شاهد.. "بي إم دبليو" تطرح "فانتابلاك" السيارة الأكثر سوادًا في العالم

طبقة تمتص أكثر من 99% من الضوء المرئي وتزيل كل الانعكاسات

اشتركت شركتا "بي إم دبليو"، و"ساري نانو سيتستمز"، في تصنيع أول سيارة مَطلية بـ"فانتابلاك"، وهي طَبَقة تمتص أكثر من 99% من الضوء المرئي، وهذا يجعل بي إم دبليو "إكس 6" الجديدة، التي تم الكشف عنها في معرض فرانكفورت للسيارات الحالي، السيارة الأكثر سوادًا في العالم.
وبحسب "سكاي نيوز عربية" يتزامن عرض السيارة، التي تُعد الأولى من نوعها التي يتم طلاؤها بواسطة طلاء فانتابلاك "في بي إكس 2"، مع الكشف عن الجيل الثالث من بي إم دبليو "إكس 6" كوبيه.
ووفقًا للمعلومات؛ فإضافة إلى أن طلاء فانتابلاك يمتص أكثر من 99٪ من الضوء المريءي؛ فإنه يزيل كل الانعكاسات تقريبًا، كما ذكر موقع "بيزنيس إنسايدر" الإخباري.
وبحسب شركة "ليفيتيشن 29"، التي تعاونت مع "ساري نانو سيستمز" وبي إم دبليو؛ فإن النظر إلى السيارة يمكن أن "يفسره المخ على أنه يحدق في حفرة أو حتى فراغ".
وقالت الشركة إن سواد الطلاء السطحي يتسبب في رؤية العين البشرية لمزايا أقل تحديدًا للسيارة، ويجعلها تبدو ثنائية الأبعاد.
وعلى الرغم من أن هذا قد يتسبب في "فقدان" أجزاء مرئية من تصميم هيكل "إكس 6"؛ إلا أن ميزات أخرى، مثل الشبكة الأمامية التقليدية لسيارات بي إم دبليو، في مقدمة السيارة تبرز بوضوح، كما أنه يبرز المصابيح الأمامية المزدوجة والمصابيح الخلفية.
ووفقًا للمعلومات؛ فقد استغرق العمل في المشروع حتى يكتمل حوالى 10 أشهر.
وقال مدير "ليفيتيشن 29" بنيامين مايلز: "إن سيارة فانتابلاك الأولى هي بالتأكيد علامة واضحة وكبيرة عندما يتعلق الأمر بتحقيق الأحلام لمشاريع كبيرة، وتفتح الطريق لمزيد من المفاهيم واسعة النطاق، مثل ملاعب الكرة.
يشار إلى أن السيارة معروضة حاليًا في معرض فرانكفورت للسيارات، الذي افتُتح يوم 14 سبتمبر، ويستمر حتى 24 منه.

