سياسي إيراني: إذا كُتب علينا أن نموت بـ"كورونا" فلنهدم قصر روحاني على رأسه ونموت بشرف

مع تزايد موجة الغضب الشعبي بعد تفشي الفيروس وموت الكثير في إيران

مع تزايد موجة الغضب التي تشهدها معظم المدن والأقاليم الإيرانية مع تفشي فيروس كورونا، وتسجيل ارتفاع كبير في حالات الوفاة والإصابة بين الناس، وجّه الأمين العام للجبهة الديمقراطية الإيرانية حشمت الله طبرزدي رسالة للشعب الإيراني، قال فيها: "إذا كُتب علينا أن نموت بفيروس كورونا في بيوتنا فعلينا أن نتحرك جميعًا إلى قصر روحاني، ونهدم قصر روحاني على رأسه، ونموت بشرف أفضل من أن نموت بفيروس كورونا؛ لأن النظام برمته هو المسؤول الأول عن انتشار فيروس كورونا في إيران".

جاء ذلك خلال مقطع فيديو، تم تداوله اليوم على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية، وندَّد فيه الأمين العام للجبهة الديمقراطية الإيرانية حشمت الله طبرزدي بالممارسات الغوغائية والاستهتار الذي تمارسه حكومة حسن روحاني ضد أبناء الشعب الإيراني الذي يعاني الفقر والعوز وضعف الإمكانات لتوقي فيروس كورونا الذي أزهق حياة الكثيرين، وانتشر في مختلف مدن وأقاليم إيران دون تحرك من الحكومة.

وعلق ناشطون إيرانيون على دعوة أمين الجبهة الديمقراطية عبر عشرات التغريدات بمواقع التواصل الاجتماعي بأن نظام طهران مشغول بدعم المنظمات والجماعات المتطرفة بسوريا وحزب الله في لبنان والحوثيين باليمن، وصرف المليارات في سبيل ذلك، دون النظر إلى المستضعفين من أبناء الشعب الإيراني الذين يفتقرون لأدنى الخدمات الصحية لتصدي الأوبئة.

فيما كشفت السلطات الإيرانية اليوم عن مصدر تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، الذي أودى بحياة المئات حتى الوقت الحالي، وذلك خلال مؤتمر صحفي لنائب وزير الصحة الإيراني علي رضا رايسي، كشف فيه عن أن فريقًا من علم الأوبئة يدرس مصدر انتشار المرض في إيران منذ ظهور الحالات الأولى في قم.

وأقر نائب وزير الصحة الإيراني بأن طلابًا إيرانيين وعمالاً وطلابًا صينيين عادوا من مدينة ووهان الصينية، حيث ظهر الفيروس أول مرة، وهم مَن نقلوا العدوى إلى مدينة قم، مضيفًا: "من الواضح أن انتشار المرض كان على صلة بالمواطنين الصينيين الذين يعيشون في المقاطعة المذكورة".

من ناحية أخرى، رفضت الحكومة الإيرانية عرض مساعدة أمريكية رغم أنها تكافح لاحتواء واحدة من كبريات حالات تفشي فيروس كورونا في العالم.

وقال آية الله خامنئي، المرشد الأعلى في إيران، إنه لا يمكن لإيران الوثوق بالولايات المتحدة، ملمحًا إلى نظريات المؤامرة التي تتهم الولايات المتحدة بالوقوف وراء تفشي الفيروس، لكن دون تقديم أي دليل على ذلك.

فيروس كورونا الجديد إيران
اعلان
سياسي إيراني: إذا كُتب علينا أن نموت بـ"كورونا" فلنهدم قصر روحاني على رأسه ونموت بشرف
سبق

مع تزايد موجة الغضب التي تشهدها معظم المدن والأقاليم الإيرانية مع تفشي فيروس كورونا، وتسجيل ارتفاع كبير في حالات الوفاة والإصابة بين الناس، وجّه الأمين العام للجبهة الديمقراطية الإيرانية حشمت الله طبرزدي رسالة للشعب الإيراني، قال فيها: "إذا كُتب علينا أن نموت بفيروس كورونا في بيوتنا فعلينا أن نتحرك جميعًا إلى قصر روحاني، ونهدم قصر روحاني على رأسه، ونموت بشرف أفضل من أن نموت بفيروس كورونا؛ لأن النظام برمته هو المسؤول الأول عن انتشار فيروس كورونا في إيران".

جاء ذلك خلال مقطع فيديو، تم تداوله اليوم على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية، وندَّد فيه الأمين العام للجبهة الديمقراطية الإيرانية حشمت الله طبرزدي بالممارسات الغوغائية والاستهتار الذي تمارسه حكومة حسن روحاني ضد أبناء الشعب الإيراني الذي يعاني الفقر والعوز وضعف الإمكانات لتوقي فيروس كورونا الذي أزهق حياة الكثيرين، وانتشر في مختلف مدن وأقاليم إيران دون تحرك من الحكومة.

وعلق ناشطون إيرانيون على دعوة أمين الجبهة الديمقراطية عبر عشرات التغريدات بمواقع التواصل الاجتماعي بأن نظام طهران مشغول بدعم المنظمات والجماعات المتطرفة بسوريا وحزب الله في لبنان والحوثيين باليمن، وصرف المليارات في سبيل ذلك، دون النظر إلى المستضعفين من أبناء الشعب الإيراني الذين يفتقرون لأدنى الخدمات الصحية لتصدي الأوبئة.

