لتمكنه في الشيلات الحماسية، مشيداً بموقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -أيده الله- ضد المتمردين الحوثيين ومن عاونهم، وكذلك قوات التحالف المشاركة.
 
وتابع: "لا بد للشعراء أن يصدحوا بحناجرهم بقصائد وشيلات تتغنى وتنبض بحب الوطن؛ وتؤكد على تلاحم القيادة والوطن والشعب السعودي بأكمله؛ مبيّناً أنها واجب وطني يحتم على كل شاعر في هذا الوطن أن يتفاعل معه ويقدم كل ما لديه في هذا الوقت.
 
وأضاف: "مثلما كان النصر حليف صقورنا وجنودنا البواسل في سماء وأرض المعركة، كان كذلك مع شعراء الوطن بقصائدهم التي جسدت عمق الوعي الوطني لدى الشاعر ودوره الفاعل المتأثر والمؤثر في قضايا أمته ووطنه".
 
وعن الحوثيين أكّد القرني لـ "سبق" أن هذا العدوان الإرهابي من الميليشيات الحوثية وأعوانها جاء فاشلا عشوائيا بفضل من الله، ولن يغير من مجريات يوميات المواطن في الحدود الجنوبيّة على الإطلاق، وأثبت لنا جميعا مدى ضعف هؤلاء المتمردين ومدى خستهم ودناءتهم في آن واحد، ففي الوقت الذي جاءت المبادرات مجتمعة في إنقاذ اليمن وشعبه وخلق فرصة لدعم هذا البلد الشقيق، واصل الحوثيون تمردهم وعبثهم وعدوانهم في كل الجهات.
 
ونصح القرني متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، بالبعد عن السب والشتم، وإغلاق مدارس السخرية والاستهزاء، والنقد الآثم؛ داعياً بأن يعلموا وأن يقفوا وقفة ضمير ووقفة محاسبة معاً في كل كلمة، يكتبونها ويقولونها.
 
وفي ختام اللقاء.. أبدى الدكتور عائض القرني إعجابه بـ "سبق"؛ وقال إنها جديرة بالمنافسة في ميدان العمل الصحفي المحلي والعربي، وترضي تطلعات ولاة الأمر، وتلبي اهتمامات المواطنين، مشيداً بتميز صحيفة "سبق" دائماً؛ وبيّن: لديّ اشتراك بـ "سبق"، ويشرفني المتابعة أولاً بأول، وأهديهم التحيّة والتقدير.
 
الجدير بالذكر أن القرني تجاوز عدد متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تسعة ملايين في حسابه الشخصي؛ قبل أسبوع.
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436
07:22 PM

"القرني" لـ "سبق": عاصفة الحزم هزت مشاعري ودعم قواتنا واجب وطني

حملت قصائده حب الوطن دعماً لجنودنا البواسل على الحدود

A A A
0
11,602

بندر آل فطيح- سبق- الرياض: تحدّث الشيخ الدكتور عائض بن عبدالله القرني لـ"سبق" عن قصائده التي فاضت بحب الوطن دعماً ووقوفاً مع جنودنا البواسل في الحد الجنوبي؛ والتي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الورقيّة بشكلٍ واسع.
 
وأوضح القرني أثناء لقاء "سبق" معه أنه أطلق قصائده بعنوان "لبيك يا سلمان" قبل ثلاثة أسابيع؛ والأخرى "جنود الله" لم يمضّ عليها أربعة أيام ونشرتها "سبق"؛ وحملت قصائده حب الوطن ودعماً لجنودنا البواسل "المرابطين" على حدود المملكة.
 
وأكّد خلال حديثه لـ "سبق" على الوقوف والمساندة بكل فخر واعتزاز مع قواتنا التي تذود عن أمن هذا الوطن واستقراره، وتسعى لاستعادة الشرعية في جمهورية اليمن الشقيق واستقرار شعبه.
 
وقال الشيخ الدكتور عائض القرني إن قصيدة "لبيك سلمان" جاراها ما يقارب 47 شاعراً من شعراء الخليج بالشعر الشعبي، على رأسهم الشاعر سلطان الهاجري. خلال شهر من بداية طرح القصيدة.
 
