"أمير الباحة" يوجّه بإنهاء معاناة عائلة "الأبناء المجهولين"

تفاعلاً مع "سبق".. "جمعية ناوان" ترصد أوضاعهم المعيشية

ياسر العتيبي- سبق- الباحة: وجّه أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود، الجهات المعنية في المنطقة، بمتابعة حالة الأسرة السعودية التي تسكن في مركز ناوان التابع لمحافظة المخواة بمنطقة الباحة، والتي تعاني بسبب إهمال الأسرة ودخول ستة من أبنائها إلى العالم المجهول، حيث يعيشون دون أرقام هوية كما أنهم غير مدرجين في بطاقة والدهم.
 
وجاء توجيه أمير المنطقة تفاعلاً مع تقرير نشرته "سبق" قبل عدة أيام؛ استعرضت خلاله معاناة الأسرة.
 
وبدأت الجهات المعنية في مباشرة أعمالها، حيث وقفت الجمعية الخيرية بمركز ناوان على حالة الأسرة، ورصدت عدة ملاحظات، من بينها أن العائلة المكونة من 10 أفراد "أربعة ذكور وخمس إناث" تعيش في منزل شعبي مستأجر. ويعاني رب الأسرة من أقساط إيجار متأخرة، ومحكوم عليه بصك شرعي من محكمة المخواة، وقسط الإيجار 500 ريال شهرياً.
 
وتبين للجهات المعنية أن اثنين من أبناء الأسرة معاقان، وجميعهم غير مضافين في بطاقة العائلة ما حرمهم من خدمات الضمان الاجتماعي والتأهيل الشامل.
 
ووصف تقرير الجمعية الخيرية حالة الأسرة المادية بأنها "سيئة جداً" حيث لا يوجد لها أي دخل شهري، وعليها ديون متراكمة.
 
ورصد باحث الجمعية أثناء زيارة منزل الأسرة انقطاع التيار الكهربائي عن المنزل لعدم السداد، كما أشارت الجمعية في تقريرها إلى أن الأسرة تحتاج إلى المساعدة العاجلة جداً.
 
وكانت "سبق" قد نشرت عن حالة ستة من أبناء إحدى الأسر السعودية التي تقطن في مركز ناوان التابع لمحافظة المخواة بمنطقة الباحة، بعد أن قادهم إهمال والدهم إلى الدخول في العالم المجهول، حيث يعيشون دون أرقام هوية وغير مدرجين في بطاقة والدهم، ما تسبب في فصل بعضهم عند وصوله لمرحلة الثانوية العامة من المدرسة، وحرمان الفتيات من الزواج بعد اكتشاف المتقدمين لخطبتهن أنهن مجهولات الهوية ولا يوجد أي شيء يثبت هويتهن.
 
وناشد أبناء وبنات هذه الأسرة، أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود، التدخل شخصياً وإنهاء معاناتهم الكبيرة التي تمثلت في كونهم مجهولي الهوية بسبب إهمال والدهم لهم، وقد أصبحوا اليوم ضحية لهذا الإهمال الذي نتج عنه حرمانهم من التعليم ويواجهون المصير المجهول.

اعلان
"أمير الباحة" يوجّه بإنهاء معاناة عائلة "الأبناء المجهولين"
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الباحة: وجّه أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود، الجهات المعنية في المنطقة، بمتابعة حالة الأسرة السعودية التي تسكن في مركز ناوان التابع لمحافظة المخواة بمنطقة الباحة، والتي تعاني بسبب إهمال الأسرة ودخول ستة من أبنائها إلى العالم المجهول، حيث يعيشون دون أرقام هوية كما أنهم غير مدرجين في بطاقة والدهم.
 
وجاء توجيه أمير المنطقة تفاعلاً مع تقرير نشرته "سبق" قبل عدة أيام؛ استعرضت خلاله معاناة الأسرة.
 
وبدأت الجهات المعنية في مباشرة أعمالها، حيث وقفت الجمعية الخيرية بمركز ناوان على حالة الأسرة، ورصدت عدة ملاحظات، من بينها أن العائلة المكونة من 10 أفراد "أربعة ذكور وخمس إناث" تعيش في منزل شعبي مستأجر. ويعاني رب الأسرة من أقساط إيجار متأخرة، ومحكوم عليه بصك شرعي من محكمة المخواة، وقسط الإيجار 500 ريال شهرياً.
 
وتبين للجهات المعنية أن اثنين من أبناء الأسرة معاقان، وجميعهم غير مضافين في بطاقة العائلة ما حرمهم من خدمات الضمان الاجتماعي والتأهيل الشامل.
 
