"الصحة العالمية": الخمول يسبب 30 % من أمراض القلب

دعت إلى تصميم للشوارع والمتنزهات يسمح بممارسة الرياضة

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: كشفت منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن الخمول البدني هو السبب الرئيسي في حدوث 27 % من حالات الإصابة بالسكري عالمياً، و 30 % من حالات الإصابة بمرض القلب الاقفاري، و 21 % - 25% من حالات الإصابة بسرطان الثدي والقولون.
 
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، علاء علوان في المنتدى الإقليمي الرفيع المستوى حول نهج يمتد طيلة العمر لتعزيز النشاط البدني، أمس، حيث ناقش قيادات عدة ووزارات على مدار يومين مشكلة "الخمول البدني" التي تعتبر أحد أهم عوامل الأخطار الرئيسية التي تهدد زيادة نسبة الأمراض غير المعدية.
 
وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة خالد بن محمد مرغلاني، أن قيادات وزارات الصحة والتعليم والشباب والرياضة والتخطيط والنقل في إقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، ناقشت في المنتدى مشكلة "الخمول البدني" التي وصلت إلى 30 % من سكان العالم الذين لا يمارسون النشاط البدني.
 
وأكد أن الخمول البدني يحتل المرتبة الرابعة بين أكبر العوامل الرئيسية للوفيات على مستوى العالم، ومسؤول عن (219000) وفاة في دول الإقليم سنوياً.
 
وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن النشاط البدني لا يقتصر على ممارسة الرياضة والتمرينات العنيفة، ولكن يقصد به أي نشاط ينطوي على أداء أي حركة بما في ذلك الأنشطة الترفيهية وركوب الدراجات والمشي.
 
ودعت المنظمة الدول الأعضاء وكافة المشاركين إلى أهمية التعاون بين القطاعات لإعداد خطط وطنية عامة ومشتركة لتعزيز النشاط البدني في كل دولة، مطالبة قطاعات التخطيط إلى العمل على ضمان تصميم الشوارع والمتنزهات التي تمكن الجميع من المشي بها وممارسة الأنشطة بسلامة.
 
 
 

اعلان
"الصحة العالمية": الخمول يسبب 30 % من أمراض القلب
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الرياض: كشفت منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن الخمول البدني هو السبب الرئيسي في حدوث 27 % من حالات الإصابة بالسكري عالمياً، و 30 % من حالات الإصابة بمرض القلب الاقفاري، و 21 % - 25% من حالات الإصابة بسرطان الثدي والقولون.
 
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، علاء علوان في المنتدى الإقليمي الرفيع المستوى حول نهج يمتد طيلة العمر لتعزيز النشاط البدني، أمس، حيث ناقش قيادات عدة ووزارات على مدار يومين مشكلة "الخمول البدني" التي تعتبر أحد أهم عوامل الأخطار الرئيسية التي تهدد زيادة نسبة الأمراض غير المعدية.
 
وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة خالد بن محمد مرغلاني، أن قيادات وزارات الصحة والتعليم والشباب والرياضة والتخطيط والنقل في إقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، ناقشت في المنتدى مشكلة "الخمول البدني" التي وصلت إلى 30 % من سكان العالم الذين لا يمارسون النشاط البدني.
 
وأكد أن الخمول البدني يحتل المرتبة الرابعة بين أكبر العوامل الرئيسية للوفيات على مستوى العالم، ومسؤول عن (219000) وفاة في دول الإقليم سنوياً.
 
وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن النشاط البدني لا يقتصر على ممارسة الرياضة والتمرينات العنيفة، ولكن يقصد به أي نشاط ينطوي على أداء أي حركة بما في ذلك الأنشطة الترفيهية وركوب الدراجات والمشي.
 
ودعت المنظمة الدول الأعضاء وكافة المشاركين إلى أهمية التعاون بين القطاعات لإعداد خطط وطنية عامة ومشتركة لتعزيز النشاط البدني في كل دولة، مطالبة قطاعات التخطيط إلى العمل على ضمان تصميم الشوارع والمتنزهات التي تمكن الجميع من المشي بها وممارسة الأنشطة بسلامة.
 
 
 
25 فبراير 2014 - 25 ربيع الآخر 1435
04:23 PM

دعت إلى تصميم للشوارع والمتنزهات يسمح بممارسة الرياضة

"الصحة العالمية": الخمول يسبب 30 % من أمراض القلب

A A A
0
8,183

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: كشفت منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن الخمول البدني هو السبب الرئيسي في حدوث 27 % من حالات الإصابة بالسكري عالمياً، و 30 % من حالات الإصابة بمرض القلب الاقفاري، و 21 % - 25% من حالات الإصابة بسرطان الثدي والقولون.
 
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، علاء علوان في المنتدى الإقليمي الرفيع المستوى حول نهج يمتد طيلة العمر لتعزيز النشاط البدني، أمس، حيث ناقش قيادات عدة ووزارات على مدار يومين مشكلة "الخمول البدني" التي تعتبر أحد أهم عوامل الأخطار الرئيسية التي تهدد زيادة نسبة الأمراض غير المعدية.
 
وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة خالد بن محمد مرغلاني، أن قيادات وزارات الصحة والتعليم والشباب والرياضة والتخطيط والنقل في إقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، ناقشت في المنتدى مشكلة "الخمول البدني" التي وصلت إلى 30 % من سكان العالم الذين لا يمارسون النشاط البدني.
 
وأكد أن الخمول البدني يحتل المرتبة الرابعة بين أكبر العوامل الرئيسية للوفيات على مستوى العالم، ومسؤول عن (219000) وفاة في دول الإقليم سنوياً.
 
وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن النشاط البدني لا يقتصر على ممارسة الرياضة والتمرينات العنيفة، ولكن يقصد به أي نشاط ينطوي على أداء أي حركة بما في ذلك الأنشطة الترفيهية وركوب الدراجات والمشي.
 
ودعت المنظمة الدول الأعضاء وكافة المشاركين إلى أهمية التعاون بين القطاعات لإعداد خطط وطنية عامة ومشتركة لتعزيز النشاط البدني في كل دولة، مطالبة قطاعات التخطيط إلى العمل على ضمان تصميم الشوارع والمتنزهات التي تمكن الجميع من المشي بها وممارسة الأنشطة بسلامة.