اعلان
شاهد.. "بي إم دبليو" تطرح "فانتابلاك" السيارة الأكثر سوادًا في العالم
سبق

اشتركت شركتا "بي إم دبليو"، و"ساري نانو سيتستمز"، في تصنيع أول سيارة مَطلية بـ"فانتابلاك"، وهي طَبَقة تمتص أكثر من 99% من الضوء المرئي، وهذا يجعل بي إم دبليو "إكس 6" الجديدة، التي تم الكشف عنها في معرض فرانكفورت للسيارات الحالي، السيارة الأكثر سوادًا في العالم.
وبحسب "سكاي نيوز عربية" يتزامن عرض السيارة، التي تُعد الأولى من نوعها التي يتم طلاؤها بواسطة طلاء فانتابلاك "في بي إكس 2"، مع الكشف عن الجيل الثالث من بي إم دبليو "إكس 6" كوبيه.
ووفقًا للمعلومات؛ فإضافة إلى أن طلاء فانتابلاك يمتص أكثر من 99٪ من الضوء المريءي؛ فإنه يزيل كل الانعكاسات تقريبًا، كما ذكر موقع "بيزنيس إنسايدر" الإخباري.
وبحسب شركة "ليفيتيشن 29"، التي تعاونت مع "ساري نانو سيستمز" وبي إم دبليو؛ فإن النظر إلى السيارة يمكن أن "يفسره المخ على أنه يحدق في حفرة أو حتى فراغ".
وقالت الشركة إن سواد الطلاء السطحي يتسبب في رؤية العين البشرية لمزايا أقل تحديدًا للسيارة، ويجعلها تبدو ثنائية الأبعاد.
وعلى الرغم من أن هذا قد يتسبب في "فقدان" أجزاء مرئية من تصميم هيكل "إكس 6"؛ إلا أن ميزات أخرى، مثل الشبكة الأمامية التقليدية لسيارات بي إم دبليو، في مقدمة السيارة تبرز بوضوح، كما أنه يبرز المصابيح الأمامية المزدوجة والمصابيح الخلفية.
ووفقًا للمعلومات؛ فقد استغرق العمل في المشروع حتى يكتمل حوالى 10 أشهر.
وقال مدير "ليفيتيشن 29" بنيامين مايلز: "إن سيارة فانتابلاك الأولى هي بالتأكيد علامة واضحة وكبيرة عندما يتعلق الأمر بتحقيق الأحلام لمشاريع كبيرة، وتفتح الطريق لمزيد من المفاهيم واسعة النطاق، مثل ملاعب الكرة.
يشار إلى أن السيارة معروضة حاليًا في معرض فرانكفورت للسيارات، الذي افتُتح يوم 14 سبتمبر، ويستمر حتى 24 منه.

22 سبتمبر 2019 - 23 محرّم 1441
11:49 AM

شاهد.. "بي إم دبليو" تطرح "فانتابلاك" السيارة الأكثر سوادًا في العالم

طبقة تمتص أكثر من 99% من الضوء المرئي وتزيل كل الانعكاسات

A A A
12
30,370

اشتركت شركتا "بي إم دبليو"، و"ساري نانو سيتستمز"، في تصنيع أول سيارة مَطلية بـ"فانتابلاك"، وهي طَبَقة تمتص أكثر من 99% من الضوء المرئي، وهذا يجعل بي إم دبليو "إكس 6" الجديدة، التي تم الكشف عنها في معرض فرانكفورت للسيارات الحالي، السيارة الأكثر سوادًا في العالم.
وبحسب "سكاي نيوز عربية" يتزامن عرض السيارة، التي تُعد الأولى من نوعها التي يتم طلاؤها بواسطة طلاء فانتابلاك "في بي إكس 2"، مع الكشف عن الجيل الثالث من بي إم دبليو "إكس 6" كوبيه.
ووفقًا للمعلومات؛ فإضافة إلى أن طلاء فانتابلاك يمتص أكثر من 99٪ من الضوء المريءي؛ فإنه يزيل كل الانعكاسات تقريبًا، كما ذكر موقع "بيزنيس إنسايدر" الإخباري.
وبحسب شركة "ليفيتيشن 29"، التي تعاونت مع "ساري نانو سيستمز" وبي إم دبليو؛ فإن النظر إلى السيارة يمكن أن "يفسره المخ على أنه يحدق في حفرة أو حتى فراغ".
وقالت الشركة إن سواد الطلاء السطحي يتسبب في رؤية العين البشرية لمزايا أقل تحديدًا للسيارة، ويجعلها تبدو ثنائية الأبعاد.
وعلى الرغم من أن هذا قد يتسبب في "فقدان" أجزاء مرئية من تصميم هيكل "إكس 6"؛ إلا أن ميزات أخرى، مثل الشبكة الأمامية التقليدية لسيارات بي إم دبليو، في مقدمة السيارة تبرز بوضوح، كما أنه يبرز المصابيح الأمامية المزدوجة والمصابيح الخلفية.
ووفقًا للمعلومات؛ فقد استغرق العمل في المشروع حتى يكتمل حوالى 10 أشهر.
وقال مدير "ليفيتيشن 29" بنيامين مايلز: "إن سيارة فانتابلاك الأولى هي بالتأكيد علامة واضحة وكبيرة عندما يتعلق الأمر بتحقيق الأحلام لمشاريع كبيرة، وتفتح الطريق لمزيد من المفاهيم واسعة النطاق، مثل ملاعب الكرة.
يشار إلى أن السيارة معروضة حاليًا في معرض فرانكفورت للسيارات، الذي افتُتح يوم 14 سبتمبر، ويستمر حتى 24 منه.