"الكواري": الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية.. والإعلام السبب

قال لبرنامج "لقاء الجمعة ": يجب إزالة الخمور من الخطوط القطرية

عبدالحكيم شار- سبق- متابعة: رأى الإعلامي القطري محمد سعدون الكواري -المذيع في قنوات "بي إن سبورت" beIN Sports- أن الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية؛ محمّلاً الإعلام الرياضي مسؤولية ذلك.
 
وقال "الكواري": "مسألة جمهور الأندية أصبحت واضحة للجميع؛ فعندما تشاهد مباراة لنادي الهلال، تجد أن الحضور الجماهيري يتجاوز السعة القصوى لاستاد الملك فهد؛ ولكن عند افتتاح كأس الخليج -وهي تظاهرة خليجية- ترى نصف الملعب تقريباً فارغاً، وهذا يضع علامة استفهام كبيرة، ويؤكد أن جزءاً كبيراً من الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية".
 
وأضاف: "أنا أحمّل الإعلام الرياضي المسئولية؛ حيث كان له دور كبير في زيادة التعصب وارتباط الجمهور بالأندية، وقل -مع الأسف- انتماؤهم وحبهم لبلدهم".
 
وطالب "الكواري" بمنع الخمور وإزالتها تماماً من رحلات الخطوط الجوية القطرية.
 
وقال في حديثه اليوم لبرنامج "لقاء الجمعة" على قناة "روتانا خلجية" مع الإعلامي عبدالله المديفر: "أطالب الخطوط القطرية بمنع الخمور تماماً حتى لو خسرت زبائنها؛ فأنا مسلم، وهذه خطوط من بلد مسلم؛ فيجب أن تلتزم بعادات وتقاليد دينها، وقد وجهت رسالة للمسئول عن الخطوط بوجوب إزالتها من رحلاتها الجوية ومن المطار، وهذا ما أتمناه؛ لأنها تمثلني؛ حتى لو كانت شركة ربحية مستقلة".
 
وأضاف: "عدم السماح لركاب الطائرة بالصلاة أيضاً يشكّل مشكلة بالنسبة لي.. فلماذا خطوط أخرى فيها مصلى؟ ولا أرى أن إجراءات الأمن والسلامة تبرر ذلك".
 
وأردف معلقاً على مقاطع تسجيل القرآن الكريم بصوته: "أنا مؤمن بأن الإنسان يجب أن تكون لديه رسالة وهدف، ويجب أن يسعى لخدمة دينه في أي مجال كان؛ في الرياضة أو الإعلام أو في أي مكان كان، وأنا كنت -ولا أزال- مجتهداً في البحث عن شيء يخلد ذكراي بعد وفاتي، وعن صدقة جارية وعمل يبقى لي بعد مماتي وفي قبري".
 
وتابع "الكواري" أنه قام بتسجيل مجموعة من التسجيلات القرآنية مع الشيخ فهد الكندري؛ متمنياً أن يكون في يوم من الأيام قادراً على تقديم خدمة حقيقية للدين الإسلامي.
 
ووصف الصحافة القطرية المكتوبة بأنها صحافة إعلانات؛ مؤكداً أن الخلاف الخليجي أثّر بشكل كبير على قناة "بي إن سبورت"، وقال: "أنا شخصياً أكره السياسة، وقد عبرت عن ذلك في حسابي الشخصي".
 
وعن ميوله الرياضية قال "الكواري": "ليس لديّ ميول رياضية للأندية السعودية؛ بيد أنني أشجّع فريق برشلونة الإسباني عالمياً، و"قطر" القطري محلياً".
 
وأوضح أنه يريد تسخير خبرته في الإعلام مستقبلاً؛ لإعداد إعلاميين جدد؛ مشيراً إلى أنه لا تزال لديه رغبة وطموح.
 
وتعليقاً على قضية التجنيس؛ قال: "أنا ضد التجنيس، وسأبقى ضد التجنيس بالشكل الفوضوي".
 
وعن ملف استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022م، قال "الكواري": "هناك دول كبرى تنظر لدولة قطر بنظرة استحقارية لأنها دولة صغيرة وعربية على أن ستستضيف كأس العالم 2022م، والطموح الكبير حق مشروع لأي شخص، ودولة قطر هي دولة صغيرة ولكن طموحها كبير، ولديها فكر شبابي".
 
وتحدّث عن تجربته ومشوراه في الإعلام الرياضي بقوله: "أُبعدت عن الجزيرة الرياضية سنتين، وبدأتُ من الصفر كمراسل، ولم أجد أي دعم استثنائي! وأنا لم أسعَ لأكون إعلامياً؛ لكنني أحب الرياضة ولعبة التنس، وأمارس الرياضة أربع مرات أسبوعياً".

