بالصور.. الأمير تركي يروي قصصاً من حياة الملك الفيصل

خلال معرض" الفيصل شاهد وشهيد" بجازان

عمر عريبي ، محمد المواسي - سبق - جازان (تصوير: فهد كاملي) : افتتح أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، مساء اليوم؛ معرض " الفيصل .. شاهد وشهيد ", بكلية العلوم في مبنى السنة التحضيرية بجامعة جازان، بحضور رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز, المشرف العام على المعرض.
 
  وتجوّل الأمير محمد بن ناصر داخل المعرض، واطّلع على ما احتوى عليه من المعلومات الموثقة بالصور عن رحلات الملك فيصل - رحمه الله - ومواقفه تجاه القضايا المحلية والإقليمية والعالمية, واستمع إلى شرح مفصل عنها, كما اطّلع على الصور الفوتوغرافية النادرة للملك فيصل، التي تحكي تاريخ مراحل حياته المختلفة, إضافة إلى المشاهد المتحركة ولقطات الفيديو التي تسجل المراحل المتعددة من مسيرة الملك الراحل، إضافة إلى بعض المقتنيات الخاصة، وعدد من المخطوطات والنصوص المكتوبة، فيما استمع سموه والحضور إلى خطبة نادرة للملك فيصل.
 
كما شاهد العديد من المخطوطات والصور الفوتوغرافية ولقطات الفيديو التي يضمها المعرض، وتوثق تاريخ مسيرة الملك الشهيد، وما قدمه من خدمات للأمتين العربية والإسلامية ، إلى جانب مجموعة من خطبه الشهيرة، والعديد من الوثائق المكتوبة والمرئية والصوتية التي تبرز مواقفه إزاء العديد من القضايا المحلية والإقليمية والدولية. 
 
وفي ختام الاحتفال دوّن أمير جازان كلمة في سجل زيارات المعرض، أكد خلالها أن الملك فيصل - رحمه الله - كان رجلاً عظيماً وسعى بكل ما يملك لوحدة الأمة الإسلامية جمعاء، داعياً الجميع لزيارة المعرض للاطلاع على سيرة هذا البطل، والتعرف على شخصية الملك فيصل والرجال الذين ساهموا في هذه الدولة وتطويرها وإرساء ركائزها، معرباً عن سعادته بافتتاح المعرض في رحاب جامعة جازان، فيما تسلم سموه هدية بهذه المناسبة.
 
إثر ذلك بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بمسرح كلية العلوم؛ حيث شاهد الحضور عرضاً عن سيرة الملك فيصل - رحمه الله - فيما ألقى الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز كلمة، أعرب خلالها عن شكره لأمير منطقة جازان على افتتاحه المعرض, معرباً عن أمله بأن يحظى المعرض بإقبال من قبل الجميع، وخاصة أن المعرض الذي يستمر شهراً واحداً يسلط الضوء على تاريخ شخصية ملك خدم أمته العربية والإسلامية، وناصر قضاياها العادلة طيلة حياته، واستعرض سموه جوانب مختلفة من سيرة الملك الشهيد، في السياسة والحرب والسلم وحياته الشخصية، مقدماً لقصص من بطولاته، فيما تخلل الحفل حوارات ومداخلات من قبل الحضور ، حول حياة الملك فيصل - رحمه الله -.
 
وفي ختام الحفل سلّم أمير المنطقة هدية تذكارية للأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز بهذه المناسبة .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. الأمير تركي يروي قصصاً من حياة الملك الفيصل
سبق
عمر عريبي ، محمد المواسي - سبق - جازان (تصوير: فهد كاملي) : افتتح أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، مساء اليوم؛ معرض " الفيصل .. شاهد وشهيد ", بكلية العلوم في مبنى السنة التحضيرية بجامعة جازان، بحضور رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز, المشرف العام على المعرض.
 
  وتجوّل الأمير محمد بن ناصر داخل المعرض، واطّلع على ما احتوى عليه من المعلومات الموثقة بالصور عن رحلات الملك فيصل - رحمه الله - ومواقفه تجاه القضايا المحلية والإقليمية والعالمية, واستمع إلى شرح مفصل عنها, كما اطّلع على الصور الفوتوغرافية النادرة للملك فيصل، التي تحكي تاريخ مراحل حياته المختلفة, إضافة إلى المشاهد المتحركة ولقطات الفيديو التي تسجل المراحل المتعددة من مسيرة الملك الراحل، إضافة إلى بعض المقتنيات الخاصة، وعدد من المخطوطات والنصوص المكتوبة، فيما استمع سموه والحضور إلى خطبة نادرة للملك فيصل.
 
كما شاهد العديد من المخطوطات والصور الفوتوغرافية ولقطات الفيديو التي يضمها المعرض، وتوثق تاريخ مسيرة الملك الشهيد، وما قدمه من خدمات للأمتين العربية والإسلامية ، إلى جانب مجموعة من خطبه الشهيرة، والعديد من الوثائق المكتوبة والمرئية والصوتية التي تبرز مواقفه إزاء العديد من القضايا المحلية والإقليمية والدولية. 
 