وبيّن أن عاصفة الحزم هزت مشاعره، وقال انتظرت هذه العاصفة من زمن حتى تحجم الأعداء والمخططين ضد البلاد من المجوس الصفوي، ولم أتمالك نفسي ففاضت المشاعر والحمد لله، فارتجلت العنوان "لبيك سلمان" فتحولت القصيدة بعد النشر لمشروع مجاراة، حيث جاراني فيها 47 شاعراً؛ وأضاف القرني أن قصيدة “لبيك سلمان” أول قصيدة في الشعر الشعبي تجارى من كبار الشعراء، وبهذا العدد الكبير.
 
وذكر "القرني" أن خروج القصيدة شيلة وبصوت شجي أسهم في الانتشار الواسع، وأعطى وقعاً بالنفس.
 
وحول القصيدة الجديدة للشيخ القرني قال لـ "سبق" إن قصيدة "جنود الله" هي أقوى لديه من قصيدة "لبيك سلمان" في المعاني والمشاعر، وقال: تحمست بعد مجاراة القصيدة الأولى فكتبت قصيدة "جنود الله"؛ بحيث تشمل رسائل سامية ومنها تاريخنا مع النضال، وقيمة الوطن لدينا، وشكرت الجيش والحرس ورجال الأمن، وأتيت بعقائد المجوس وهي أخطر العقائد على وجه الأرض.
 
وأكد الشيخ عايض أنه تعمد أن يطلق القصيدة مع نهاية الهدنة ومعاودة القصف، وقال: عندما أطلقوا الضربة أطلقت القصيدة ولجأت لنفس المنشد لتمكنه في الشيلات الحماسية، مشيداً بموقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -أيده الله- ضد المتمردين الحوثيين ومن عاونهم، وكذلك قوات التحالف المشاركة.
 
وتابع: "لا بد للشعراء أن يصدحوا بحناجرهم بقصائد وشيلات تتغنى وتنبض بحب الوطن؛ وتؤكد على تلاحم القيادة والوطن والشعب السعودي بأكمله؛ مبيّناً أنها واجب وطني يحتم على كل شاعر في هذا الوطن أن يتفاعل معه ويقدم كل ما لديه في هذا الوقت.
 
وأضاف: "مثلما كان النصر حليف صقورنا وجنودنا البواسل في سماء وأرض المعركة، كان كذلك مع شعراء الوطن بقصائدهم التي جسدت عمق الوعي الوطني لدى الشاعر ودوره الفاعل المتأثر والمؤثر في قضايا أمته ووطنه".
 
وعن الحوثيين أكّد القرني لـ "سبق" أن هذا العدوان الإرهابي من الميليشيات الحوثية وأعوانها جاء فاشلا عشوائيا بفضل من الله، ولن يغير من مجريات يوميات المواطن في الحدود الجنوبيّة على الإطلاق، وأثبت لنا جميعا مدى ضعف هؤلاء المتمردين ومدى خستهم ودناءتهم في آن واحد، ففي الوقت الذي جاءت المبادرات مجتمعة في إنقاذ اليمن وشعبه وخلق فرصة لدعم هذا البلد الشقيق، واصل الحوثيون تمردهم وعبثهم وعدوانهم في كل الجهات.
 
ونصح القرني متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، بالبعد عن السب والشتم، وإغلاق مدارس السخرية والاستهزاء، والنقد الآثم؛ داعياً بأن يعلموا وأن يقفوا وقفة ضمير ووقفة محاسبة معاً في كل كلمة، يكتبونها ويقولونها.
 
وفي ختام اللقاء.. أبدى الدكتور عائض القرني إعجابه بـ "سبق"؛ وقال إنها جديرة بالمنافسة في ميدان العمل الصحفي المحلي والعربي، وترضي تطلعات ولاة الأمر، وتلبي اهتمامات المواطنين، مشيداً بتميز صحيفة "سبق" دائماً؛ وبيّن: لديّ اشتراك بـ "سبق"، ويشرفني المتابعة أولاً بأول، وأهديهم التحيّة والتقدير.
 
الجدير بالذكر أن القرني تجاوز عدد متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تسعة ملايين في حسابه الشخصي؛ قبل أسبوع.