خبير طبي: نسبة الوفاة لمرضى السكري بسبب أمراض القلب تصل لـ60 %

خلال ملتقى طبي بمناسبة اليوم العالمي للقلب

سبق- الخبر: حذر خبير طبي من استمرار ارتفاع نسبة الوفاة العالمية بسبب أمراض القلب، وهي تعادل بين 20-25 مليون شخص سنوياً، وتبلغ نسبة الوفاة لمرضى السكري بسبب أمراض القلب نحو 60 %، مطالباً مرضى السكري بالاهتمام بصحتهم، والتأكد من أن مستويات سكر الدم وضغط الدم والدهنيات لديهم ضمن المعدلات الطبيعية.
 
وأكد الأمين العام لجمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية الدكتور كامل سلامة، خلال ملتقى طبي لأطباء مختصين في صحّة القلب والتغذية والأدوية والتشخيص، أقيم أمس بفندق المرديان الخبر بمناسبة اليوم العالمي للقلب، الذي يصادف (يوم الاثنين 29 سبتمبر 2014م)، بحضور أكثر من 500 مشارك، أن نسبة الإصابة بمرض السكري بين المرضى المصابين بأمراض شرايين القلب تصل لــ51 %، مطالباً في الوقت نفسه بتخصيص مساحات خضراء أكبر للعب الأطفال وممارسة التمارين وعمل ممرّات للمشي، وتخصيص 5 ساعات أسبوعياً لطلاب وطالبات المدارس لممارسة الرياضة، إضافة إلى تشجيع الفتيات والسيدات لممارسة الرياضة المنتظمة.
 
وأضاف الدكتور سلامة بأن الجمعية بمناسبة يوم القلب العالمي ويوم المشي العالمي ستقيم فعالية للمشي على كورنيش مدينة الدمام 1 أكتوبر 2014م من الساعة 4-6 مساءً. وتشمل الفعالية قياسات لسكر الدم، وتهدف إلى تعزيز الصحّة العامة وصحة العظام وصحّة القلب ومكافحة أمراض السكري والسمنة.
 
من جانبه، دعا رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالعزيز التركي خلال التجمع إلى جعل البيئة المحلية داعمة لصحّة القلب، ودعم كل الجهود لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتقليل نسبة السكتات القلبية والدماغية لمرضى السكري والسمنة، إضافة إلى تقليل نسبة الوفاة المبكرة للمرض.
 
فيما طالب رئيس لجنة التثقيف الصحّي بالجمعية الدكتور باسم فوتا بتوفير الأغذية الصحّية قليلة الدسم والكولسترول والملح للمواطنين كافة، خاصة للطلاب والطالبات في المدارس والجامعات والموظفين في شركاتهم والفنادق والمستشفيات والمطاعم، مشدداً على أهمية الاستبدالات الصحّية للحلويات بالفواكه ومنتجات الألبان كاملة الدسم بالخالية من الدسم، وزيادة استهلاك الخضراوات والفواكه والأسماك، وتقليل استهلاك السكريات والمشروبات الغازية والدهون واللحوم والنقانق والزبدة والبسكويتات الدسمة والعصائر المحلاة، واستبدال الخبز الأبيض بالخبز البرّ والحبوب الكاملة. مضيفاً بأن الوقاية خير من العلاج من خلال تجنّب التدخين لمرضى السكري والسمنة، وتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية المنتظمة للجميع.
 
من جانبهم، ناشد أعضاء اللجنة العلمية بالجمعية، الدكتور عمر عبدالعال والدكتورة ابتسام باعيسى والدكتور ماك وليام والدكتور كمال صادق، بتبنّي خطة صحّية واحدة على مستوى السعودية للعناية بصحّة القلب ومكافحة السكري والسمنة، وتعاون الجهات الحكومية والخاصة كافة لتحسين صحّة المواطنين، وتقليل مخاطر إصابتهم بالعديد من الأمراض غير المعدية؛ إذ يساعد هذا التخطيط على إشراك المواطنين والقيادات للمؤسسات والقطاع الحكومي والخاص والإعلام والصحّة ورعاية الشباب ومؤسسات المجتمع المدني والصناعة والتجارة ورجال الأعمال وغيرهم في هذا التخطيط والتنفيذ الصحي.
 
وكان الحضور والمتحدثون أمام أكثر من 500 مشارك قد ناقشوا أهمية الاستثمار في السلوكيات الصحّية وتسوق الأطعمة المتوازنة الغنية بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة وقليلة الدهون في مراكز التسوّق، كما تطرقوا إلى تبنّي المشاريع الصحّية الكبرى على مستوى السعودية مثل الكشف المبكر عن مرض السكري ومكافحة السمنة وتسهيل قياس مستويات سكر الدم وضغط الدم ومؤشر كتلة الجسم ومستوى الدهنيات للأفراد المُعرّضين لمخاطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب.

