الأوقاف المغربية توقف "خطيب جمعة" استغل المنبر للإساءة للمملكة والحج

تعرَّض للإيقاف مرات عدة لخوضه في أحداث سياسية لا علاقة لها بالخطبة

أوقفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمملكة المغرب الشقيقة أحد خطباء الجمعة، هو عبد الحميد نجاري، خطيب الجمعة بمسجد عمر بن الخطاب بمدينة بركان المغربية؛ وذلك لاستغلاله منبر الجمعة في خطبته التي ألقاها بتاريخ (24/ 8/ 2018) بالحديث عن أحداث سياسية، لا علاقة لها بخطبة الجمعة، ولا بأهدافها وضوابطها التي نص عليها الإسلام، ولأجلها أقرها، وذلك بالإساءة والتهجم زورًا وكذبًا على السعودية وقيادتها.

وقام الخطيب الموقوف باستغلال الحالة الجوية التي اجتاحت مكة المكرمة يوم التروية مشمولة برياح شديدة وغير مسبوقة بادعاءات كاذبة، ودون مبرر، متهمًا الحكومة السعودية بالتقصير في الاهتمام بالحج والكعبة المشرفة، وهو الأمر الذي واجه استغرابًا واستهجانًا داخل المغرب وخارجها لمغالطته الصريحة للحقيقة التي شهد بها العالم وحجاج بيت الله من أنحاء المعمورة كافة، بمن فيهم حجاج ومسؤولون من مملكة المغرب، مشيدين بجهود السعودية الكبيرة ونجاحاتها المستمرة بإدارة موسم الحج في كل عام، والتنظيم الكبير والخدمات الهائلة التي تقدمها السعودية لحجاج بيت الله الحرام.

وبحسب صحف مغربية، نشرت قرار الإيقاف، فقد أصدرت وزارة الأوقاف قرارًا بإيقاف المذكور، وبررت القرار بزجه في خطبة الجمعة ليوم (24/ 8/ 2018) مواضيع تكتسي طابعًا سياسيًّا بما يتنافى والحياد الواجب توافره في القيِّمين الدينيين.

الجدير بالذكر أن هذا التوقيف لهذا الخطيب ليس الأول؛ إذ سبقه قرارات سابقة عدة بإيقافه عن إلقاء خطبة الجمعة بالمسجد نفسه من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية؛ وذلك لتكرار تجاوزاته وخروجه عن خطب الجمعة المعتمدة والمعتادة، واستغلاله إياها بأمور لا علاقة لها بالدين، وتخالف أنظمة وزارة الأوقاف بدولته.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
الأوقاف المغربية توقف "خطيب جمعة" استغل المنبر للإساءة للمملكة والحج
سبق

أوقفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمملكة المغرب الشقيقة أحد خطباء الجمعة، هو عبد الحميد نجاري، خطيب الجمعة بمسجد عمر بن الخطاب بمدينة بركان المغربية؛ وذلك لاستغلاله منبر الجمعة في خطبته التي ألقاها بتاريخ (24/ 8/ 2018) بالحديث عن أحداث سياسية، لا علاقة لها بخطبة الجمعة، ولا بأهدافها وضوابطها التي نص عليها الإسلام، ولأجلها أقرها، وذلك بالإساءة والتهجم زورًا وكذبًا على السعودية وقيادتها.

وقام الخطيب الموقوف باستغلال الحالة الجوية التي اجتاحت مكة المكرمة يوم التروية مشمولة برياح شديدة وغير مسبوقة بادعاءات كاذبة، ودون مبرر، متهمًا الحكومة السعودية بالتقصير في الاهتمام بالحج والكعبة المشرفة، وهو الأمر الذي واجه استغرابًا واستهجانًا داخل المغرب وخارجها لمغالطته الصريحة للحقيقة التي شهد بها العالم وحجاج بيت الله من أنحاء المعمورة كافة، بمن فيهم حجاج ومسؤولون من مملكة المغرب، مشيدين بجهود السعودية الكبيرة ونجاحاتها المستمرة بإدارة موسم الحج في كل عام، والتنظيم الكبير والخدمات الهائلة التي تقدمها السعودية لحجاج بيت الله الحرام.

