بالصور .. أرنب يرتدي ثوب الشجاعة وثعلب يفر مذعورًا منه

في اللحظة الفارقة بين الحياة والموت، ارتدى أرنب بري في غابة بلتوانيا ثوب الشجاعة والقوة مدافعًا عن نفسه ضد ثعلب هاجمه وكاد يفتك به، وما هي إلا لحظات حتى قلب الأرنب الطاولة على الثعلب، ليفر الأخير مذعورًا.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: فقد التقط رجل الأعمال اللتواني "داريوس بيبلس - 44 عامًا" مشاهد المعركة الغريبة بالكاميرا حين كان يمر بسيارته قرب غابة ميرابيليس التي تشغل ثلث مساحة ليتوانيا.

ونقلت الصحيفة عن "بيبلس" قوله: كنت أقود السيارة على طريق تطل عليه الغابة، حين شاهدت أربعة أرانب برية تجري، بينما خرج من بين الأشجار ثعلب يطاردها، فأخرجت الكاميرا ألتقط المشهد.

ويضيف "بيبلس": أن الثعلب انقضَّ على أحد الأرانب غارسًا أسنانه في جسده، فظننت أن المعركة انتهت، كانت لحظة بين الحياة والموت، ولكن فجأة انتفض الأرنب وخلص نفسه من أنياب الثعلب، وعاود الثعلب الهجوم، لكن الأرنب تصدى له وقلب الطاولة على الثعلب، وهنا تحول المشهد حين أدار الثعلب ظهره وقرر الفرار من المعركة مذعورًا والأرنب يطارده.

اعلان
بالصور .. أرنب يرتدي ثوب الشجاعة وثعلب يفر مذعورًا منه
سبق

في اللحظة الفارقة بين الحياة والموت، ارتدى أرنب بري في غابة بلتوانيا ثوب الشجاعة والقوة مدافعًا عن نفسه ضد ثعلب هاجمه وكاد يفتك به، وما هي إلا لحظات حتى قلب الأرنب الطاولة على الثعلب، ليفر الأخير مذعورًا.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: فقد التقط رجل الأعمال اللتواني "داريوس بيبلس - 44 عامًا" مشاهد المعركة الغريبة بالكاميرا حين كان يمر بسيارته قرب غابة ميرابيليس التي تشغل ثلث مساحة ليتوانيا.

ونقلت الصحيفة عن "بيبلس" قوله: كنت أقود السيارة على طريق تطل عليه الغابة، حين شاهدت أربعة أرانب برية تجري، بينما خرج من بين الأشجار ثعلب يطاردها، فأخرجت الكاميرا ألتقط المشهد.

ويضيف "بيبلس": أن الثعلب انقضَّ على أحد الأرانب غارسًا أسنانه في جسده، فظننت أن المعركة انتهت، كانت لحظة بين الحياة والموت، ولكن فجأة انتفض الأرنب وخلص نفسه من أنياب الثعلب، وعاود الثعلب الهجوم، لكن الأرنب تصدى له وقلب الطاولة على الثعلب، وهنا تحول المشهد حين أدار الثعلب ظهره وقرر الفرار من المعركة مذعورًا والأرنب يطارده.

26 نوفمبر 2017 - 8 ربيع الأول 1439
07:30 PM

بالصور .. أرنب يرتدي ثوب الشجاعة وثعلب يفر مذعورًا منه

A A A
5
17,499

في اللحظة الفارقة بين الحياة والموت، ارتدى أرنب بري في غابة بلتوانيا ثوب الشجاعة والقوة مدافعًا عن نفسه ضد ثعلب هاجمه وكاد يفتك به، وما هي إلا لحظات حتى قلب الأرنب الطاولة على الثعلب، ليفر الأخير مذعورًا.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: فقد التقط رجل الأعمال اللتواني "داريوس بيبلس - 44 عامًا" مشاهد المعركة الغريبة بالكاميرا حين كان يمر بسيارته قرب غابة ميرابيليس التي تشغل ثلث مساحة ليتوانيا.

ونقلت الصحيفة عن "بيبلس" قوله: كنت أقود السيارة على طريق تطل عليه الغابة، حين شاهدت أربعة أرانب برية تجري، بينما خرج من بين الأشجار ثعلب يطاردها، فأخرجت الكاميرا ألتقط المشهد.

ويضيف "بيبلس": أن الثعلب انقضَّ على أحد الأرانب غارسًا أسنانه في جسده، فظننت أن المعركة انتهت، كانت لحظة بين الحياة والموت، ولكن فجأة انتفض الأرنب وخلص نفسه من أنياب الثعلب، وعاود الثعلب الهجوم، لكن الأرنب تصدى له وقلب الطاولة على الثعلب، وهنا تحول المشهد حين أدار الثعلب ظهره وقرر الفرار من المعركة مذعورًا والأرنب يطارده.