"سعود الطبية" تفتتح مركز القسطرة القلبية بـ"٩٠ عملية"

يساهم في تسريع وتيرة العلاج وزيادة القدرة الاستيعابية

افتتح وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ظهر اليوم الخميس، مركز القسطرة القلبية بمدينة الملك سعود الطبية بالرياض ، والذي أجرى 90 عملية في مجال القسطرة القلبية خلال 18 يوماً.

وكان في استقبال الوزير، المدير العام التنفيذي للمدينة الدكتور هيثم بن محمد الفلاح، وعدد من قيادات المدينة.

وقال "الفالح": خدمات مركز قسطرة القلب ستساهم في تسريع العلاج، وزيادة القدرة الاستيعابية للمدينة، وكذلك قبول الحالات على نطاق أوسع؛ ليجد المريض من خلالها الرعاية الصحية المتكاملة لمختلف التخصصات .

وأضاف: مركز القسطرة القلبية بالمدينة يسعى لأن يكون مرجعاً لعمليات قسطرة القلب، حيث يتوقع أن يجري في المستقبل القريب 600 عملية شهرياً.

وأردف: رأت المدينة ضرورة وجود مركز متخصص في قسطرة القلب؛ نظراً لما تشكله أمراض الجلطات القلبية من تهديد مباشر على حياة الإنسان.

وتابع: المركز يُقدم أحدث خدمات القسطرة القلبية، ويوفر فحوص المجهودات، كما يوجد قسم تداخلي، بالإضافة إلى عيادات خارجية متخصصة ومعمل للقسطرة يتمتع بجميع المواصفات المتطورة لإجراء العلميات التداخلية.

وقال "الفالح": المركز سيشهد عمليات تغيير الصمامات عن طريق القسطرة، وإصلاح العيوب الخلقية، وإجراء المسح الكهربائي للقلب، وهو يضم أحدث الأجهزة في مجال الموجات الصوتية عددها خمسة أجهزة، وهي آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال، كما يضم المركز طاقما طبياً مؤهلاً ومدرباً، وفق أعلى معايير الجودة الطبية.

اعلان
"سعود الطبية" تفتتح مركز القسطرة القلبية بـ"٩٠ عملية"
سبق

افتتح وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ظهر اليوم الخميس، مركز القسطرة القلبية بمدينة الملك سعود الطبية بالرياض ، والذي أجرى 90 عملية في مجال القسطرة القلبية خلال 18 يوماً.

وكان في استقبال الوزير، المدير العام التنفيذي للمدينة الدكتور هيثم بن محمد الفلاح، وعدد من قيادات المدينة.

وقال "الفالح": خدمات مركز قسطرة القلب ستساهم في تسريع العلاج، وزيادة القدرة الاستيعابية للمدينة، وكذلك قبول الحالات على نطاق أوسع؛ ليجد المريض من خلالها الرعاية الصحية المتكاملة لمختلف التخصصات .

وأضاف: مركز القسطرة القلبية بالمدينة يسعى لأن يكون مرجعاً لعمليات قسطرة القلب، حيث يتوقع أن يجري في المستقبل القريب 600 عملية شهرياً.

وأردف: رأت المدينة ضرورة وجود مركز متخصص في قسطرة القلب؛ نظراً لما تشكله أمراض الجلطات القلبية من تهديد مباشر على حياة الإنسان.

وتابع: المركز يُقدم أحدث خدمات القسطرة القلبية، ويوفر فحوص المجهودات، كما يوجد قسم تداخلي، بالإضافة إلى عيادات خارجية متخصصة ومعمل للقسطرة يتمتع بجميع المواصفات المتطورة لإجراء العلميات التداخلية.

وقال "الفالح": المركز سيشهد عمليات تغيير الصمامات عن طريق القسطرة، وإصلاح العيوب الخلقية، وإجراء المسح الكهربائي للقلب، وهو يضم أحدث الأجهزة في مجال الموجات الصوتية عددها خمسة أجهزة، وهي آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال، كما يضم المركز طاقما طبياً مؤهلاً ومدرباً، وفق أعلى معايير الجودة الطبية.

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
03:56 PM

"سعود الطبية" تفتتح مركز القسطرة القلبية بـ"٩٠ عملية"

يساهم في تسريع وتيرة العلاج وزيادة القدرة الاستيعابية

A A A
1
4,311

افتتح وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ظهر اليوم الخميس، مركز القسطرة القلبية بمدينة الملك سعود الطبية بالرياض ، والذي أجرى 90 عملية في مجال القسطرة القلبية خلال 18 يوماً.

وكان في استقبال الوزير، المدير العام التنفيذي للمدينة الدكتور هيثم بن محمد الفلاح، وعدد من قيادات المدينة.

وقال "الفالح": خدمات مركز قسطرة القلب ستساهم في تسريع العلاج، وزيادة القدرة الاستيعابية للمدينة، وكذلك قبول الحالات على نطاق أوسع؛ ليجد المريض من خلالها الرعاية الصحية المتكاملة لمختلف التخصصات .

وأضاف: مركز القسطرة القلبية بالمدينة يسعى لأن يكون مرجعاً لعمليات قسطرة القلب، حيث يتوقع أن يجري في المستقبل القريب 600 عملية شهرياً.

وأردف: رأت المدينة ضرورة وجود مركز متخصص في قسطرة القلب؛ نظراً لما تشكله أمراض الجلطات القلبية من تهديد مباشر على حياة الإنسان.

وتابع: المركز يُقدم أحدث خدمات القسطرة القلبية، ويوفر فحوص المجهودات، كما يوجد قسم تداخلي، بالإضافة إلى عيادات خارجية متخصصة ومعمل للقسطرة يتمتع بجميع المواصفات المتطورة لإجراء العلميات التداخلية.

وقال "الفالح": المركز سيشهد عمليات تغيير الصمامات عن طريق القسطرة، وإصلاح العيوب الخلقية، وإجراء المسح الكهربائي للقلب، وهو يضم أحدث الأجهزة في مجال الموجات الصوتية عددها خمسة أجهزة، وهي آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال، كما يضم المركز طاقما طبياً مؤهلاً ومدرباً، وفق أعلى معايير الجودة الطبية.