وبحسب صحف مغربية، نشرت قرار الإيقاف، فقد أصدرت وزارة الأوقاف قرارًا بإيقاف المذكور، وبررت القرار بزجه في خطبة الجمعة ليوم (24/ 8/ 2018) مواضيع تكتسي طابعًا سياسيًّا بما يتنافى والحياد الواجب توافره في القيِّمين الدينيين.

الجدير بالذكر أن هذا التوقيف لهذا الخطيب ليس الأول؛ إذ سبقه قرارات سابقة عدة بإيقافه عن إلقاء خطبة الجمعة بالمسجد نفسه من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية؛ وذلك لتكرار تجاوزاته وخروجه عن خطب الجمعة المعتمدة والمعتادة، واستغلاله إياها بأمور لا علاقة لها بالدين، وتخالف أنظمة وزارة الأوقاف بدولته.

03 سبتمبر 2018 - 23 ذو الحجة 1439
09:54 PM
اخر تعديل
18 سبتمبر 2018 - 8 محرّم 1440
09:27 AM

الأوقاف المغربية توقف "خطيب جمعة" استغل المنبر للإساءة للمملكة والحج

تعرَّض للإيقاف مرات عدة لخوضه في أحداث سياسية لا علاقة لها بالخطبة

A A A
31
42,182

أوقفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمملكة المغرب الشقيقة أحد خطباء الجمعة، هو عبد الحميد نجاري، خطيب الجمعة بمسجد عمر بن الخطاب بمدينة بركان المغربية؛ وذلك لاستغلاله منبر الجمعة في خطبته التي ألقاها بتاريخ (24/ 8/ 2018) بالحديث عن أحداث سياسية، لا علاقة لها بخطبة الجمعة، ولا بأهدافها وضوابطها التي نص عليها الإسلام، ولأجلها أقرها، وذلك بالإساءة والتهجم زورًا وكذبًا على السعودية وقيادتها.

وقام الخطيب الموقوف باستغلال الحالة الجوية التي اجتاحت مكة المكرمة يوم التروية مشمولة برياح شديدة وغير مسبوقة بادعاءات كاذبة، ودون مبرر، متهمًا الحكومة السعودية بالتقصير في الاهتمام بالحج والكعبة المشرفة، وهو الأمر الذي واجه استغرابًا واستهجانًا داخل المغرب وخارجها لمغالطته الصريحة للحقيقة التي شهد بها العالم وحجاج بيت الله من أنحاء المعمورة كافة، بمن فيهم حجاج ومسؤولون من مملكة المغرب، مشيدين بجهود السعودية الكبيرة ونجاحاتها المستمرة بإدارة موسم الحج في كل عام، والتنظيم الكبير والخدمات الهائلة التي تقدمها السعودية لحجاج بيت الله الحرام.

وبحسب صحف مغربية، نشرت قرار الإيقاف، فقد أصدرت وزارة الأوقاف قرارًا بإيقاف المذكور، وبررت القرار بزجه في خطبة الجمعة ليوم (24/ 8/ 2018) مواضيع تكتسي طابعًا سياسيًّا بما يتنافى والحياد الواجب توافره في القيِّمين الدينيين.

الجدير بالذكر أن هذا التوقيف لهذا الخطيب ليس الأول؛ إذ سبقه قرارات سابقة عدة بإيقافه عن إلقاء خطبة الجمعة بالمسجد نفسه من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية؛ وذلك لتكرار تجاوزاته وخروجه عن خطب الجمعة المعتمدة والمعتادة، واستغلاله إياها بأمور لا علاقة لها بالدين، وتخالف أنظمة وزارة الأوقاف بدولته.