أهالي "ظهرة ميسان" يحتفلون بجائزة التفوق العلمي للعام التاسع

بحضور عدد من المشايخ ومديري المراكز الحكومية والأعيان

احتفل أهالي قرية الظهرة بجائزة التفوق العلمي لتكريم أبنائهم المتفوقين في عامها التاسع، وذلك في حفل بهيج مرتب، لاقى استحسان الجميع، برعاية مدير مكتب التعليم بمحافظة ميسان بني الحارث، وبحضور وتشريف عدد من المشايخ، ومديري المراكز الحكومية والأعيان.

وبدأت فقرات الحفل بالسلام الملكي، بعدها تلاوة عطرة للأستاذ منصور بن سعيد الحارثي، ثم كلمة ترحيبية من أهالي القرية، ألقاها بالنيابة عنهم اللواء متقاعد سعد بن سعد الحارثي، بعدها قدم الشاعر نواف بن تركي الحارثي قصيدة بهذه المناسبة، تلاها كلمة المتفوقين، قدمها نيابة عنهم المتخرج لافي بن فيصل الحارثي، ثم قصيدة للشاعر عبدالله بن عطية الحارثي.

بعدها كان الحضور على موعد مع فيلم مميز، قدَّم فيه كبار القرية وأعيانها انطباعاتهم عن الجائزة في عامها التاسع. وتوالت بعد ذلك فقرات الحفل؛ إذ كان هناك كلمة لمدير جمعية التحفيظ بالمحافظة الأستاذ سامي بن حمود الحارثي، كُرم بعدها حفظة كتاب الله؛ إذ استحدثت لجنة التكريم هذا العام جائزة تكريم حفظة كتاب الله بعنوان "أهل القرآن" لتشجيعهم وتكريمهم.

وتم تكريم أشبال القرية دون عشر سنوات المشاركين في برنامج "الماهر الصغير" لتلاوة سورة الضحى. وقد قدم رجل الأعمال محمد بن عواض تكريمًا خاصًّا لكل شبل منهم بهذه المناسبة.

وجرى السحب على جائزة "قمم الإلكترونية" في عامها السادس، وهي مسابقة ثقافية دينية، يشارك فيها جميع أهالي القرية. بعدها كلمة راعي الحفل الأستاذ فرج بن جار الله الثقفي الذي امتدح الجائزة، وأثنى عليها وعلى القائمين عليها من أهل القرية واللجنة المنظمة لها، ثم كرَّم المتفوقين والمتفوقات بمشاركة شيخ شمل شعيث الشيخ عطية بن ختام الحارثي.

كما تم تكريم الحاصلة على درجة الماجستير؛ إذ قدم لها متبني جائزة الدراسات العليا، المستشار عبدالرحمن بن عثمان، مبلغًا ماديًّا ودرعًا. وتم تكريم المتخرجة (تخصص علوم الحاسب الآلي) من قِبل اللواء متقاعد سعد بن سعد الحارثي الذي تبنى بعض التخصصات الجامعية، وقدم لها مبلغًا ماديًّا ودرعًا بهذه المناسبة. ثم قدَّم أهالي القرية درعًا تكريميًّا لراعي الحفل تقديرًا وعرفانًا لرعايته الكريمة للجائزة، وحرصه ومتابعته لها.

وقد تم هذا العام تكريم الإخوة المشاركين في الحد الجنوبي للدفاع عن الوطن في بادرة لاقت استحسان ورضا الجميع.

بعد ذلك احتفى الجميع بالمتفوقين على شيلة أُعدت لهذه المناسبة في جو يسوده الفرح والتنظيم المميز، ثم تناول الجميع وجبة العشاء.

يُذكر أن هذا العام هو التاسع للجائزة التي تكرِّم المتفوقين والمتفوقات من أبناء القرية، إضافة إلى العديد من البرامج المصاحبة المتنوعة التي تخدم أهل القرية بمختلف أعمارهم، والبرامج الخيرية التي تميزت بها الجائزة طيلة السنوات الماضية.