ووصف تقرير الجمعية الخيرية حالة الأسرة المادية بأنها "سيئة جداً" حيث لا يوجد لها أي دخل شهري، وعليها ديون متراكمة.
 
ورصد باحث الجمعية أثناء زيارة منزل الأسرة انقطاع التيار الكهربائي عن المنزل لعدم السداد، كما أشارت الجمعية في تقريرها إلى أن الأسرة تحتاج إلى المساعدة العاجلة جداً.
 
وكانت "سبق" قد نشرت عن حالة ستة من أبناء إحدى الأسر السعودية التي تقطن في مركز ناوان التابع لمحافظة المخواة بمنطقة الباحة، بعد أن قادهم إهمال والدهم إلى الدخول في العالم المجهول، حيث يعيشون دون أرقام هوية وغير مدرجين في بطاقة والدهم، ما تسبب في فصل بعضهم عند وصوله لمرحلة الثانوية العامة من المدرسة، وحرمان الفتيات من الزواج بعد اكتشاف المتقدمين لخطبتهن أنهن مجهولات الهوية ولا يوجد أي شيء يثبت هويتهن.
 
وناشد أبناء وبنات هذه الأسرة، أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود، التدخل شخصياً وإنهاء معاناتهم الكبيرة التي تمثلت في كونهم مجهولي الهوية بسبب إهمال والدهم لهم، وقد أصبحوا اليوم ضحية لهذا الإهمال الذي نتج عنه حرمانهم من التعليم ويواجهون المصير المجهول.
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
06:47 PM

"أمير الباحة" يوجّه بإنهاء معاناة عائلة "الأبناء المجهولين"

تفاعلاً مع "سبق".. "جمعية ناوان" ترصد أوضاعهم المعيشية

A A A
0
22,884

ياسر العتيبي- سبق- الباحة: وجّه أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود، الجهات المعنية في المنطقة، بمتابعة حالة الأسرة السعودية التي تسكن في مركز ناوان التابع لمحافظة المخواة بمنطقة الباحة، والتي تعاني بسبب إهمال الأسرة ودخول ستة من أبنائها إلى العالم المجهول، حيث يعيشون دون أرقام هوية كما أنهم غير مدرجين في بطاقة والدهم.
 
وجاء توجيه أمير المنطقة تفاعلاً مع تقرير نشرته "سبق" قبل عدة أيام؛ استعرضت خلاله معاناة الأسرة.
 
وبدأت الجهات المعنية في مباشرة أعمالها، حيث وقفت الجمعية الخيرية بمركز ناوان على حالة الأسرة، ورصدت عدة ملاحظات، من بينها أن العائلة المكونة من 10 أفراد "أربعة ذكور وخمس إناث" تعيش في منزل شعبي مستأجر. ويعاني رب الأسرة من أقساط إيجار متأخرة، ومحكوم عليه بصك شرعي من محكمة المخواة، وقسط الإيجار 500 ريال شهرياً.
 
وتبين للجهات المعنية أن اثنين من أبناء الأسرة معاقان، وجميعهم غير مضافين في بطاقة العائلة ما حرمهم من خدمات الضمان الاجتماعي والتأهيل الشامل.
 
ووصف تقرير الجمعية الخيرية حالة الأسرة المادية بأنها "سيئة جداً" حيث لا يوجد لها أي دخل شهري، وعليها ديون متراكمة.
 
ورصد باحث الجمعية أثناء زيارة منزل الأسرة انقطاع التيار الكهربائي عن المنزل لعدم السداد، كما أشارت الجمعية في تقريرها إلى أن الأسرة تحتاج إلى المساعدة العاجلة جداً.
 
وكانت "سبق" قد نشرت عن حالة ستة من أبناء إحدى الأسر السعودية التي تقطن في مركز ناوان التابع لمحافظة المخواة بمنطقة الباحة، بعد أن قادهم إهمال والدهم إلى الدخول في العالم المجهول، حيث يعيشون دون أرقام هوية وغير مدرجين في بطاقة والدهم، ما تسبب في فصل بعضهم عند وصوله لمرحلة الثانوية العامة من المدرسة، وحرمان الفتيات من الزواج بعد اكتشاف المتقدمين لخطبتهن أنهن مجهولات الهوية ولا يوجد أي شيء يثبت هويتهن.
 
وناشد أبناء وبنات هذه الأسرة، أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود، التدخل شخصياً وإنهاء معاناتهم الكبيرة التي تمثلت في كونهم مجهولي الهوية بسبب إهمال والدهم لهم، وقد أصبحوا اليوم ضحية لهذا الإهمال الذي نتج عنه حرمانهم من التعليم ويواجهون المصير المجهول.