"قرقاش" عن تدخل كندا في شؤون المملكة: الحوار مقبول والتسييس مرفوض

أكد أهمية التمييز بين ملف حقوق الإنسان وقضايا الأمن الوطني الداخلية

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية "أنور قرقاش"، في معرض حديثه عن التدخل الكندي السافر في الشأن الداخلي للمملكة، أنه لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين قضايا الأمن الوطني الداخلية وإجراءاتها القضائية، مشيراً إلى أن الحوار في قضايا حقوق الإنسان مقبول والتدخل والتسييس مرفوض.

وكتب الوزير الإماراتي عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "حيال التدخل بالشأن الداخلي الذي يستهدف السعودية الشقيقة ويستهدفنا في الخليج العربي لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين احترام قوانيننا وإجراءاتنا القضائية ومتطلبات أمننا الوطني".

مضيفاً: "ففي ملف حقوق الإنسان هناك حوارات رسمية نشارك فيها جميعاً على مستوى ثنائي ومتعدد الأطراف، ونتفق في جوانب ونختلف في أخرى، وهو غير التدخل السافر في الشأن الداخلي وفِي قوانيننا وقضائنا. وباختصار الحوار مقبول والتدخل والتسييس مرفوض".

اعلان
"قرقاش" عن تدخل كندا في شؤون المملكة: الحوار مقبول والتسييس مرفوض
سبق

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية "أنور قرقاش"، في معرض حديثه عن التدخل الكندي السافر في الشأن الداخلي للمملكة، أنه لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين قضايا الأمن الوطني الداخلية وإجراءاتها القضائية، مشيراً إلى أن الحوار في قضايا حقوق الإنسان مقبول والتدخل والتسييس مرفوض.

وكتب الوزير الإماراتي عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "حيال التدخل بالشأن الداخلي الذي يستهدف السعودية الشقيقة ويستهدفنا في الخليج العربي لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين احترام قوانيننا وإجراءاتنا القضائية ومتطلبات أمننا الوطني".

مضيفاً: "ففي ملف حقوق الإنسان هناك حوارات رسمية نشارك فيها جميعاً على مستوى ثنائي ومتعدد الأطراف، ونتفق في جوانب ونختلف في أخرى، وهو غير التدخل السافر في الشأن الداخلي وفِي قوانيننا وقضائنا. وباختصار الحوار مقبول والتدخل والتسييس مرفوض".

10 أغسطس 2018 - 28 ذو القعدة 1439
12:05 AM

"قرقاش" عن تدخل كندا في شؤون المملكة: الحوار مقبول والتسييس مرفوض

أكد أهمية التمييز بين ملف حقوق الإنسان وقضايا الأمن الوطني الداخلية

A A A
12
8,247

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية "أنور قرقاش"، في معرض حديثه عن التدخل الكندي السافر في الشأن الداخلي للمملكة، أنه لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين قضايا الأمن الوطني الداخلية وإجراءاتها القضائية، مشيراً إلى أن الحوار في قضايا حقوق الإنسان مقبول والتدخل والتسييس مرفوض.

وكتب الوزير الإماراتي عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "حيال التدخل بالشأن الداخلي الذي يستهدف السعودية الشقيقة ويستهدفنا في الخليج العربي لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين احترام قوانيننا وإجراءاتنا القضائية ومتطلبات أمننا الوطني".

مضيفاً: "ففي ملف حقوق الإنسان هناك حوارات رسمية نشارك فيها جميعاً على مستوى ثنائي ومتعدد الأطراف، ونتفق في جوانب ونختلف في أخرى، وهو غير التدخل السافر في الشأن الداخلي وفِي قوانيننا وقضائنا. وباختصار الحوار مقبول والتدخل والتسييس مرفوض".