شاهد .. "أمين مكة" في زيارة لخدمة العملاء يرصد الخدمات المضافة

مكتب خدمات نسائية ومنطقة انتظار مخصّصة .. و15 ألف بلاغ شهري

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرّمة: قام أمين العاصمة المقدّسة الدكتور أسامة بن فضل البار، بزيارة ميدانية إلى مقر خدمة العملاء بالأمانة، رافقه خلالها عددٌ من المسؤولين ومديرو الادارات، تفقّد خلالها الإدارات المرتبطة بخدمة العملاء في الأمانة والبلديات الفرعية وإدارة البلاغات؛ رصد خلالها الخدمات المضافة أخيراً، كاستحداث مكتب للخدمات النسائية وتخصيص منطقة لانتظار العملاء، وتخصيص أماكن للموظفين مقدمي الخدمات مفصولة عن موظفي مقابلة الجمهور.
 
وأكّد "البار"، أهمية إدارة خدمة العملاء كونها تقدم خدمات مميزة للمراجعين وتعمل على اختصار إجراءات معاملاتهم، مشيداً بالخدمات الجديدة التي استحدثتها إدارة خدمة العملاء أخيراً لخدمة الجمهور، موجهاً بضرورة تطوير هذه الخدمات بشكل مستمر وبما يتواكب مع متطلبات المراجعين.
 
وقال المشرف العام على خدمة العملاء المهندس ياسر بن محمد أبو ركبة، الذى كان في استقبال أمين العاصمة المقدّسة، إنه تم أخيراً إضافة عدد من الخدمات التي تتواكب مع متطلبات العمل وحاجة العملاء، كاستحداث مكتب للخدمات النسائية وتخصيص منطقة لانتظار العملاء ذات طابع مميز تأكيداً على الحرص والاهتمام بهم، إضافة إلى تخصيص أماكن للموظفين مقدمي الخدمات مفصولة عن موظفي مقابلة الجمهور، مؤكداً أن نتاج هذه التعديلات أسهم بشكل كبير في زيادة إنتاجية الموظفين وتقليص عدد المعاملات المتراكمة.
 
وقف أمين العاصمة المقدّسة، على الآلية المستخدمة في تقييم أقسام خدمة العملاء بالبلديات الفرعية، وزار خلال جولته إدارة البلاغات (940)، وسأل عن أكثر البلاغات والمدة الزمنية لإنهاء البلاغ وأكثر المناطق تلقياً للبلاغات، مطلعاً على الخدمات التي تقدمها إدارات خدمة العملاء بالأمانة والبلديات الفرعية لذوي الإعاقة وكبار السن، مؤكداً أن الأمانة من أوائل المؤسسات التي تبنت الجوانب المجتمعية والإنسانية في إستراتيجيتها وخططها وبرامجها، مشيراً إلى أن الاهتمام بالمعوّقين مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات لتفعيل دورهم.
 
يُشار إلى أن متوسط عدد المعاملات التي تتلقاها إدارة خدمة العملاء بالأمانة خلال الشهر الواحد أكثر من 15 ألف معاملة بين بلاغات وطلبات.
 
 
 

اعلان
شاهد .. "أمين مكة" في زيارة لخدمة العملاء يرصد الخدمات المضافة
سبق
هادي العصيمي- سبق- مكة المكرّمة: قام أمين العاصمة المقدّسة الدكتور أسامة بن فضل البار، بزيارة ميدانية إلى مقر خدمة العملاء بالأمانة، رافقه خلالها عددٌ من المسؤولين ومديرو الادارات، تفقّد خلالها الإدارات المرتبطة بخدمة العملاء في الأمانة والبلديات الفرعية وإدارة البلاغات؛ رصد خلالها الخدمات المضافة أخيراً، كاستحداث مكتب للخدمات النسائية وتخصيص منطقة لانتظار العملاء، وتخصيص أماكن للموظفين مقدمي الخدمات مفصولة عن موظفي مقابلة الجمهور.
 
وأكّد "البار"، أهمية إدارة خدمة العملاء كونها تقدم خدمات مميزة للمراجعين وتعمل على اختصار إجراءات معاملاتهم، مشيداً بالخدمات الجديدة التي استحدثتها إدارة خدمة العملاء أخيراً لخدمة الجمهور، موجهاً بضرورة تطوير هذه الخدمات بشكل مستمر وبما يتواكب مع متطلبات المراجعين.
 