اعلان
خبير طبي: نسبة الوفاة لمرضى السكري بسبب أمراض القلب تصل لـ60 %
سبق
سبق- الخبر: حذر خبير طبي من استمرار ارتفاع نسبة الوفاة العالمية بسبب أمراض القلب، وهي تعادل بين 20-25 مليون شخص سنوياً، وتبلغ نسبة الوفاة لمرضى السكري بسبب أمراض القلب نحو 60 %، مطالباً مرضى السكري بالاهتمام بصحتهم، والتأكد من أن مستويات سكر الدم وضغط الدم والدهنيات لديهم ضمن المعدلات الطبيعية.
 
وأكد الأمين العام لجمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية الدكتور كامل سلامة، خلال ملتقى طبي لأطباء مختصين في صحّة القلب والتغذية والأدوية والتشخيص، أقيم أمس بفندق المرديان الخبر بمناسبة اليوم العالمي للقلب، الذي يصادف (يوم الاثنين 29 سبتمبر 2014م)، بحضور أكثر من 500 مشارك، أن نسبة الإصابة بمرض السكري بين المرضى المصابين بأمراض شرايين القلب تصل لــ51 %، مطالباً في الوقت نفسه بتخصيص مساحات خضراء أكبر للعب الأطفال وممارسة التمارين وعمل ممرّات للمشي، وتخصيص 5 ساعات أسبوعياً لطلاب وطالبات المدارس لممارسة الرياضة، إضافة إلى تشجيع الفتيات والسيدات لممارسة الرياضة المنتظمة.
 
وأضاف الدكتور سلامة بأن الجمعية بمناسبة يوم القلب العالمي ويوم المشي العالمي ستقيم فعالية للمشي على كورنيش مدينة الدمام 1 أكتوبر 2014م من الساعة 4-6 مساءً. وتشمل الفعالية قياسات لسكر الدم، وتهدف إلى تعزيز الصحّة العامة وصحة العظام وصحّة القلب ومكافحة أمراض السكري والسمنة.
 
من جانبه، دعا رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالعزيز التركي خلال التجمع إلى جعل البيئة المحلية داعمة لصحّة القلب، ودعم كل الجهود لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتقليل نسبة السكتات القلبية والدماغية لمرضى السكري والسمنة، إضافة إلى تقليل نسبة الوفاة المبكرة للمرض.
 
فيما طالب رئيس لجنة التثقيف الصحّي بالجمعية الدكتور باسم فوتا بتوفير الأغذية الصحّية قليلة الدسم والكولسترول والملح للمواطنين كافة، خاصة للطلاب والطالبات في المدارس والجامعات والموظفين في شركاتهم والفنادق والمستشفيات والمطاعم، مشدداً على أهمية الاستبدالات الصحّية للحلويات بالفواكه ومنتجات الألبان كاملة الدسم بالخالية من الدسم، وزيادة استهلاك الخضراوات والفواكه والأسماك، وتقليل استهلاك السكريات والمشروبات الغازية والدهون واللحوم والنقانق والزبدة والبسكويتات الدسمة والعصائر المحلاة، واستبدال الخبز الأبيض بالخبز البرّ والحبوب الكاملة. مضيفاً بأن الوقاية خير من العلاج من خلال تجنّب التدخين لمرضى السكري والسمنة، وتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية المنتظمة للجميع.
 
من جانبهم، ناشد أعضاء اللجنة العلمية بالجمعية، الدكتور عمر عبدالعال والدكتورة ابتسام باعيسى والدكتور ماك وليام والدكتور كمال صادق، بتبنّي خطة صحّية واحدة على مستوى السعودية للعناية بصحّة القلب ومكافحة السكري والسمنة، وتعاون الجهات الحكومية والخاصة كافة لتحسين صحّة المواطنين، وتقليل مخاطر إصابتهم بالعديد من الأمراض غير المعدية؛ إذ يساعد هذا التخطيط على إشراك المواطنين والقيادات للمؤسسات والقطاع الحكومي والخاص والإعلام والصحّة ورعاية الشباب ومؤسسات المجتمع المدني والصناعة والتجارة ورجال الأعمال وغيرهم في هذا التخطيط والتنفيذ الصحي.
 