فيما كشفت السلطات الإيرانية اليوم عن مصدر تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، الذي أودى بحياة المئات حتى الوقت الحالي، وذلك خلال مؤتمر صحفي لنائب وزير الصحة الإيراني علي رضا رايسي، كشف فيه عن أن فريقًا من علم الأوبئة يدرس مصدر انتشار المرض في إيران منذ ظهور الحالات الأولى في قم.

وأقر نائب وزير الصحة الإيراني بأن طلابًا إيرانيين وعمالاً وطلابًا صينيين عادوا من مدينة ووهان الصينية، حيث ظهر الفيروس أول مرة، وهم مَن نقلوا العدوى إلى مدينة قم، مضيفًا: "من الواضح أن انتشار المرض كان على صلة بالمواطنين الصينيين الذين يعيشون في المقاطعة المذكورة".

من ناحية أخرى، رفضت الحكومة الإيرانية عرض مساعدة أمريكية رغم أنها تكافح لاحتواء واحدة من كبريات حالات تفشي فيروس كورونا في العالم.

وقال آية الله خامنئي، المرشد الأعلى في إيران، إنه لا يمكن لإيران الوثوق بالولايات المتحدة، ملمحًا إلى نظريات المؤامرة التي تتهم الولايات المتحدة بالوقوف وراء تفشي الفيروس، لكن دون تقديم أي دليل على ذلك.

25 مارس 2020 - 1 شعبان 1441
11:22 PM
اخر تعديل
31 مارس 2020 - 7 شعبان 1441
07:47 PM

سياسي إيراني: إذا كُتب علينا أن نموت بـ"كورونا" فلنهدم قصر روحاني على رأسه ونموت بشرف

مع تزايد موجة الغضب الشعبي بعد تفشي الفيروس وموت الكثير في إيران

A A A
19
32,180

مع تزايد موجة الغضب التي تشهدها معظم المدن والأقاليم الإيرانية مع تفشي فيروس كورونا، وتسجيل ارتفاع كبير في حالات الوفاة والإصابة بين الناس، وجّه الأمين العام للجبهة الديمقراطية الإيرانية حشمت الله طبرزدي رسالة للشعب الإيراني، قال فيها: "إذا كُتب علينا أن نموت بفيروس كورونا في بيوتنا فعلينا أن نتحرك جميعًا إلى قصر روحاني، ونهدم قصر روحاني على رأسه، ونموت بشرف أفضل من أن نموت بفيروس كورونا؛ لأن النظام برمته هو المسؤول الأول عن انتشار فيروس كورونا في إيران".

جاء ذلك خلال مقطع فيديو، تم تداوله اليوم على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية، وندَّد فيه الأمين العام للجبهة الديمقراطية الإيرانية حشمت الله طبرزدي بالممارسات الغوغائية والاستهتار الذي تمارسه حكومة حسن روحاني ضد أبناء الشعب الإيراني الذي يعاني الفقر والعوز وضعف الإمكانات لتوقي فيروس كورونا الذي أزهق حياة الكثيرين، وانتشر في مختلف مدن وأقاليم إيران دون تحرك من الحكومة.

وعلق ناشطون إيرانيون على دعوة أمين الجبهة الديمقراطية عبر عشرات التغريدات بمواقع التواصل الاجتماعي بأن نظام طهران مشغول بدعم المنظمات والجماعات المتطرفة بسوريا وحزب الله في لبنان والحوثيين باليمن، وصرف المليارات في سبيل ذلك، دون النظر إلى المستضعفين من أبناء الشعب الإيراني الذين يفتقرون لأدنى الخدمات الصحية لتصدي الأوبئة.

فيما كشفت السلطات الإيرانية اليوم عن مصدر تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، الذي أودى بحياة المئات حتى الوقت الحالي، وذلك خلال مؤتمر صحفي لنائب وزير الصحة الإيراني علي رضا رايسي، كشف فيه عن أن فريقًا من علم الأوبئة يدرس مصدر انتشار المرض في إيران منذ ظهور الحالات الأولى في قم.

وأقر نائب وزير الصحة الإيراني بأن طلابًا إيرانيين وعمالاً وطلابًا صينيين عادوا من مدينة ووهان الصينية، حيث ظهر الفيروس أول مرة، وهم مَن نقلوا العدوى إلى مدينة قم، مضيفًا: "من الواضح أن انتشار المرض كان على صلة بالمواطنين الصينيين الذين يعيشون في المقاطعة المذكورة".

من ناحية أخرى، رفضت الحكومة الإيرانية عرض مساعدة أمريكية رغم أنها تكافح لاحتواء واحدة من كبريات حالات تفشي فيروس كورونا في العالم.

وقال آية الله خامنئي، المرشد الأعلى في إيران، إنه لا يمكن لإيران الوثوق بالولايات المتحدة، ملمحًا إلى نظريات المؤامرة التي تتهم الولايات المتحدة بالوقوف وراء تفشي الفيروس، لكن دون تقديم أي دليل على ذلك.