اعلان
أهالي "ظهرة ميسان" يحتفلون بجائزة التفوق العلمي للعام التاسع
سبق

احتفل أهالي قرية الظهرة بجائزة التفوق العلمي لتكريم أبنائهم المتفوقين في عامها التاسع، وذلك في حفل بهيج مرتب، لاقى استحسان الجميع، برعاية مدير مكتب التعليم بمحافظة ميسان بني الحارث، وبحضور وتشريف عدد من المشايخ، ومديري المراكز الحكومية والأعيان.

وبدأت فقرات الحفل بالسلام الملكي، بعدها تلاوة عطرة للأستاذ منصور بن سعيد الحارثي، ثم كلمة ترحيبية من أهالي القرية، ألقاها بالنيابة عنهم اللواء متقاعد سعد بن سعد الحارثي، بعدها قدم الشاعر نواف بن تركي الحارثي قصيدة بهذه المناسبة، تلاها كلمة المتفوقين، قدمها نيابة عنهم المتخرج لافي بن فيصل الحارثي، ثم قصيدة للشاعر عبدالله بن عطية الحارثي.

بعدها كان الحضور على موعد مع فيلم مميز، قدَّم فيه كبار القرية وأعيانها انطباعاتهم عن الجائزة في عامها التاسع. وتوالت بعد ذلك فقرات الحفل؛ إذ كان هناك كلمة لمدير جمعية التحفيظ بالمحافظة الأستاذ سامي بن حمود الحارثي، كُرم بعدها حفظة كتاب الله؛ إذ استحدثت لجنة التكريم هذا العام جائزة تكريم حفظة كتاب الله بعنوان "أهل القرآن" لتشجيعهم وتكريمهم.

وتم تكريم أشبال القرية دون عشر سنوات المشاركين في برنامج "الماهر الصغير" لتلاوة سورة الضحى. وقد قدم رجل الأعمال محمد بن عواض تكريمًا خاصًّا لكل شبل منهم بهذه المناسبة.

وجرى السحب على جائزة "قمم الإلكترونية" في عامها السادس، وهي مسابقة ثقافية دينية، يشارك فيها جميع أهالي القرية. بعدها كلمة راعي الحفل الأستاذ فرج بن جار الله الثقفي الذي امتدح الجائزة، وأثنى عليها وعلى القائمين عليها من أهل القرية واللجنة المنظمة لها، ثم كرَّم المتفوقين والمتفوقات بمشاركة شيخ شمل شعيث الشيخ عطية بن ختام الحارثي.

كما تم تكريم الحاصلة على درجة الماجستير؛ إذ قدم لها متبني جائزة الدراسات العليا، المستشار عبدالرحمن بن عثمان، مبلغًا ماديًّا ودرعًا. وتم تكريم المتخرجة (تخصص علوم الحاسب الآلي) من قِبل اللواء متقاعد سعد بن سعد الحارثي الذي تبنى بعض التخصصات الجامعية، وقدم لها مبلغًا ماديًّا ودرعًا بهذه المناسبة. ثم قدَّم أهالي القرية درعًا تكريميًّا لراعي الحفل تقديرًا وعرفانًا لرعايته الكريمة للجائزة، وحرصه ومتابعته لها.

وقد تم هذا العام تكريم الإخوة المشاركين في الحد الجنوبي للدفاع عن الوطن في بادرة لاقت استحسان ورضا الجميع.

بعد ذلك احتفى الجميع بالمتفوقين على شيلة أُعدت لهذه المناسبة في جو يسوده الفرح والتنظيم المميز، ثم تناول الجميع وجبة العشاء.

يُذكر أن هذا العام هو التاسع للجائزة التي تكرِّم المتفوقين والمتفوقات من أبناء القرية، إضافة إلى العديد من البرامج المصاحبة المتنوعة التي تخدم أهل القرية بمختلف أعمارهم، والبرامج الخيرية التي تميزت بها الجائزة طيلة السنوات الماضية.