وكان الحضور والمتحدثون أمام أكثر من 500 مشارك قد ناقشوا أهمية الاستثمار في السلوكيات الصحّية وتسوق الأطعمة المتوازنة الغنية بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة وقليلة الدهون في مراكز التسوّق، كما تطرقوا إلى تبنّي المشاريع الصحّية الكبرى على مستوى السعودية مثل الكشف المبكر عن مرض السكري ومكافحة السمنة وتسهيل قياس مستويات سكر الدم وضغط الدم ومؤشر كتلة الجسم ومستوى الدهنيات للأفراد المُعرّضين لمخاطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب.
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
08:26 PM

خلال ملتقى طبي بمناسبة اليوم العالمي للقلب

خبير طبي: نسبة الوفاة لمرضى السكري بسبب أمراض القلب تصل لـ60 %

A A A
0
994

سبق- الخبر: حذر خبير طبي من استمرار ارتفاع نسبة الوفاة العالمية بسبب أمراض القلب، وهي تعادل بين 20-25 مليون شخص سنوياً، وتبلغ نسبة الوفاة لمرضى السكري بسبب أمراض القلب نحو 60 %، مطالباً مرضى السكري بالاهتمام بصحتهم، والتأكد من أن مستويات سكر الدم وضغط الدم والدهنيات لديهم ضمن المعدلات الطبيعية.
 
وأكد الأمين العام لجمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية الدكتور كامل سلامة، خلال ملتقى طبي لأطباء مختصين في صحّة القلب والتغذية والأدوية والتشخيص، أقيم أمس بفندق المرديان الخبر بمناسبة اليوم العالمي للقلب، الذي يصادف (يوم الاثنين 29 سبتمبر 2014م)، بحضور أكثر من 500 مشارك، أن نسبة الإصابة بمرض السكري بين المرضى المصابين بأمراض شرايين القلب تصل لــ51 %، مطالباً في الوقت نفسه بتخصيص مساحات خضراء أكبر للعب الأطفال وممارسة التمارين وعمل ممرّات للمشي، وتخصيص 5 ساعات أسبوعياً لطلاب وطالبات المدارس لممارسة الرياضة، إضافة إلى تشجيع الفتيات والسيدات لممارسة الرياضة المنتظمة.
 
وأضاف الدكتور سلامة بأن الجمعية بمناسبة يوم القلب العالمي ويوم المشي العالمي ستقيم فعالية للمشي على كورنيش مدينة الدمام 1 أكتوبر 2014م من الساعة 4-6 مساءً. وتشمل الفعالية قياسات لسكر الدم، وتهدف إلى تعزيز الصحّة العامة وصحة العظام وصحّة القلب ومكافحة أمراض السكري والسمنة.
 
من جانبه، دعا رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالعزيز التركي خلال التجمع إلى جعل البيئة المحلية داعمة لصحّة القلب، ودعم كل الجهود لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتقليل نسبة السكتات القلبية والدماغية لمرضى السكري والسمنة، إضافة إلى تقليل نسبة الوفاة المبكرة للمرض.
 
فيما طالب رئيس لجنة التثقيف الصحّي بالجمعية الدكتور باسم فوتا بتوفير الأغذية الصحّية قليلة الدسم والكولسترول والملح للمواطنين كافة، خاصة للطلاب والطالبات في المدارس والجامعات والموظفين في شركاتهم والفنادق والمستشفيات والمطاعم، مشدداً على أهمية الاستبدالات الصحّية للحلويات بالفواكه ومنتجات الألبان كاملة الدسم بالخالية من الدسم، وزيادة استهلاك الخضراوات والفواكه والأسماك، وتقليل استهلاك السكريات والمشروبات الغازية والدهون واللحوم والنقانق والزبدة والبسكويتات الدسمة والعصائر المحلاة، واستبدال الخبز الأبيض بالخبز البرّ والحبوب الكاملة. مضيفاً بأن الوقاية خير من العلاج من خلال تجنّب التدخين لمرضى السكري والسمنة، وتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية المنتظمة للجميع.
 
من جانبهم، ناشد أعضاء اللجنة العلمية بالجمعية، الدكتور عمر عبدالعال والدكتورة ابتسام باعيسى والدكتور ماك وليام والدكتور كمال صادق، بتبنّي خطة صحّية واحدة على مستوى السعودية للعناية بصحّة القلب ومكافحة السكري والسمنة، وتعاون الجهات الحكومية والخاصة كافة لتحسين صحّة المواطنين، وتقليل مخاطر إصابتهم بالعديد من الأمراض غير المعدية؛ إذ يساعد هذا التخطيط على إشراك المواطنين والقيادات للمؤسسات والقطاع الحكومي والخاص والإعلام والصحّة ورعاية الشباب ومؤسسات المجتمع المدني والصناعة والتجارة ورجال الأعمال وغيرهم في هذا التخطيط والتنفيذ الصحي.
 
وكان الحضور والمتحدثون أمام أكثر من 500 مشارك قد ناقشوا أهمية الاستثمار في السلوكيات الصحّية وتسوق الأطعمة المتوازنة الغنية بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة وقليلة الدهون في مراكز التسوّق، كما تطرقوا إلى تبنّي المشاريع الصحّية الكبرى على مستوى السعودية مثل الكشف المبكر عن مرض السكري ومكافحة السمنة وتسهيل قياس مستويات سكر الدم وضغط الدم ومؤشر كتلة الجسم ومستوى الدهنيات للأفراد المُعرّضين لمخاطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب.