22 فلبينياً يقلعون عن التدخين بعد زيارة "كفى" بمحافظة الليث

اطلعوا على معرض الجمعية التوعوي وخضعوا لجلسات علاجية

عوض الفهمي- سبق- الليث: تمكن 22 فلبينياً من الإقلاع عن التدخين، وعزمهم على تركه نهائياً، بعد زيارة قاموا بها لجمعية "كفى" بمحافظة الليث.
 
وفي التفاصيل، جاء ذلك بعدما اطلعوا على معرض الجمعية التوعوي "الرئة المسرطنة والرئة السليمة، ومادة القطران والنيكوتين، وكذلك العرض المرئي"، والذي يبين فداحة هذا الداء على الصحة والمجتمع، ومن ثم انتقلوا إلى قسم العيادة، واطلعوا على شرح مفصل عن دورها وما تقدمه من أجهزة علاجية وطبية للفرد والمجتمع، واطلعوا على جهاز الرنين الحيوي وجهاز الملامس الفضي وجهاز كفاءة الرئتين، وبعدها بدأت الجلسات العلاجية .
 
يذكر أن جمعية "كفى" أجرت عدة اجتماعات مكثفة في الأيام الماضية مع إدارة الجاليات بالمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالليث حول بعض الآليات والجلسات العلاجية للمسلمين وغير المسلمين في المحافظة.

اعلان
22 فلبينياً يقلعون عن التدخين بعد زيارة "كفى" بمحافظة الليث
سبق
عوض الفهمي- سبق- الليث: تمكن 22 فلبينياً من الإقلاع عن التدخين، وعزمهم على تركه نهائياً، بعد زيارة قاموا بها لجمعية "كفى" بمحافظة الليث.
 
وفي التفاصيل، جاء ذلك بعدما اطلعوا على معرض الجمعية التوعوي "الرئة المسرطنة والرئة السليمة، ومادة القطران والنيكوتين، وكذلك العرض المرئي"، والذي يبين فداحة هذا الداء على الصحة والمجتمع، ومن ثم انتقلوا إلى قسم العيادة، واطلعوا على شرح مفصل عن دورها وما تقدمه من أجهزة علاجية وطبية للفرد والمجتمع، واطلعوا على جهاز الرنين الحيوي وجهاز الملامس الفضي وجهاز كفاءة الرئتين، وبعدها بدأت الجلسات العلاجية .
 
يذكر أن جمعية "كفى" أجرت عدة اجتماعات مكثفة في الأيام الماضية مع إدارة الجاليات بالمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالليث حول بعض الآليات والجلسات العلاجية للمسلمين وغير المسلمين في المحافظة.
28 نوفمبر 2014 - 6 صفر 1436
08:54 PM

22 فلبينياً يقلعون عن التدخين بعد زيارة "كفى" بمحافظة الليث

اطلعوا على معرض الجمعية التوعوي وخضعوا لجلسات علاجية

A A A
0
522

عوض الفهمي- سبق- الليث: تمكن 22 فلبينياً من الإقلاع عن التدخين، وعزمهم على تركه نهائياً، بعد زيارة قاموا بها لجمعية "كفى" بمحافظة الليث.
 
وفي التفاصيل، جاء ذلك بعدما اطلعوا على معرض الجمعية التوعوي "الرئة المسرطنة والرئة السليمة، ومادة القطران والنيكوتين، وكذلك العرض المرئي"، والذي يبين فداحة هذا الداء على الصحة والمجتمع، ومن ثم انتقلوا إلى قسم العيادة، واطلعوا على شرح مفصل عن دورها وما تقدمه من أجهزة علاجية وطبية للفرد والمجتمع، واطلعوا على جهاز الرنين الحيوي وجهاز الملامس الفضي وجهاز كفاءة الرئتين، وبعدها بدأت الجلسات العلاجية .
 
يذكر أن جمعية "كفى" أجرت عدة اجتماعات مكثفة في الأيام الماضية مع إدارة الجاليات بالمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالليث حول بعض الآليات والجلسات العلاجية للمسلمين وغير المسلمين في المحافظة.