سفير المملكة بالقاهرة يدشن مبادرة "نخلة السلام"‎ ويؤكد: علاقاتنا مميزة

"نقلي": العالم في أمسّ الحاجة إلى مد جسور السلام وغرس قيمة المحبة

شهد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أسامة بن أحمد نقلي، يوم أمس، تدشين مبادرة أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز تحت شعار "نخلة السلام من بلد السلام"، بحضور محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال.

وجرى غرس نخلة السلام تدشينًا للمبادرة في حفل أقيم في ميدان الفاروق بكورنيش المعادي بالعاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية الدكتورة مشاعل بنت مطر العتيبي وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والإعلاميين في البلدين الشقيقين.

وقال السفير "نقلي" في كلمته خلال حفل تدشين المبادرة: إنه كما كانت مصر هي الوجهة الأولى للملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله حينما شرع في بناء السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية؛ فإن مصر اليوم هي المحطة الأولى لغرس نخلة السلام لتنطلق من هنا لتجوب أرجاء العالم.

وأكد أن العالم اليوم في أمسّ الحاجة إلى مد جسور السلام، وغرس قيمة المحبة والتسامح والإخاء بين شعوب الأرض، تلك المبادئ السامية التي حض عليها ديننا الإسلامي الحنيف، وتأسست عليها القيم والأعراف الإنسانية منذ فجر التاريخ؛ مشيرًا إلى حرص المملكة ومصر على ترسيخ ذلك بشتى السبل.

وأوضح السفير "نقلي" أن العرى الوثيقة التي تجمع شعبي المملكة ومصر، تجسدها الأفعال التي تغني عن الأقوال؛ وذلك في ظل ما يجمع بينهما من روابط قوية وعلاقات متميزة على مر التاريخ؛ لتشهد طفرة غير مسبوقة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في توثيق العلاقات الثنائية، وتعزيز روح المحبة والسلام، في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والمساهمة في تكريس الأمن والسلم الدولي.

وعبّر سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية، عن الشكر لأمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز على مبادرته التي تأتي تحت شعار "نخلة السلام من بلد السلام".

وأعرب عن شكره لمصر قيادةً وحكومةً وشعبًا على احتضانها لهذه المبادرة، وكذلك رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية؛ سائلًا المولى عز وجل أن يكلل هذه الجهود المباركة بالتوفيق والسداد في نشر قيم المحبة والسلام والوئام بين شعوب العالم.

من جانبها، ثمنت رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية الدكتورة مشاعل بنت مطر العتيبي في كلمتها خلال حفل التدشين، المبادرة؛ مؤكدة أهمية تعزيز روح التآخي بين الشعوب وجميع الأفراد في المجتمعات، والعمل على غرس القيم النبيلة؛ لما لها من دور مهم للإنسان.

وجرى -خلال حفل تدشين المبادرة- تكريم السفير أسامة نقلي ومحافظ القاهرة وعدد من أعضاء المنظمة.

اعلان
سفير المملكة بالقاهرة يدشن مبادرة "نخلة السلام"‎ ويؤكد: علاقاتنا مميزة
سبق

شهد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أسامة بن أحمد نقلي، يوم أمس، تدشين مبادرة أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز تحت شعار "نخلة السلام من بلد السلام"، بحضور محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال.

وجرى غرس نخلة السلام تدشينًا للمبادرة في حفل أقيم في ميدان الفاروق بكورنيش المعادي بالعاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية الدكتورة مشاعل بنت مطر العتيبي وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والإعلاميين في البلدين الشقيقين.

وقال السفير "نقلي" في كلمته خلال حفل تدشين المبادرة: إنه كما كانت مصر هي الوجهة الأولى للملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله حينما شرع في بناء السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية؛ فإن مصر اليوم هي المحطة الأولى لغرس نخلة السلام لتنطلق من هنا لتجوب أرجاء العالم.

وأكد أن العالم اليوم في أمسّ الحاجة إلى مد جسور السلام، وغرس قيمة المحبة والتسامح والإخاء بين شعوب الأرض، تلك المبادئ السامية التي حض عليها ديننا الإسلامي الحنيف، وتأسست عليها القيم والأعراف الإنسانية منذ فجر التاريخ؛ مشيرًا إلى حرص المملكة ومصر على ترسيخ ذلك بشتى السبل.

