لبنان على صفيح ساخن.. شوارع تتأجج لليوم الرابع وليرة تواصل الانهيار!

المحتجون يستخدمون الإطارات المطاطية ومستوعبات النفايات لقطع الطرق كل ليلة

تواصل العملة الوطنية اللبنانية انهيارها مقابل الدولار لتتجاوز في الساعات الماضية عتبة العشرة آلاف ومئة ليرة، مقابل كل دولار أميركي.

يؤجج هذا الانهيار الشوارع اللبنانية لليوم الرابع على التوالي؛ حيث يقطع محتجون الطرق في معظم المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب، مرورًا بالبقاع وجبل لبنان؛ وفق "سكاي نيوز عربية".

ويستخدم المحتجّون الإطارات المطاطية ومستوعبات النفايات لقطع الطرق كل ليلة مع توقع أن تأخذ الاحتجاجات منحى تصعيديّاً خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعد تداول دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للنزول إلى الشوارع بكثافة، السبت.


ويشارك في التحركات محتجين من مناطق موالية لحزب الله، وحركة أمل في بيروت، وجنوبي البلاد.

وفيما يبدو واضحاً التوجه إلى التصعيد الميداني، فيما لم يسجل أي خرق في المشهد السياسي المأزوم والمقسوم على حاله بما يحول دون ولادة حكومة رغم المخاطر التي تحدق بالبلاد.

اعلان
لبنان على صفيح ساخن.. شوارع تتأجج لليوم الرابع وليرة تواصل الانهيار!
سبق

تواصل العملة الوطنية اللبنانية انهيارها مقابل الدولار لتتجاوز في الساعات الماضية عتبة العشرة آلاف ومئة ليرة، مقابل كل دولار أميركي.

يؤجج هذا الانهيار الشوارع اللبنانية لليوم الرابع على التوالي؛ حيث يقطع محتجون الطرق في معظم المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب، مرورًا بالبقاع وجبل لبنان؛ وفق "سكاي نيوز عربية".

ويستخدم المحتجّون الإطارات المطاطية ومستوعبات النفايات لقطع الطرق كل ليلة مع توقع أن تأخذ الاحتجاجات منحى تصعيديّاً خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعد تداول دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للنزول إلى الشوارع بكثافة، السبت.


ويشارك في التحركات محتجين من مناطق موالية لحزب الله، وحركة أمل في بيروت، وجنوبي البلاد.

وفيما يبدو واضحاً التوجه إلى التصعيد الميداني، فيما لم يسجل أي خرق في المشهد السياسي المأزوم والمقسوم على حاله بما يحول دون ولادة حكومة رغم المخاطر التي تحدق بالبلاد.

05 مارس 2021 - 21 رجب 1442
08:19 PM

لبنان على صفيح ساخن.. شوارع تتأجج لليوم الرابع وليرة تواصل الانهيار!

المحتجون يستخدمون الإطارات المطاطية ومستوعبات النفايات لقطع الطرق كل ليلة

A A A
4
4,238

تواصل العملة الوطنية اللبنانية انهيارها مقابل الدولار لتتجاوز في الساعات الماضية عتبة العشرة آلاف ومئة ليرة، مقابل كل دولار أميركي.

يؤجج هذا الانهيار الشوارع اللبنانية لليوم الرابع على التوالي؛ حيث يقطع محتجون الطرق في معظم المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب، مرورًا بالبقاع وجبل لبنان؛ وفق "سكاي نيوز عربية".

ويستخدم المحتجّون الإطارات المطاطية ومستوعبات النفايات لقطع الطرق كل ليلة مع توقع أن تأخذ الاحتجاجات منحى تصعيديّاً خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعد تداول دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للنزول إلى الشوارع بكثافة، السبت.


ويشارك في التحركات محتجين من مناطق موالية لحزب الله، وحركة أمل في بيروت، وجنوبي البلاد.

وفيما يبدو واضحاً التوجه إلى التصعيد الميداني، فيما لم يسجل أي خرق في المشهد السياسي المأزوم والمقسوم على حاله بما يحول دون ولادة حكومة رغم المخاطر التي تحدق بالبلاد.