"عبسي ونامق".. شخصيتان كرتونيتان تصلان بأسرة أردنية إلى "الطلاق"

مشكلة ألقت بظلالها على منصات التواصل مؤخرًا بين متضامن ومستهزئ

لم تجد سيدة أردنية مخرجًا لمشكلتها، إلا في طلب الطلاق؛ بسبب إصرار زوجها على تسمية طفليهما التوأمين باسميْ شخصيتين كرتونيتين شهيرتين.

واضطرت هذه السيدة إلى طلب الطلاق بعد أن عجزت عن إقناع زوجها في العدول عن تسمية الطفلين التوأمين باسمي "عبسي ونامق"، من أبطال المسلسل الكرتوني الياباني في نسخته العربية "عدنان ولينا".

الزوجة بلغ استياؤها مداه من إصرار زوجها، واشتد الخلاف بينهما؛ الأمر الذي وجد صدى في مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث تباينت التعليقات ما بين تضامن واستهزاء.

وبحسب صحيفة "البيان"، تركزت عبارات التضامن والمؤازرة إلى جانب موقف الأم، ونقيضها كان من نصيب الأب؛ ولا سيما أن الأم -وفق المعلقين- هي مَن تَحملت آلام الحمل والولادة، ولها أولوية في حق تسمية التوأم.

يُذكر أن مسلسل الأطفال "عدنان ولينا"، هو مسلسل كرتوني ياباني، وترجمة اسمه الحقيقي هي "فتى المستقبل كونان"، وعُرض على شاشات التلفزيون في ثمانينيات القرن الماضي، وأعادت قنوات تلفزيونية عربية عرض حلقاته الـ26 عدة مرات.

اعلان
"عبسي ونامق".. شخصيتان كرتونيتان تصلان بأسرة أردنية إلى "الطلاق"
سبق

لم تجد سيدة أردنية مخرجًا لمشكلتها، إلا في طلب الطلاق؛ بسبب إصرار زوجها على تسمية طفليهما التوأمين باسميْ شخصيتين كرتونيتين شهيرتين.

واضطرت هذه السيدة إلى طلب الطلاق بعد أن عجزت عن إقناع زوجها في العدول عن تسمية الطفلين التوأمين باسمي "عبسي ونامق"، من أبطال المسلسل الكرتوني الياباني في نسخته العربية "عدنان ولينا".

الزوجة بلغ استياؤها مداه من إصرار زوجها، واشتد الخلاف بينهما؛ الأمر الذي وجد صدى في مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث تباينت التعليقات ما بين تضامن واستهزاء.

وبحسب صحيفة "البيان"، تركزت عبارات التضامن والمؤازرة إلى جانب موقف الأم، ونقيضها كان من نصيب الأب؛ ولا سيما أن الأم -وفق المعلقين- هي مَن تَحملت آلام الحمل والولادة، ولها أولوية في حق تسمية التوأم.

يُذكر أن مسلسل الأطفال "عدنان ولينا"، هو مسلسل كرتوني ياباني، وترجمة اسمه الحقيقي هي "فتى المستقبل كونان"، وعُرض على شاشات التلفزيون في ثمانينيات القرن الماضي، وأعادت قنوات تلفزيونية عربية عرض حلقاته الـ26 عدة مرات.

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442
11:17 AM

"عبسي ونامق".. شخصيتان كرتونيتان تصلان بأسرة أردنية إلى "الطلاق"

مشكلة ألقت بظلالها على منصات التواصل مؤخرًا بين متضامن ومستهزئ

A A A
17
33,005

لم تجد سيدة أردنية مخرجًا لمشكلتها، إلا في طلب الطلاق؛ بسبب إصرار زوجها على تسمية طفليهما التوأمين باسميْ شخصيتين كرتونيتين شهيرتين.

واضطرت هذه السيدة إلى طلب الطلاق بعد أن عجزت عن إقناع زوجها في العدول عن تسمية الطفلين التوأمين باسمي "عبسي ونامق"، من أبطال المسلسل الكرتوني الياباني في نسخته العربية "عدنان ولينا".

الزوجة بلغ استياؤها مداه من إصرار زوجها، واشتد الخلاف بينهما؛ الأمر الذي وجد صدى في مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث تباينت التعليقات ما بين تضامن واستهزاء.

وبحسب صحيفة "البيان"، تركزت عبارات التضامن والمؤازرة إلى جانب موقف الأم، ونقيضها كان من نصيب الأب؛ ولا سيما أن الأم -وفق المعلقين- هي مَن تَحملت آلام الحمل والولادة، ولها أولوية في حق تسمية التوأم.

يُذكر أن مسلسل الأطفال "عدنان ولينا"، هو مسلسل كرتوني ياباني، وترجمة اسمه الحقيقي هي "فتى المستقبل كونان"، وعُرض على شاشات التلفزيون في ثمانينيات القرن الماضي، وأعادت قنوات تلفزيونية عربية عرض حلقاته الـ26 عدة مرات.