اعلان
"الكواري": الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية.. والإعلام السبب
سبق
عبدالحكيم شار- سبق- متابعة: رأى الإعلامي القطري محمد سعدون الكواري -المذيع في قنوات "بي إن سبورت" beIN Sports- أن الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية؛ محمّلاً الإعلام الرياضي مسؤولية ذلك.
 
وقال "الكواري": "مسألة جمهور الأندية أصبحت واضحة للجميع؛ فعندما تشاهد مباراة لنادي الهلال، تجد أن الحضور الجماهيري يتجاوز السعة القصوى لاستاد الملك فهد؛ ولكن عند افتتاح كأس الخليج -وهي تظاهرة خليجية- ترى نصف الملعب تقريباً فارغاً، وهذا يضع علامة استفهام كبيرة، ويؤكد أن جزءاً كبيراً من الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية".
 
وأضاف: "أنا أحمّل الإعلام الرياضي المسئولية؛ حيث كان له دور كبير في زيادة التعصب وارتباط الجمهور بالأندية، وقل -مع الأسف- انتماؤهم وحبهم لبلدهم".
 
وطالب "الكواري" بمنع الخمور وإزالتها تماماً من رحلات الخطوط الجوية القطرية.
 
وقال في حديثه اليوم لبرنامج "لقاء الجمعة" على قناة "روتانا خلجية" مع الإعلامي عبدالله المديفر: "أطالب الخطوط القطرية بمنع الخمور تماماً حتى لو خسرت زبائنها؛ فأنا مسلم، وهذه خطوط من بلد مسلم؛ فيجب أن تلتزم بعادات وتقاليد دينها، وقد وجهت رسالة للمسئول عن الخطوط بوجوب إزالتها من رحلاتها الجوية ومن المطار، وهذا ما أتمناه؛ لأنها تمثلني؛ حتى لو كانت شركة ربحية مستقلة".
 
وأضاف: "عدم السماح لركاب الطائرة بالصلاة أيضاً يشكّل مشكلة بالنسبة لي.. فلماذا خطوط أخرى فيها مصلى؟ ولا أرى أن إجراءات الأمن والسلامة تبرر ذلك".
 
وأردف معلقاً على مقاطع تسجيل القرآن الكريم بصوته: "أنا مؤمن بأن الإنسان يجب أن تكون لديه رسالة وهدف، ويجب أن يسعى لخدمة دينه في أي مجال كان؛ في الرياضة أو الإعلام أو في أي مكان كان، وأنا كنت -ولا أزال- مجتهداً في البحث عن شيء يخلد ذكراي بعد وفاتي، وعن صدقة جارية وعمل يبقى لي بعد مماتي وفي قبري".
 
وتابع "الكواري" أنه قام بتسجيل مجموعة من التسجيلات القرآنية مع الشيخ فهد الكندري؛ متمنياً أن يكون في يوم من الأيام قادراً على تقديم خدمة حقيقية للدين الإسلامي.
 
ووصف الصحافة القطرية المكتوبة بأنها صحافة إعلانات؛ مؤكداً أن الخلاف الخليجي أثّر بشكل كبير على قناة "بي إن سبورت"، وقال: "أنا شخصياً أكره السياسة، وقد عبرت عن ذلك في حسابي الشخصي".
 
وعن ميوله الرياضية قال "الكواري": "ليس لديّ ميول رياضية للأندية السعودية؛ بيد أنني أشجّع فريق برشلونة الإسباني عالمياً، و"قطر" القطري محلياً".
 
وأوضح أنه يريد تسخير خبرته في الإعلام مستقبلاً؛ لإعداد إعلاميين جدد؛ مشيراً إلى أنه لا تزال لديه رغبة وطموح.
 
وتعليقاً على قضية التجنيس؛ قال: "أنا ضد التجنيس، وسأبقى ضد التجنيس بالشكل الفوضوي".
 
وعن ملف استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022م، قال "الكواري": "هناك دول كبرى تنظر لدولة قطر بنظرة استحقارية لأنها دولة صغيرة وعربية على أن ستستضيف كأس العالم 2022م، والطموح الكبير حق مشروع لأي شخص، ودولة قطر هي دولة صغيرة ولكن طموحها كبير، ولديها فكر شبابي".
 
وتحدّث عن تجربته ومشوراه في الإعلام الرياضي بقوله: "أُبعدت عن الجزيرة الرياضية سنتين، وبدأتُ من الصفر كمراسل، ولم أجد أي دعم استثنائي! وأنا لم أسعَ لأكون إعلامياً؛ لكنني أحب الرياضة ولعبة التنس، وأمارس الرياضة أربع مرات أسبوعياً".
28 نوفمبر 2014 - 6 صفر 1436
04:29 PM

"الكواري": الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية.. والإعلام السبب

قال لبرنامج "لقاء الجمعة ": يجب إزالة الخمور من الخطوط القطرية

A A A
0
47,704

عبدالحكيم شار- سبق- متابعة: رأى الإعلامي القطري محمد سعدون الكواري -المذيع في قنوات "بي إن سبورت" beIN Sports- أن الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية؛ محمّلاً الإعلام الرياضي مسؤولية ذلك.
 
