شاهد.. فريق مركز الزلازل يواصل أعماله لإعداد تقارير "هزات النماص"

إضافة لاستبانة ميدانية لإعداد دراسة عن الأضرار الناجمة من الهزات الأرضية

واصل فريق المركز الوطني للزلازل والبراكين أعماله الميدانية؛ لإعداد تقارير علمية بمنطقة النماص والقرى المحيطة.
وفي وقت سابق، قام فريق من إدارة الدراسات والأبحاث الزلزالية التابع للمركز الوطني للزلازل والبراكين بالهيئة بعمل استبانة ميدانية لهزة النماص؛ لإعداد دراسة عن الأضرار الناجمة من الهزات الأرضية التي تعرضت لها المنطقة.
يُذكر أنه خلال الأيام الماضية رصدت الهيئة عدة هزات أرضية قرب النماص كان آخرها صباح أمس على بعد 14 كم شمال النماص بقوة 2.7 درجات على مقياس ريختر وتقع الهزة على عمق 6.8 كم.
وأوضح مدير عام المركز الوطني للزلازل والبراكين أن ما يحدث في المنطقة أمر طبيعي من حيث رصد التوابع للهزة الرئيسة حتى تعود المنطقة إلى حالة الاستقرار الطبيعي، وطمأن الأهالي والمقيمين؛ حيث إن الهيئة تراقب وترصد على مدار الساعة الهزات الأرضية وتقوم بالتبليغ الفوري للجهات ذات العلاقة.

اعلان
شاهد.. فريق مركز الزلازل يواصل أعماله لإعداد تقارير "هزات النماص"
سبق

واصل فريق المركز الوطني للزلازل والبراكين أعماله الميدانية؛ لإعداد تقارير علمية بمنطقة النماص والقرى المحيطة.
وفي وقت سابق، قام فريق من إدارة الدراسات والأبحاث الزلزالية التابع للمركز الوطني للزلازل والبراكين بالهيئة بعمل استبانة ميدانية لهزة النماص؛ لإعداد دراسة عن الأضرار الناجمة من الهزات الأرضية التي تعرضت لها المنطقة.
يُذكر أنه خلال الأيام الماضية رصدت الهيئة عدة هزات أرضية قرب النماص كان آخرها صباح أمس على بعد 14 كم شمال النماص بقوة 2.7 درجات على مقياس ريختر وتقع الهزة على عمق 6.8 كم.
وأوضح مدير عام المركز الوطني للزلازل والبراكين أن ما يحدث في المنطقة أمر طبيعي من حيث رصد التوابع للهزة الرئيسة حتى تعود المنطقة إلى حالة الاستقرار الطبيعي، وطمأن الأهالي والمقيمين؛ حيث إن الهيئة تراقب وترصد على مدار الساعة الهزات الأرضية وتقوم بالتبليغ الفوري للجهات ذات العلاقة.

11 نوفمبر 2017 - 22 صفر 1439
12:31 PM

شاهد.. فريق مركز الزلازل يواصل أعماله لإعداد تقارير "هزات النماص"

إضافة لاستبانة ميدانية لإعداد دراسة عن الأضرار الناجمة من الهزات الأرضية

A A A
4
13,024

واصل فريق المركز الوطني للزلازل والبراكين أعماله الميدانية؛ لإعداد تقارير علمية بمنطقة النماص والقرى المحيطة.
وفي وقت سابق، قام فريق من إدارة الدراسات والأبحاث الزلزالية التابع للمركز الوطني للزلازل والبراكين بالهيئة بعمل استبانة ميدانية لهزة النماص؛ لإعداد دراسة عن الأضرار الناجمة من الهزات الأرضية التي تعرضت لها المنطقة.
يُذكر أنه خلال الأيام الماضية رصدت الهيئة عدة هزات أرضية قرب النماص كان آخرها صباح أمس على بعد 14 كم شمال النماص بقوة 2.7 درجات على مقياس ريختر وتقع الهزة على عمق 6.8 كم.
وأوضح مدير عام المركز الوطني للزلازل والبراكين أن ما يحدث في المنطقة أمر طبيعي من حيث رصد التوابع للهزة الرئيسة حتى تعود المنطقة إلى حالة الاستقرار الطبيعي، وطمأن الأهالي والمقيمين؛ حيث إن الهيئة تراقب وترصد على مدار الساعة الهزات الأرضية وتقوم بالتبليغ الفوري للجهات ذات العلاقة.