نائب أمير مكة يشارك أهالي الكامل همومهم وتطلعاتهم المستقبلية في لقاء مفتوح

أشاد بالفندق الضخم الذي تكلف 26 مليون ريال

شارك نائب أمير منطقة مكة المكرمة أهالي الكامل همومهم وتطلعاتهم المستقبلية خلال اللقاء المفتوح الذي تم البارحة أثناء زيارته المحافظة الواقعة على بعد 100 كلم شمالي جدة.

وكان نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر قد اختتم أمس جولاته على محافظات المنطقة بزيارة محافظتي خليص والكامل، حيث وقف ميدانياً على مشاريع المحافظتين، والتقى الأهالي والشباب في حوار مباشر واستمع لمطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية.

وأشاد نائب أمير منطقة مكة خلال لقائه المفتوح بأهالي الكامل بالمشروع الضخم الذي أنشأه أحد رجال الأعمال في المحافظة، وضخ فيه قرابة 26 مليون ريال لإنشاء فندق من طراز حديث وعديد المواقع التجارية التي تحتاجها المحافظة، مؤكداً أنه لا يعد ذلك مخاطرة حسب وصف البعض بل شجاعة من رجل الأعمال شرف السلمي وسيسهم في تنمية المحافظة اقتصادياً على المدى البعيد، ويؤكد أهمية مشاركة رجال الأعمال في تطوير المحافظات.

وفي بداية الحوار قال الأمير عبدالله بن بندر إنه يعد نفسه أحد أبناء محافظة الكامل، وسيعمل مع باقي الإدارات على توفير ما يمكن من مشاريع تنموية للمحافظة.

وفي تعليق على مشكلة طريق الكامل المتعطل منذ سنوات والذي تسبب في تعثر تنمية المحافظة، قال الأمير بأنه ناقش المشكلة مع المسؤولين في الوزارات المختصة، وأكد بأنها من أولويات المشاريع القادمة بإذن الله.

ووعد الأمير بإيجاد حل لتوفير مقر اختبارات قياس في المحافظة، ومشكلة عدم توافر مقار للضمان الاجتماعي والمرور والنيابة العامة وغيرها من الإدارات الحكومية الأخرى التي تفتقدها محافظة الكامل.

وبعد موجة من تصفيق الحضور طالب نائب أمير مكة عدم التصفيق لمداخلاته المتفائلة لمستقبل المحافظة، مفضلاً أن يكون اللقاء بسيطاً وصريحاً وبعيداً عن الرسميات، وبعد عدة أسئلة ومطالبات اقترح أحد المواطنين إنشاء متحف خاص بالمحافظة يضم أهم مقتنياتها الأثرية، مطالباً بنقل أحد المتاحف المتناثرة في جدة إلى الكامل، وصادف ذلك تواجد مالك متحف الجفيني بجدة والذي تداخل مؤكداً استعداده لنقل المتحف على حسابه الخاص شريطة توافر أرض في المحافظة، فكان ردة فعل الأمير أن صفق له مطالباً الجميع بالتصفيق لمبادرته الوطنية، والتي تمنى أن تسهم في تشجيع الحركة السياحية للمحافظة.

وحول مشكلة تعثر مشروع استثمار منتزه شمنصير بسبب عدم سفلتة طريق بطول 9كلم إلى قمة الجبل، علق بأن المستثمر الجاد يستطيع أن يتكفل بقيمة هذا الطريق مقابل أن يمدد له في زمن الإيجار

اعلان
نائب أمير مكة يشارك أهالي الكامل همومهم وتطلعاتهم المستقبلية في لقاء مفتوح
سبق

شارك نائب أمير منطقة مكة المكرمة أهالي الكامل همومهم وتطلعاتهم المستقبلية خلال اللقاء المفتوح الذي تم البارحة أثناء زيارته المحافظة الواقعة على بعد 100 كلم شمالي جدة.

وكان نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر قد اختتم أمس جولاته على محافظات المنطقة بزيارة محافظتي خليص والكامل، حيث وقف ميدانياً على مشاريع المحافظتين، والتقى الأهالي والشباب في حوار مباشر واستمع لمطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية.

وأشاد نائب أمير منطقة مكة خلال لقائه المفتوح بأهالي الكامل بالمشروع الضخم الذي أنشأه أحد رجال الأعمال في المحافظة، وضخ فيه قرابة 26 مليون ريال لإنشاء فندق من طراز حديث وعديد المواقع التجارية التي تحتاجها المحافظة، مؤكداً أنه لا يعد ذلك مخاطرة حسب وصف البعض بل شجاعة من رجل الأعمال شرف السلمي وسيسهم في تنمية المحافظة اقتصادياً على المدى البعيد، ويؤكد أهمية مشاركة رجال الأعمال في تطوير المحافظات.

وفي بداية الحوار قال الأمير عبدالله بن بندر إنه يعد نفسه أحد أبناء محافظة الكامل، وسيعمل مع باقي الإدارات على توفير ما يمكن من مشاريع تنموية للمحافظة.

وفي تعليق على مشكلة طريق الكامل المتعطل منذ سنوات والذي تسبب في تعثر تنمية المحافظة، قال الأمير بأنه ناقش المشكلة مع المسؤولين في الوزارات المختصة، وأكد بأنها من أولويات المشاريع القادمة بإذن الله.