وفي ختام الاحتفال دوّن أمير جازان كلمة في سجل زيارات المعرض، أكد خلالها أن الملك فيصل - رحمه الله - كان رجلاً عظيماً وسعى بكل ما يملك لوحدة الأمة الإسلامية جمعاء، داعياً الجميع لزيارة المعرض للاطلاع على سيرة هذا البطل، والتعرف على شخصية الملك فيصل والرجال الذين ساهموا في هذه الدولة وتطويرها وإرساء ركائزها، معرباً عن سعادته بافتتاح المعرض في رحاب جامعة جازان، فيما تسلم سموه هدية بهذه المناسبة.
 
إثر ذلك بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بمسرح كلية العلوم؛ حيث شاهد الحضور عرضاً عن سيرة الملك فيصل - رحمه الله - فيما ألقى الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز كلمة، أعرب خلالها عن شكره لأمير منطقة جازان على افتتاحه المعرض, معرباً عن أمله بأن يحظى المعرض بإقبال من قبل الجميع، وخاصة أن المعرض الذي يستمر شهراً واحداً يسلط الضوء على تاريخ شخصية ملك خدم أمته العربية والإسلامية، وناصر قضاياها العادلة طيلة حياته، واستعرض سموه جوانب مختلفة من سيرة الملك الشهيد، في السياسة والحرب والسلم وحياته الشخصية، مقدماً لقصص من بطولاته، فيما تخلل الحفل حوارات ومداخلات من قبل الحضور ، حول حياة الملك فيصل - رحمه الله -.
 
وفي ختام الحفل سلّم أمير المنطقة هدية تذكارية للأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز بهذه المناسبة .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436
11:26 PM

بالصور.. الأمير تركي يروي قصصاً من حياة الملك الفيصل

خلال معرض" الفيصل شاهد وشهيد" بجازان

A A A
0
37,197

عمر عريبي ، محمد المواسي - سبق - جازان (تصوير: فهد كاملي) : افتتح أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، مساء اليوم؛ معرض " الفيصل .. شاهد وشهيد ", بكلية العلوم في مبنى السنة التحضيرية بجامعة جازان، بحضور رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز, المشرف العام على المعرض.
 
  وتجوّل الأمير محمد بن ناصر داخل المعرض، واطّلع على ما احتوى عليه من المعلومات الموثقة بالصور عن رحلات الملك فيصل - رحمه الله - ومواقفه تجاه القضايا المحلية والإقليمية والعالمية, واستمع إلى شرح مفصل عنها, كما اطّلع على الصور الفوتوغرافية النادرة للملك فيصل، التي تحكي تاريخ مراحل حياته المختلفة, إضافة إلى المشاهد المتحركة ولقطات الفيديو التي تسجل المراحل المتعددة من مسيرة الملك الراحل، إضافة إلى بعض المقتنيات الخاصة، وعدد من المخطوطات والنصوص المكتوبة، فيما استمع سموه والحضور إلى خطبة نادرة للملك فيصل.
 
كما شاهد العديد من المخطوطات والصور الفوتوغرافية ولقطات الفيديو التي يضمها المعرض، وتوثق تاريخ مسيرة الملك الشهيد، وما قدمه من خدمات للأمتين العربية والإسلامية ، إلى جانب مجموعة من خطبه الشهيرة، والعديد من الوثائق المكتوبة والمرئية والصوتية التي تبرز مواقفه إزاء العديد من القضايا المحلية والإقليمية والدولية. 
 
وفي ختام الاحتفال دوّن أمير جازان كلمة في سجل زيارات المعرض، أكد خلالها أن الملك فيصل - رحمه الله - كان رجلاً عظيماً وسعى بكل ما يملك لوحدة الأمة الإسلامية جمعاء، داعياً الجميع لزيارة المعرض للاطلاع على سيرة هذا البطل، والتعرف على شخصية الملك فيصل والرجال الذين ساهموا في هذه الدولة وتطويرها وإرساء ركائزها، معرباً عن سعادته بافتتاح المعرض في رحاب جامعة جازان، فيما تسلم سموه هدية بهذه المناسبة.
 
إثر ذلك بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بمسرح كلية العلوم؛ حيث شاهد الحضور عرضاً عن سيرة الملك فيصل - رحمه الله - فيما ألقى الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز كلمة، أعرب خلالها عن شكره لأمير منطقة جازان على افتتاحه المعرض, معرباً عن أمله بأن يحظى المعرض بإقبال من قبل الجميع، وخاصة أن المعرض الذي يستمر شهراً واحداً يسلط الضوء على تاريخ شخصية ملك خدم أمته العربية والإسلامية، وناصر قضاياها العادلة طيلة حياته، واستعرض سموه جوانب مختلفة من سيرة الملك الشهيد، في السياسة والحرب والسلم وحياته الشخصية، مقدماً لقصص من بطولاته، فيما تخلل الحفل حوارات ومداخلات من قبل الحضور ، حول حياة الملك فيصل - رحمه الله -.
 
وفي ختام الحفل سلّم أمير المنطقة هدية تذكارية للأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز بهذه المناسبة .