"رسل السلام" يشاركون كشافة العالم الاحتفال بـ "يوم المنديل"

أطلقت في النمسا بمناسبة المئوية العالمية عام 2007

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: تشارك جمعية الكشافة العربية السعودية، كشافة العالم، الاحتفال باليوم العالمي لـ "المنديل الكشفي" وهي المناسبة التي تصادف الأول من شهر أغسطس من كل عام، حيث يرتدي جميع الكشافين حول العالم الحاليين والقدماء المنديل الرسمي لجمعياتهم الوطنية.
 
وقال نائب رئيس الجمعية البروفيسور عبدالله الفهد: "هذه المناسبة فرصة لإظهار الحركة الكشفية كحركة راسخة ومنتشرة، إضافة إلى تحقيق ما نتعارف عليه داخل الحياة الكشفية بــ "كشاف يوم.. كشاف دوم"، حيث نعمل جميعاً على إيصال صورة أوسع لتلك الحركة التي بدأت عام 1907م".
 
وأضاف "الفهد": "كشافو المملكة يدركون أهمية هذه المناسبة في تفعيل مجالات المشروع الكشفي العالمي "رسل السلام" الذي يحظى بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حيث تعمل مختلف قطاعات الجمعية على تحقيق أهداف ورؤية ورسالة المشروع".
 
وترجع فكرة إحياء هذا اليوم إلى دعوة أطلقتها كشافة النمسا بمناسبة المئوية الكشفية العالمية عام 2007 لتشجيع العمل الكشفي في مختلف المجتمعات.
 
أما فكرة "المنديل" فتعود إلى تاريخ بداية الحركة؛ حيث اختار مؤسسها "المنديل المثلث" كرمز للكشافين حول أعناقهم، ليستفيدوا منه في مختلف مهامهم ومن بينها الإسعافات الأولية.
 
ويقام حفل يسمى بحفل القبول للكشاف قبل أن يرتدي المنديل حيث يقطع الكشاف على نفسه وعداً أمام مجموعة من الأقران يتعهد فيه بالتزامه الشخصي ببذل قصارى جهده للتقيد بمجموعة من القواعد السلوكية في حياته.

اعلان
"رسل السلام" يشاركون كشافة العالم الاحتفال بـ "يوم المنديل"
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الرياض: تشارك جمعية الكشافة العربية السعودية، كشافة العالم، الاحتفال باليوم العالمي لـ "المنديل الكشفي" وهي المناسبة التي تصادف الأول من شهر أغسطس من كل عام، حيث يرتدي جميع الكشافين حول العالم الحاليين والقدماء المنديل الرسمي لجمعياتهم الوطنية.
 
وقال نائب رئيس الجمعية البروفيسور عبدالله الفهد: "هذه المناسبة فرصة لإظهار الحركة الكشفية كحركة راسخة ومنتشرة، إضافة إلى تحقيق ما نتعارف عليه داخل الحياة الكشفية بــ "كشاف يوم.. كشاف دوم"، حيث نعمل جميعاً على إيصال صورة أوسع لتلك الحركة التي بدأت عام 1907م".
 
وأضاف "الفهد": "كشافو المملكة يدركون أهمية هذه المناسبة في تفعيل مجالات المشروع الكشفي العالمي "رسل السلام" الذي يحظى بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حيث تعمل مختلف قطاعات الجمعية على تحقيق أهداف ورؤية ورسالة المشروع".
 
وترجع فكرة إحياء هذا اليوم إلى دعوة أطلقتها كشافة النمسا بمناسبة المئوية الكشفية العالمية عام 2007 لتشجيع العمل الكشفي في مختلف المجتمعات.
 
أما فكرة "المنديل" فتعود إلى تاريخ بداية الحركة؛ حيث اختار مؤسسها "المنديل المثلث" كرمز للكشافين حول أعناقهم، ليستفيدوا منه في مختلف مهامهم ومن بينها الإسعافات الأولية.
 
ويقام حفل يسمى بحفل القبول للكشاف قبل أن يرتدي المنديل حيث يقطع الكشاف على نفسه وعداً أمام مجموعة من الأقران يتعهد فيه بالتزامه الشخصي ببذل قصارى جهده للتقيد بمجموعة من القواعد السلوكية في حياته.
31 يوليو 2014 - 4 شوّال 1435
06:17 PM

أطلقت في النمسا بمناسبة المئوية العالمية عام 2007

"رسل السلام" يشاركون كشافة العالم الاحتفال بـ "يوم المنديل"

A A A
0
523

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: تشارك جمعية الكشافة العربية السعودية، كشافة العالم، الاحتفال باليوم العالمي لـ "المنديل الكشفي" وهي المناسبة التي تصادف الأول من شهر أغسطس من كل عام، حيث يرتدي جميع الكشافين حول العالم الحاليين والقدماء المنديل الرسمي لجمعياتهم الوطنية.
 
وقال نائب رئيس الجمعية البروفيسور عبدالله الفهد: "هذه المناسبة فرصة لإظهار الحركة الكشفية كحركة راسخة ومنتشرة، إضافة إلى تحقيق ما نتعارف عليه داخل الحياة الكشفية بــ "كشاف يوم.. كشاف دوم"، حيث نعمل جميعاً على إيصال صورة أوسع لتلك الحركة التي بدأت عام 1907م".
 
وأضاف "الفهد": "كشافو المملكة يدركون أهمية هذه المناسبة في تفعيل مجالات المشروع الكشفي العالمي "رسل السلام" الذي يحظى بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حيث تعمل مختلف قطاعات الجمعية على تحقيق أهداف ورؤية ورسالة المشروع".
 
وترجع فكرة إحياء هذا اليوم إلى دعوة أطلقتها كشافة النمسا بمناسبة المئوية الكشفية العالمية عام 2007 لتشجيع العمل الكشفي في مختلف المجتمعات.
 
أما فكرة "المنديل" فتعود إلى تاريخ بداية الحركة؛ حيث اختار مؤسسها "المنديل المثلث" كرمز للكشافين حول أعناقهم، ليستفيدوا منه في مختلف مهامهم ومن بينها الإسعافات الأولية.
 
ويقام حفل يسمى بحفل القبول للكشاف قبل أن يرتدي المنديل حيث يقطع الكشاف على نفسه وعداً أمام مجموعة من الأقران يتعهد فيه بالتزامه الشخصي ببذل قصارى جهده للتقيد بمجموعة من القواعد السلوكية في حياته.