وقال المشرف العام على خدمة العملاء المهندس ياسر بن محمد أبو ركبة، الذى كان في استقبال أمين العاصمة المقدّسة، إنه تم أخيراً إضافة عدد من الخدمات التي تتواكب مع متطلبات العمل وحاجة العملاء، كاستحداث مكتب للخدمات النسائية وتخصيص منطقة لانتظار العملاء ذات طابع مميز تأكيداً على الحرص والاهتمام بهم، إضافة إلى تخصيص أماكن للموظفين مقدمي الخدمات مفصولة عن موظفي مقابلة الجمهور، مؤكداً أن نتاج هذه التعديلات أسهم بشكل كبير في زيادة إنتاجية الموظفين وتقليص عدد المعاملات المتراكمة.
 
وقف أمين العاصمة المقدّسة، على الآلية المستخدمة في تقييم أقسام خدمة العملاء بالبلديات الفرعية، وزار خلال جولته إدارة البلاغات (940)، وسأل عن أكثر البلاغات والمدة الزمنية لإنهاء البلاغ وأكثر المناطق تلقياً للبلاغات، مطلعاً على الخدمات التي تقدمها إدارات خدمة العملاء بالأمانة والبلديات الفرعية لذوي الإعاقة وكبار السن، مؤكداً أن الأمانة من أوائل المؤسسات التي تبنت الجوانب المجتمعية والإنسانية في إستراتيجيتها وخططها وبرامجها، مشيراً إلى أن الاهتمام بالمعوّقين مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات لتفعيل دورهم.
 
يُشار إلى أن متوسط عدد المعاملات التي تتلقاها إدارة خدمة العملاء بالأمانة خلال الشهر الواحد أكثر من 15 ألف معاملة بين بلاغات وطلبات.
 
 
 
31 مايو 2015 - 13 شعبان 1436
12:30 PM

شاهد .. "أمين مكة" في زيارة لخدمة العملاء يرصد الخدمات المضافة

مكتب خدمات نسائية ومنطقة انتظار مخصّصة .. و15 ألف بلاغ شهري

A A A
0
4,129

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرّمة: قام أمين العاصمة المقدّسة الدكتور أسامة بن فضل البار، بزيارة ميدانية إلى مقر خدمة العملاء بالأمانة، رافقه خلالها عددٌ من المسؤولين ومديرو الادارات، تفقّد خلالها الإدارات المرتبطة بخدمة العملاء في الأمانة والبلديات الفرعية وإدارة البلاغات؛ رصد خلالها الخدمات المضافة أخيراً، كاستحداث مكتب للخدمات النسائية وتخصيص منطقة لانتظار العملاء، وتخصيص أماكن للموظفين مقدمي الخدمات مفصولة عن موظفي مقابلة الجمهور.
 
وأكّد "البار"، أهمية إدارة خدمة العملاء كونها تقدم خدمات مميزة للمراجعين وتعمل على اختصار إجراءات معاملاتهم، مشيداً بالخدمات الجديدة التي استحدثتها إدارة خدمة العملاء أخيراً لخدمة الجمهور، موجهاً بضرورة تطوير هذه الخدمات بشكل مستمر وبما يتواكب مع متطلبات المراجعين.
 
وقال المشرف العام على خدمة العملاء المهندس ياسر بن محمد أبو ركبة، الذى كان في استقبال أمين العاصمة المقدّسة، إنه تم أخيراً إضافة عدد من الخدمات التي تتواكب مع متطلبات العمل وحاجة العملاء، كاستحداث مكتب للخدمات النسائية وتخصيص منطقة لانتظار العملاء ذات طابع مميز تأكيداً على الحرص والاهتمام بهم، إضافة إلى تخصيص أماكن للموظفين مقدمي الخدمات مفصولة عن موظفي مقابلة الجمهور، مؤكداً أن نتاج هذه التعديلات أسهم بشكل كبير في زيادة إنتاجية الموظفين وتقليص عدد المعاملات المتراكمة.
 
وقف أمين العاصمة المقدّسة، على الآلية المستخدمة في تقييم أقسام خدمة العملاء بالبلديات الفرعية، وزار خلال جولته إدارة البلاغات (940)، وسأل عن أكثر البلاغات والمدة الزمنية لإنهاء البلاغ وأكثر المناطق تلقياً للبلاغات، مطلعاً على الخدمات التي تقدمها إدارات خدمة العملاء بالأمانة والبلديات الفرعية لذوي الإعاقة وكبار السن، مؤكداً أن الأمانة من أوائل المؤسسات التي تبنت الجوانب المجتمعية والإنسانية في إستراتيجيتها وخططها وبرامجها، مشيراً إلى أن الاهتمام بالمعوّقين مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات لتفعيل دورهم.
 
يُشار إلى أن متوسط عدد المعاملات التي تتلقاها إدارة خدمة العملاء بالأمانة خلال الشهر الواحد أكثر من 15 ألف معاملة بين بلاغات وطلبات.