ووعد الأمير بإيجاد حل لتوفير مقر اختبارات قياس في المحافظة، ومشكلة عدم توافر مقار للضمان الاجتماعي والمرور والنيابة العامة وغيرها من الإدارات الحكومية الأخرى التي تفتقدها محافظة الكامل.

وبعد موجة من تصفيق الحضور طالب نائب أمير مكة عدم التصفيق لمداخلاته المتفائلة لمستقبل المحافظة، مفضلاً أن يكون اللقاء بسيطاً وصريحاً وبعيداً عن الرسميات، وبعد عدة أسئلة ومطالبات اقترح أحد المواطنين إنشاء متحف خاص بالمحافظة يضم أهم مقتنياتها الأثرية، مطالباً بنقل أحد المتاحف المتناثرة في جدة إلى الكامل، وصادف ذلك تواجد مالك متحف الجفيني بجدة والذي تداخل مؤكداً استعداده لنقل المتحف على حسابه الخاص شريطة توافر أرض في المحافظة، فكان ردة فعل الأمير أن صفق له مطالباً الجميع بالتصفيق لمبادرته الوطنية، والتي تمنى أن تسهم في تشجيع الحركة السياحية للمحافظة.

وحول مشكلة تعثر مشروع استثمار منتزه شمنصير بسبب عدم سفلتة طريق بطول 9كلم إلى قمة الجبل، علق بأن المستثمر الجاد يستطيع أن يتكفل بقيمة هذا الطريق مقابل أن يمدد له في زمن الإيجار

27 ديسمبر 2017 - 9 ربيع الآخر 1439
12:36 AM

نائب أمير مكة يشارك أهالي الكامل همومهم وتطلعاتهم المستقبلية في لقاء مفتوح

أشاد بالفندق الضخم الذي تكلف 26 مليون ريال

A A A
3
8,652

شارك نائب أمير منطقة مكة المكرمة أهالي الكامل همومهم وتطلعاتهم المستقبلية خلال اللقاء المفتوح الذي تم البارحة أثناء زيارته المحافظة الواقعة على بعد 100 كلم شمالي جدة.

وكان نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر قد اختتم أمس جولاته على محافظات المنطقة بزيارة محافظتي خليص والكامل، حيث وقف ميدانياً على مشاريع المحافظتين، والتقى الأهالي والشباب في حوار مباشر واستمع لمطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية.

وأشاد نائب أمير منطقة مكة خلال لقائه المفتوح بأهالي الكامل بالمشروع الضخم الذي أنشأه أحد رجال الأعمال في المحافظة، وضخ فيه قرابة 26 مليون ريال لإنشاء فندق من طراز حديث وعديد المواقع التجارية التي تحتاجها المحافظة، مؤكداً أنه لا يعد ذلك مخاطرة حسب وصف البعض بل شجاعة من رجل الأعمال شرف السلمي وسيسهم في تنمية المحافظة اقتصادياً على المدى البعيد، ويؤكد أهمية مشاركة رجال الأعمال في تطوير المحافظات.

وفي بداية الحوار قال الأمير عبدالله بن بندر إنه يعد نفسه أحد أبناء محافظة الكامل، وسيعمل مع باقي الإدارات على توفير ما يمكن من مشاريع تنموية للمحافظة.

وفي تعليق على مشكلة طريق الكامل المتعطل منذ سنوات والذي تسبب في تعثر تنمية المحافظة، قال الأمير بأنه ناقش المشكلة مع المسؤولين في الوزارات المختصة، وأكد بأنها من أولويات المشاريع القادمة بإذن الله.

ووعد الأمير بإيجاد حل لتوفير مقر اختبارات قياس في المحافظة، ومشكلة عدم توافر مقار للضمان الاجتماعي والمرور والنيابة العامة وغيرها من الإدارات الحكومية الأخرى التي تفتقدها محافظة الكامل.

وبعد موجة من تصفيق الحضور طالب نائب أمير مكة عدم التصفيق لمداخلاته المتفائلة لمستقبل المحافظة، مفضلاً أن يكون اللقاء بسيطاً وصريحاً وبعيداً عن الرسميات، وبعد عدة أسئلة ومطالبات اقترح أحد المواطنين إنشاء متحف خاص بالمحافظة يضم أهم مقتنياتها الأثرية، مطالباً بنقل أحد المتاحف المتناثرة في جدة إلى الكامل، وصادف ذلك تواجد مالك متحف الجفيني بجدة والذي تداخل مؤكداً استعداده لنقل المتحف على حسابه الخاص شريطة توافر أرض في المحافظة، فكان ردة فعل الأمير أن صفق له مطالباً الجميع بالتصفيق لمبادرته الوطنية، والتي تمنى أن تسهم في تشجيع الحركة السياحية للمحافظة.

وحول مشكلة تعثر مشروع استثمار منتزه شمنصير بسبب عدم سفلتة طريق بطول 9كلم إلى قمة الجبل، علق بأن المستثمر الجاد يستطيع أن يتكفل بقيمة هذا الطريق مقابل أن يمدد له في زمن الإيجار