"فيصل بن عبدالرحمن" يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح حج العام الحالي

رفع الأمير فيصل بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية (أعمال) للتنمية الأسرية، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، بمناسبة نجاح موسم حج العام الحالي 1440هـ.

وقال الأمير فيصل: "إن ما تحقق من نجاح لضيوف الرحمن لتأدية مناسكهم بكل يسر وطمأنينة، يأتي بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بمتابعة ورعاية مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، والحكومة الرشيدة متمثلة في أجهزة الدولة ومساندة جهات القطاع الخاص، وذلك من خلال توفير كل الإمكانات المادية والبشرية في جميع القطاعات الأمنية والخدمية الحكومية والأهلية، والارتقاء بمستوى الخدمات لضيوف الرحمن، منذ وصولهم حتى مغادرتهم إلى بلدانهم سالمين، بعد أن تكاملت منظومة الجهود المخلصة التي تجلت فيها الحكمة والمقدرة على التنظيم السليم لإدارة هذه الأفواج التي قدمت من كل بقاع المعمورة لتأدية الركن الخامس".

وأوضح أن القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة أثبتت للعالم أجمع الجهود المباركة لخدمة الحرمين الشريفين، وأن المملكة قدّمت وستقدم الأفضل لخدمة الإسلام والمسلمين، بما يشهده الحجيج عامًا بعد عام من تطور في مشروعات توسعة الحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة، وتهيئة جميع المتطلبات التي تسهل للحجاج والمعتمرين والزائرين أداء شعائرهم بكل سهولة وأمان.

وفي ختام تصريحه، دعا الأمير فيصل المولى -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين ذخرًا للإسلام والمسلمين، وأن يحفظ للبلاد أمنها واستقرارها ودوام خدمتها للحرمين الشريفين وضيوف الرحمن، سائلاً المولى -عز وجل- أن يكتب للحجاج الأجر والثواب والقبول، وأن يجعل حجهم مبرورًا وسعيهم مشكورًا.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
"فيصل بن عبدالرحمن" يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح حج العام الحالي
سبق

رفع الأمير فيصل بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية (أعمال) للتنمية الأسرية، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، بمناسبة نجاح موسم حج العام الحالي 1440هـ.

وقال الأمير فيصل: "إن ما تحقق من نجاح لضيوف الرحمن لتأدية مناسكهم بكل يسر وطمأنينة، يأتي بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بمتابعة ورعاية مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، والحكومة الرشيدة متمثلة في أجهزة الدولة ومساندة جهات القطاع الخاص، وذلك من خلال توفير كل الإمكانات المادية والبشرية في جميع القطاعات الأمنية والخدمية الحكومية والأهلية، والارتقاء بمستوى الخدمات لضيوف الرحمن، منذ وصولهم حتى مغادرتهم إلى بلدانهم سالمين، بعد أن تكاملت منظومة الجهود المخلصة التي تجلت فيها الحكمة والمقدرة على التنظيم السليم لإدارة هذه الأفواج التي قدمت من كل بقاع المعمورة لتأدية الركن الخامس".

وأوضح أن القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة أثبتت للعالم أجمع الجهود المباركة لخدمة الحرمين الشريفين، وأن المملكة قدّمت وستقدم الأفضل لخدمة الإسلام والمسلمين، بما يشهده الحجيج عامًا بعد عام من تطور في مشروعات توسعة الحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة، وتهيئة جميع المتطلبات التي تسهل للحجاج والمعتمرين والزائرين أداء شعائرهم بكل سهولة وأمان.

وفي ختام تصريحه، دعا الأمير فيصل المولى -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين ذخرًا للإسلام والمسلمين، وأن يحفظ للبلاد أمنها واستقرارها ودوام خدمتها للحرمين الشريفين وضيوف الرحمن، سائلاً المولى -عز وجل- أن يكتب للحجاج الأجر والثواب والقبول، وأن يجعل حجهم مبرورًا وسعيهم مشكورًا.

14 أغسطس 2019 - 13 ذو الحجة 1440
09:51 PM
اخر تعديل
26 أغسطس 2019 - 25 ذو الحجة 1440
05:01 PM

"فيصل بن عبدالرحمن" يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح حج العام الحالي

A A A
1
12,096

رفع الأمير فيصل بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية (أعمال) للتنمية الأسرية، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، بمناسبة نجاح موسم حج العام الحالي 1440هـ.

وقال الأمير فيصل: "إن ما تحقق من نجاح لضيوف الرحمن لتأدية مناسكهم بكل يسر وطمأنينة، يأتي بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بمتابعة ورعاية مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، والحكومة الرشيدة متمثلة في أجهزة الدولة ومساندة جهات القطاع الخاص، وذلك من خلال توفير كل الإمكانات المادية والبشرية في جميع القطاعات الأمنية والخدمية الحكومية والأهلية، والارتقاء بمستوى الخدمات لضيوف الرحمن، منذ وصولهم حتى مغادرتهم إلى بلدانهم سالمين، بعد أن تكاملت منظومة الجهود المخلصة التي تجلت فيها الحكمة والمقدرة على التنظيم السليم لإدارة هذه الأفواج التي قدمت من كل بقاع المعمورة لتأدية الركن الخامس".

وأوضح أن القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة أثبتت للعالم أجمع الجهود المباركة لخدمة الحرمين الشريفين، وأن المملكة قدّمت وستقدم الأفضل لخدمة الإسلام والمسلمين، بما يشهده الحجيج عامًا بعد عام من تطور في مشروعات توسعة الحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة، وتهيئة جميع المتطلبات التي تسهل للحجاج والمعتمرين والزائرين أداء شعائرهم بكل سهولة وأمان.

وفي ختام تصريحه، دعا الأمير فيصل المولى -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين ذخرًا للإسلام والمسلمين، وأن يحفظ للبلاد أمنها واستقرارها ودوام خدمتها للحرمين الشريفين وضيوف الرحمن، سائلاً المولى -عز وجل- أن يكتب للحجاج الأجر والثواب والقبول، وأن يجعل حجهم مبرورًا وسعيهم مشكورًا.