وأوضح السفير "نقلي" أن العرى الوثيقة التي تجمع شعبي المملكة ومصر، تجسدها الأفعال التي تغني عن الأقوال؛ وذلك في ظل ما يجمع بينهما من روابط قوية وعلاقات متميزة على مر التاريخ؛ لتشهد طفرة غير مسبوقة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في توثيق العلاقات الثنائية، وتعزيز روح المحبة والسلام، في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والمساهمة في تكريس الأمن والسلم الدولي.

وعبّر سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية، عن الشكر لأمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز على مبادرته التي تأتي تحت شعار "نخلة السلام من بلد السلام".

وأعرب عن شكره لمصر قيادةً وحكومةً وشعبًا على احتضانها لهذه المبادرة، وكذلك رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية؛ سائلًا المولى عز وجل أن يكلل هذه الجهود المباركة بالتوفيق والسداد في نشر قيم المحبة والسلام والوئام بين شعوب العالم.

من جانبها، ثمنت رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية الدكتورة مشاعل بنت مطر العتيبي في كلمتها خلال حفل التدشين، المبادرة؛ مؤكدة أهمية تعزيز روح التآخي بين الشعوب وجميع الأفراد في المجتمعات، والعمل على غرس القيم النبيلة؛ لما لها من دور مهم للإنسان.

وجرى -خلال حفل تدشين المبادرة- تكريم السفير أسامة نقلي ومحافظ القاهرة وعدد من أعضاء المنظمة.

16 يونيو 2019 - 13 شوّال 1440
09:52 AM

سفير المملكة بالقاهرة يدشن مبادرة "نخلة السلام"‎ ويؤكد: علاقاتنا مميزة

"نقلي": العالم في أمسّ الحاجة إلى مد جسور السلام وغرس قيمة المحبة

A A A
0
4,859

شهد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أسامة بن أحمد نقلي، يوم أمس، تدشين مبادرة أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز تحت شعار "نخلة السلام من بلد السلام"، بحضور محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال.

وجرى غرس نخلة السلام تدشينًا للمبادرة في حفل أقيم في ميدان الفاروق بكورنيش المعادي بالعاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية الدكتورة مشاعل بنت مطر العتيبي وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والإعلاميين في البلدين الشقيقين.

وقال السفير "نقلي" في كلمته خلال حفل تدشين المبادرة: إنه كما كانت مصر هي الوجهة الأولى للملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله حينما شرع في بناء السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية؛ فإن مصر اليوم هي المحطة الأولى لغرس نخلة السلام لتنطلق من هنا لتجوب أرجاء العالم.

وأكد أن العالم اليوم في أمسّ الحاجة إلى مد جسور السلام، وغرس قيمة المحبة والتسامح والإخاء بين شعوب الأرض، تلك المبادئ السامية التي حض عليها ديننا الإسلامي الحنيف، وتأسست عليها القيم والأعراف الإنسانية منذ فجر التاريخ؛ مشيرًا إلى حرص المملكة ومصر على ترسيخ ذلك بشتى السبل.

وأوضح السفير "نقلي" أن العرى الوثيقة التي تجمع شعبي المملكة ومصر، تجسدها الأفعال التي تغني عن الأقوال؛ وذلك في ظل ما يجمع بينهما من روابط قوية وعلاقات متميزة على مر التاريخ؛ لتشهد طفرة غير مسبوقة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في توثيق العلاقات الثنائية، وتعزيز روح المحبة والسلام، في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والمساهمة في تكريس الأمن والسلم الدولي.

وعبّر سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية، عن الشكر لأمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز على مبادرته التي تأتي تحت شعار "نخلة السلام من بلد السلام".

وأعرب عن شكره لمصر قيادةً وحكومةً وشعبًا على احتضانها لهذه المبادرة، وكذلك رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية؛ سائلًا المولى عز وجل أن يكلل هذه الجهود المباركة بالتوفيق والسداد في نشر قيم المحبة والسلام والوئام بين شعوب العالم.

من جانبها، ثمنت رئيسة المنظمة العربية للسلام والتنمية الدكتورة مشاعل بنت مطر العتيبي في كلمتها خلال حفل التدشين، المبادرة؛ مؤكدة أهمية تعزيز روح التآخي بين الشعوب وجميع الأفراد في المجتمعات، والعمل على غرس القيم النبيلة؛ لما لها من دور مهم للإنسان.

وجرى -خلال حفل تدشين المبادرة- تكريم السفير أسامة نقلي ومحافظ القاهرة وعدد من أعضاء المنظمة.