تفويج 59125 حاجًا إلى المدينة من تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا

قبل المغادرة إلى أوطانهم بعد إتمام مناسك الركن الخامس من الإسلام

فوّجت مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا منذ بداية التفويج حتى يوم أمس 59125 حاجًا إلى المدينة المنورة وإلى بلدانهم بعد أن منّ أداء الركن الخامس من أركان الإسلام وسط خدمات متكاملة وإمكانات هائلة وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة المطوف طارق بن محمد عنقاوي: المؤسسة بمتابعة دائمة واهتمام بالغ ودعم مستمر من وزارة الحج والعمرة تعمل على تنفيذ خطط تفويج الحجاج إلى المدينة المنورة وبلدانهم وفق جداول زمنية محددة وآلية دقيقة تضمن تحقيق الراحة واليسر لهم إلى جانب إعداد برنامج توديعي يحمل في طياته مشاعر الود والمحبة والإخاء.

وأضاف: يماثل البرنامج ما استقبلوا به من حفاوة وتكريم وقد تم تفويج 39866 حاجًا إلى المدينة المنورة لزيارة مسجد المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ثم المغادرة إلى أوطانهم، فيما تم تفويج 18513 حاجًا إلى ديارهم عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى جانب تفويج 748 حاجًا عبر المنافذ البرية.

وأردف: عملية مغادرة الحجاج لمكة المكرمة تتم وفق الجداول الزمنية، حيث ستتعاقب تباعًا حتى مغادرة آخر حاج ممن تشرفت المؤسسة بخدمتهم خلال موسم حج هذا العام 1439هـ والبالغ عددهم 240057 حاجًا قدموا من 74 دولة يمثلون خمس قارات.

ونوّه بما تحقق من نجاح منقطع النظير لجميع أعمال الموسم بفضل من الله وتوفيقه ثم بما سخره ويسخره ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة من طاقات آلية وبشرية وتنظيمية.

وأشاد في ذات الوقت بالمتابعة الشخصية من وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وبالاهتمام البالغ من سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وسمو نائبه، وبالإشراف المباشر من معالي وزير الحج والعمرة لكافة الخدمات والإمكانات والتسهيلات التي قدمت لضيوف الرحمن طيلة رحلتهم الإيمانية في الأراضي المقدسة.

ودعا الله العلي القدير أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يجعله حجاً مبرورًا وسعيًا مشكورًا وذنبًا مغفورًا وأن يعودوا إلى أوطانهم سالمين غانمين.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
تفويج 59125 حاجًا إلى المدينة من تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا
سبق

فوّجت مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا منذ بداية التفويج حتى يوم أمس 59125 حاجًا إلى المدينة المنورة وإلى بلدانهم بعد أن منّ أداء الركن الخامس من أركان الإسلام وسط خدمات متكاملة وإمكانات هائلة وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة المطوف طارق بن محمد عنقاوي: المؤسسة بمتابعة دائمة واهتمام بالغ ودعم مستمر من وزارة الحج والعمرة تعمل على تنفيذ خطط تفويج الحجاج إلى المدينة المنورة وبلدانهم وفق جداول زمنية محددة وآلية دقيقة تضمن تحقيق الراحة واليسر لهم إلى جانب إعداد برنامج توديعي يحمل في طياته مشاعر الود والمحبة والإخاء.

وأضاف: يماثل البرنامج ما استقبلوا به من حفاوة وتكريم وقد تم تفويج 39866 حاجًا إلى المدينة المنورة لزيارة مسجد المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ثم المغادرة إلى أوطانهم، فيما تم تفويج 18513 حاجًا إلى ديارهم عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى جانب تفويج 748 حاجًا عبر المنافذ البرية.

وأردف: عملية مغادرة الحجاج لمكة المكرمة تتم وفق الجداول الزمنية، حيث ستتعاقب تباعًا حتى مغادرة آخر حاج ممن تشرفت المؤسسة بخدمتهم خلال موسم حج هذا العام 1439هـ والبالغ عددهم 240057 حاجًا قدموا من 74 دولة يمثلون خمس قارات.

ونوّه بما تحقق من نجاح منقطع النظير لجميع أعمال الموسم بفضل من الله وتوفيقه ثم بما سخره ويسخره ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة من طاقات آلية وبشرية وتنظيمية.

وأشاد في ذات الوقت بالمتابعة الشخصية من وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وبالاهتمام البالغ من سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وسمو نائبه، وبالإشراف المباشر من معالي وزير الحج والعمرة لكافة الخدمات والإمكانات والتسهيلات التي قدمت لضيوف الرحمن طيلة رحلتهم الإيمانية في الأراضي المقدسة.

ودعا الله العلي القدير أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يجعله حجاً مبرورًا وسعيًا مشكورًا وذنبًا مغفورًا وأن يعودوا إلى أوطانهم سالمين غانمين.

27 أغسطس 2018 - 16 ذو الحجة 1439
03:51 PM
اخر تعديل
01 سبتمبر 2018 - 21 ذو الحجة 1439
02:01 AM

تفويج 59125 حاجًا إلى المدينة من تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا

قبل المغادرة إلى أوطانهم بعد إتمام مناسك الركن الخامس من الإسلام

A A A
6
1,096

فوّجت مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا منذ بداية التفويج حتى يوم أمس 59125 حاجًا إلى المدينة المنورة وإلى بلدانهم بعد أن منّ أداء الركن الخامس من أركان الإسلام وسط خدمات متكاملة وإمكانات هائلة وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة المطوف طارق بن محمد عنقاوي: المؤسسة بمتابعة دائمة واهتمام بالغ ودعم مستمر من وزارة الحج والعمرة تعمل على تنفيذ خطط تفويج الحجاج إلى المدينة المنورة وبلدانهم وفق جداول زمنية محددة وآلية دقيقة تضمن تحقيق الراحة واليسر لهم إلى جانب إعداد برنامج توديعي يحمل في طياته مشاعر الود والمحبة والإخاء.

وأضاف: يماثل البرنامج ما استقبلوا به من حفاوة وتكريم وقد تم تفويج 39866 حاجًا إلى المدينة المنورة لزيارة مسجد المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ثم المغادرة إلى أوطانهم، فيما تم تفويج 18513 حاجًا إلى ديارهم عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى جانب تفويج 748 حاجًا عبر المنافذ البرية.

وأردف: عملية مغادرة الحجاج لمكة المكرمة تتم وفق الجداول الزمنية، حيث ستتعاقب تباعًا حتى مغادرة آخر حاج ممن تشرفت المؤسسة بخدمتهم خلال موسم حج هذا العام 1439هـ والبالغ عددهم 240057 حاجًا قدموا من 74 دولة يمثلون خمس قارات.

ونوّه بما تحقق من نجاح منقطع النظير لجميع أعمال الموسم بفضل من الله وتوفيقه ثم بما سخره ويسخره ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة من طاقات آلية وبشرية وتنظيمية.

وأشاد في ذات الوقت بالمتابعة الشخصية من وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وبالاهتمام البالغ من سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وسمو نائبه، وبالإشراف المباشر من معالي وزير الحج والعمرة لكافة الخدمات والإمكانات والتسهيلات التي قدمت لضيوف الرحمن طيلة رحلتهم الإيمانية في الأراضي المقدسة.

ودعا الله العلي القدير أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يجعله حجاً مبرورًا وسعيًا مشكورًا وذنبًا مغفورًا وأن يعودوا إلى أوطانهم سالمين غانمين.