10 يونيو 2019 - 7 شوّال 1440
10:24 PM

أهالي "ظهرة ميسان" يحتفلون بجائزة التفوق العلمي للعام التاسع

بحضور عدد من المشايخ ومديري المراكز الحكومية والأعيان

A A A
1
639

احتفل أهالي قرية الظهرة بجائزة التفوق العلمي لتكريم أبنائهم المتفوقين في عامها التاسع، وذلك في حفل بهيج مرتب، لاقى استحسان الجميع، برعاية مدير مكتب التعليم بمحافظة ميسان بني الحارث، وبحضور وتشريف عدد من المشايخ، ومديري المراكز الحكومية والأعيان.

وبدأت فقرات الحفل بالسلام الملكي، بعدها تلاوة عطرة للأستاذ منصور بن سعيد الحارثي، ثم كلمة ترحيبية من أهالي القرية، ألقاها بالنيابة عنهم اللواء متقاعد سعد بن سعد الحارثي، بعدها قدم الشاعر نواف بن تركي الحارثي قصيدة بهذه المناسبة، تلاها كلمة المتفوقين، قدمها نيابة عنهم المتخرج لافي بن فيصل الحارثي، ثم قصيدة للشاعر عبدالله بن عطية الحارثي.

بعدها كان الحضور على موعد مع فيلم مميز، قدَّم فيه كبار القرية وأعيانها انطباعاتهم عن الجائزة في عامها التاسع. وتوالت بعد ذلك فقرات الحفل؛ إذ كان هناك كلمة لمدير جمعية التحفيظ بالمحافظة الأستاذ سامي بن حمود الحارثي، كُرم بعدها حفظة كتاب الله؛ إذ استحدثت لجنة التكريم هذا العام جائزة تكريم حفظة كتاب الله بعنوان "أهل القرآن" لتشجيعهم وتكريمهم.

وتم تكريم أشبال القرية دون عشر سنوات المشاركين في برنامج "الماهر الصغير" لتلاوة سورة الضحى. وقد قدم رجل الأعمال محمد بن عواض تكريمًا خاصًّا لكل شبل منهم بهذه المناسبة.

وجرى السحب على جائزة "قمم الإلكترونية" في عامها السادس، وهي مسابقة ثقافية دينية، يشارك فيها جميع أهالي القرية. بعدها كلمة راعي الحفل الأستاذ فرج بن جار الله الثقفي الذي امتدح الجائزة، وأثنى عليها وعلى القائمين عليها من أهل القرية واللجنة المنظمة لها، ثم كرَّم المتفوقين والمتفوقات بمشاركة شيخ شمل شعيث الشيخ عطية بن ختام الحارثي.

كما تم تكريم الحاصلة على درجة الماجستير؛ إذ قدم لها متبني جائزة الدراسات العليا، المستشار عبدالرحمن بن عثمان، مبلغًا ماديًّا ودرعًا. وتم تكريم المتخرجة (تخصص علوم الحاسب الآلي) من قِبل اللواء متقاعد سعد بن سعد الحارثي الذي تبنى بعض التخصصات الجامعية، وقدم لها مبلغًا ماديًّا ودرعًا بهذه المناسبة. ثم قدَّم أهالي القرية درعًا تكريميًّا لراعي الحفل تقديرًا وعرفانًا لرعايته الكريمة للجائزة، وحرصه ومتابعته لها.

وقد تم هذا العام تكريم الإخوة المشاركين في الحد الجنوبي للدفاع عن الوطن في بادرة لاقت استحسان ورضا الجميع.

بعد ذلك احتفى الجميع بالمتفوقين على شيلة أُعدت لهذه المناسبة في جو يسوده الفرح والتنظيم المميز، ثم تناول الجميع وجبة العشاء.

يُذكر أن هذا العام هو التاسع للجائزة التي تكرِّم المتفوقين والمتفوقات من أبناء القرية، إضافة إلى العديد من البرامج المصاحبة المتنوعة التي تخدم أهل القرية بمختلف أعمارهم، والبرامج الخيرية التي تميزت بها الجائزة طيلة السنوات الماضية.