وقال "الكواري": "مسألة جمهور الأندية أصبحت واضحة للجميع؛ فعندما تشاهد مباراة لنادي الهلال، تجد أن الحضور الجماهيري يتجاوز السعة القصوى لاستاد الملك فهد؛ ولكن عند افتتاح كأس الخليج -وهي تظاهرة خليجية- ترى نصف الملعب تقريباً فارغاً، وهذا يضع علامة استفهام كبيرة، ويؤكد أن جزءاً كبيراً من الجمهور السعودي أصبح جمهور أندية".
 
وأضاف: "أنا أحمّل الإعلام الرياضي المسئولية؛ حيث كان له دور كبير في زيادة التعصب وارتباط الجمهور بالأندية، وقل -مع الأسف- انتماؤهم وحبهم لبلدهم".
 
وطالب "الكواري" بمنع الخمور وإزالتها تماماً من رحلات الخطوط الجوية القطرية.
 
وقال في حديثه اليوم لبرنامج "لقاء الجمعة" على قناة "روتانا خلجية" مع الإعلامي عبدالله المديفر: "أطالب الخطوط القطرية بمنع الخمور تماماً حتى لو خسرت زبائنها؛ فأنا مسلم، وهذه خطوط من بلد مسلم؛ فيجب أن تلتزم بعادات وتقاليد دينها، وقد وجهت رسالة للمسئول عن الخطوط بوجوب إزالتها من رحلاتها الجوية ومن المطار، وهذا ما أتمناه؛ لأنها تمثلني؛ حتى لو كانت شركة ربحية مستقلة".
 
وأضاف: "عدم السماح لركاب الطائرة بالصلاة أيضاً يشكّل مشكلة بالنسبة لي.. فلماذا خطوط أخرى فيها مصلى؟ ولا أرى أن إجراءات الأمن والسلامة تبرر ذلك".
 
وأردف معلقاً على مقاطع تسجيل القرآن الكريم بصوته: "أنا مؤمن بأن الإنسان يجب أن تكون لديه رسالة وهدف، ويجب أن يسعى لخدمة دينه في أي مجال كان؛ في الرياضة أو الإعلام أو في أي مكان كان، وأنا كنت -ولا أزال- مجتهداً في البحث عن شيء يخلد ذكراي بعد وفاتي، وعن صدقة جارية وعمل يبقى لي بعد مماتي وفي قبري".
 
وتابع "الكواري" أنه قام بتسجيل مجموعة من التسجيلات القرآنية مع الشيخ فهد الكندري؛ متمنياً أن يكون في يوم من الأيام قادراً على تقديم خدمة حقيقية للدين الإسلامي.
 
ووصف الصحافة القطرية المكتوبة بأنها صحافة إعلانات؛ مؤكداً أن الخلاف الخليجي أثّر بشكل كبير على قناة "بي إن سبورت"، وقال: "أنا شخصياً أكره السياسة، وقد عبرت عن ذلك في حسابي الشخصي".
 
وعن ميوله الرياضية قال "الكواري": "ليس لديّ ميول رياضية للأندية السعودية؛ بيد أنني أشجّع فريق برشلونة الإسباني عالمياً، و"قطر" القطري محلياً".
 
وأوضح أنه يريد تسخير خبرته في الإعلام مستقبلاً؛ لإعداد إعلاميين جدد؛ مشيراً إلى أنه لا تزال لديه رغبة وطموح.
 
وتعليقاً على قضية التجنيس؛ قال: "أنا ضد التجنيس، وسأبقى ضد التجنيس بالشكل الفوضوي".
 
وعن ملف استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022م، قال "الكواري": "هناك دول كبرى تنظر لدولة قطر بنظرة استحقارية لأنها دولة صغيرة وعربية على أن ستستضيف كأس العالم 2022م، والطموح الكبير حق مشروع لأي شخص، ودولة قطر هي دولة صغيرة ولكن طموحها كبير، ولديها فكر شبابي".
 
وتحدّث عن تجربته ومشوراه في الإعلام الرياضي بقوله: "أُبعدت عن الجزيرة الرياضية سنتين، وبدأتُ من الصفر كمراسل، ولم أجد أي دعم استثنائي! وأنا لم أسعَ لأكون إعلامياً؛ لكنني أحب الرياضة ولعبة التنس، وأمارس الرياضة أربع مرات أسبوعياً".