لمواجهة الموجة الثانية.. فرنسا تعلن الإغلاق مجددًا اعتبارًا من الجمعة

ماكرون: المواطنون سيحتاجون مرة أخرى إلى تصريح موقع لمغادرة منازلهم

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم أمس الأربعاء، أن فرنسا سوف تعود إلى حالة الإغلاق الخاصة بفيروس كورونا اعتبارًا من يوم الجمعة وحتى أول ديسمبر "على أقل تقدير"؛ لمواجهة الموجة الثانية من الجائحة؛ وذلك بحسب "الألمانية".

وقال ماكرون للشعب الفرنسي في خطاب بثه التلفزيون: إن المواطنين سيحتاجون مرة أخرى إلى تصريح موقع لمغادرة منازلهم، والذي لن يُسمح به إلا لعدد محدود من الأسباب؛ لكن المدارس والمكاتب الحكومية ستظل مفتوحة.

وقال ماكرون بعد يوم واحد من تسجيل فرنسا أكثر من 500 حالة وفاة، وهو أسوأ رقم حتى الآن منذ ذروة الجائحة الأولى في أبريل: "الفيروس ينتشر في فرنسا بسرعة لم تتنبأ بها حتى أكثر التوقعات تشاؤمًا".

وأكد ماكرون أنه لا يوجد حل آخر ممكن، مثل السعي إلى حصانة القطيع أو فرض الإغلاق على الأشخاص الضعفاء والأكثر عرضة للإصابة فقط.

فيروس كورونا الجديد فرنسا
اعلان
لمواجهة الموجة الثانية.. فرنسا تعلن الإغلاق مجددًا اعتبارًا من الجمعة
سبق

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم أمس الأربعاء، أن فرنسا سوف تعود إلى حالة الإغلاق الخاصة بفيروس كورونا اعتبارًا من يوم الجمعة وحتى أول ديسمبر "على أقل تقدير"؛ لمواجهة الموجة الثانية من الجائحة؛ وذلك بحسب "الألمانية".

وقال ماكرون للشعب الفرنسي في خطاب بثه التلفزيون: إن المواطنين سيحتاجون مرة أخرى إلى تصريح موقع لمغادرة منازلهم، والذي لن يُسمح به إلا لعدد محدود من الأسباب؛ لكن المدارس والمكاتب الحكومية ستظل مفتوحة.

وقال ماكرون بعد يوم واحد من تسجيل فرنسا أكثر من 500 حالة وفاة، وهو أسوأ رقم حتى الآن منذ ذروة الجائحة الأولى في أبريل: "الفيروس ينتشر في فرنسا بسرعة لم تتنبأ بها حتى أكثر التوقعات تشاؤمًا".

وأكد ماكرون أنه لا يوجد حل آخر ممكن، مثل السعي إلى حصانة القطيع أو فرض الإغلاق على الأشخاص الضعفاء والأكثر عرضة للإصابة فقط.

29 أكتوبر 2020 - 12 ربيع الأول 1442
09:19 AM

لمواجهة الموجة الثانية.. فرنسا تعلن الإغلاق مجددًا اعتبارًا من الجمعة

ماكرون: المواطنون سيحتاجون مرة أخرى إلى تصريح موقع لمغادرة منازلهم

A A A
20
9,601

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم أمس الأربعاء، أن فرنسا سوف تعود إلى حالة الإغلاق الخاصة بفيروس كورونا اعتبارًا من يوم الجمعة وحتى أول ديسمبر "على أقل تقدير"؛ لمواجهة الموجة الثانية من الجائحة؛ وذلك بحسب "الألمانية".

وقال ماكرون للشعب الفرنسي في خطاب بثه التلفزيون: إن المواطنين سيحتاجون مرة أخرى إلى تصريح موقع لمغادرة منازلهم، والذي لن يُسمح به إلا لعدد محدود من الأسباب؛ لكن المدارس والمكاتب الحكومية ستظل مفتوحة.

وقال ماكرون بعد يوم واحد من تسجيل فرنسا أكثر من 500 حالة وفاة، وهو أسوأ رقم حتى الآن منذ ذروة الجائحة الأولى في أبريل: "الفيروس ينتشر في فرنسا بسرعة لم تتنبأ بها حتى أكثر التوقعات تشاؤمًا".

وأكد ماكرون أنه لا يوجد حل آخر ممكن، مثل السعي إلى حصانة القطيع أو فرض الإغلاق على الأشخاص الضعفاء والأكثر عرضة للإصابة فقط.