الملتقى الرياضي لمكتب الدعوة والإرشاد يختتم فعالياته بشمال الرياض

شاركت 8 فرق لكرة القدم وحضر ما لا يقل عن 100 شاب

خلود غنام– سبق– الرياض: اختتمت فعاليات الملتقى الثقافي الرياضي لشباب أحياء شمال الرياض والتي نظمها المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بشمال الرياض، تحت شعار "دوري سعداء" في ملاعب ساحة البلدية بحي النفل.
 
وأوضح نائب مدير المكتب الشيخ عبدالحكيم بن جاسر الجاسر أن إقامة ملتقى "دوري سعداء" جاءت إيماناً بأهمية دور الشباب في المجتمع وأنهم عماد هذا الوطن، وأن من حقهم علينا تخصيص عدد من المشاريع الهادفة التي تلبي احتياجاتهم، وتملأ أوقات الفراغ لديهم بما يعود بالنفع والفائدة؛ عبر برامج رياضية واجتماعية متنوعة.
 
وأضاف الجاسر أنه تم الإعلان عن الملتقى في الأحياء القريبة من ملاعب ساحة البلدية في حي النفل، حيث تم تسجيل أول 8 فِرَق لكرة القدم من أصل 15 فريقاً تقدموا للتسجيل في الملتقى، وأقيم الدوري بواقع مباراتين يومياً على نظام خروج المغلوب، ثم التصفية بين الأول من كل مجموعة، بحضور تجاوز 100 شاب يومياً.
 
وأضاف الجاسر أن الملتقى اشتمل على مسابقات وألعاب حركية، وأناشيد، وعروض بروجكتور، وعدد من المحاضرات عن بر الوالدين، وأهمية الصلاة، وخطر المخدرات، وغيرها من الفعاليات الشبابية، وتكفلت اللجنة التنمية الاجتماعية بحي الوادي بالبرنامج الرياضي المصاحب للملتقى، وتسجيل الفرق المشاركة، وتأمين حكام المباريات والمعلقين والجوائز للفرق الفائزة. بينما قام مكتب الدعوة في شمال الرياض بتقديم بعض الجوائز والهدايا وتوزيع بعض النشرات التعريفية وتوفير البنرات التوعوية في مقر إقامة الفعاليات.
 
ومن جانبهم، أبدى عدد من الشباب الحاضرين تفاعلاً مع البرامج المقدمة، وتعرفوا على أنشطة المكتب، وطالبوا بتكثيف مثل هذه البرامج الهادفة، كما أبدى عدد من هؤلاء رغبتهم في الانضمام لرحلة عمرة وزيارة ينظمها المكتب أسوة ببعض المكاتب الأخرى.
 

اعلان
الملتقى الرياضي لمكتب الدعوة والإرشاد يختتم فعالياته بشمال الرياض
سبق
خلود غنام– سبق– الرياض: اختتمت فعاليات الملتقى الثقافي الرياضي لشباب أحياء شمال الرياض والتي نظمها المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بشمال الرياض، تحت شعار "دوري سعداء" في ملاعب ساحة البلدية بحي النفل.
 
وأوضح نائب مدير المكتب الشيخ عبدالحكيم بن جاسر الجاسر أن إقامة ملتقى "دوري سعداء" جاءت إيماناً بأهمية دور الشباب في المجتمع وأنهم عماد هذا الوطن، وأن من حقهم علينا تخصيص عدد من المشاريع الهادفة التي تلبي احتياجاتهم، وتملأ أوقات الفراغ لديهم بما يعود بالنفع والفائدة؛ عبر برامج رياضية واجتماعية متنوعة.
 
وأضاف الجاسر أنه تم الإعلان عن الملتقى في الأحياء القريبة من ملاعب ساحة البلدية في حي النفل، حيث تم تسجيل أول 8 فِرَق لكرة القدم من أصل 15 فريقاً تقدموا للتسجيل في الملتقى، وأقيم الدوري بواقع مباراتين يومياً على نظام خروج المغلوب، ثم التصفية بين الأول من كل مجموعة، بحضور تجاوز 100 شاب يومياً.
 
وأضاف الجاسر أن الملتقى اشتمل على مسابقات وألعاب حركية، وأناشيد، وعروض بروجكتور، وعدد من المحاضرات عن بر الوالدين، وأهمية الصلاة، وخطر المخدرات، وغيرها من الفعاليات الشبابية، وتكفلت اللجنة التنمية الاجتماعية بحي الوادي بالبرنامج الرياضي المصاحب للملتقى، وتسجيل الفرق المشاركة، وتأمين حكام المباريات والمعلقين والجوائز للفرق الفائزة. بينما قام مكتب الدعوة في شمال الرياض بتقديم بعض الجوائز والهدايا وتوزيع بعض النشرات التعريفية وتوفير البنرات التوعوية في مقر إقامة الفعاليات.
 
ومن جانبهم، أبدى عدد من الشباب الحاضرين تفاعلاً مع البرامج المقدمة، وتعرفوا على أنشطة المكتب، وطالبوا بتكثيف مثل هذه البرامج الهادفة، كما أبدى عدد من هؤلاء رغبتهم في الانضمام لرحلة عمرة وزيارة ينظمها المكتب أسوة ببعض المكاتب الأخرى.
 
30 مايو 2014 - 1 شعبان 1435
03:24 PM

شاركت 8 فرق لكرة القدم وحضر ما لا يقل عن 100 شاب

الملتقى الرياضي لمكتب الدعوة والإرشاد يختتم فعالياته بشمال الرياض

A A A
0
273

خلود غنام– سبق– الرياض: اختتمت فعاليات الملتقى الثقافي الرياضي لشباب أحياء شمال الرياض والتي نظمها المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بشمال الرياض، تحت شعار "دوري سعداء" في ملاعب ساحة البلدية بحي النفل.
 
وأوضح نائب مدير المكتب الشيخ عبدالحكيم بن جاسر الجاسر أن إقامة ملتقى "دوري سعداء" جاءت إيماناً بأهمية دور الشباب في المجتمع وأنهم عماد هذا الوطن، وأن من حقهم علينا تخصيص عدد من المشاريع الهادفة التي تلبي احتياجاتهم، وتملأ أوقات الفراغ لديهم بما يعود بالنفع والفائدة؛ عبر برامج رياضية واجتماعية متنوعة.
 
وأضاف الجاسر أنه تم الإعلان عن الملتقى في الأحياء القريبة من ملاعب ساحة البلدية في حي النفل، حيث تم تسجيل أول 8 فِرَق لكرة القدم من أصل 15 فريقاً تقدموا للتسجيل في الملتقى، وأقيم الدوري بواقع مباراتين يومياً على نظام خروج المغلوب، ثم التصفية بين الأول من كل مجموعة، بحضور تجاوز 100 شاب يومياً.
 
وأضاف الجاسر أن الملتقى اشتمل على مسابقات وألعاب حركية، وأناشيد، وعروض بروجكتور، وعدد من المحاضرات عن بر الوالدين، وأهمية الصلاة، وخطر المخدرات، وغيرها من الفعاليات الشبابية، وتكفلت اللجنة التنمية الاجتماعية بحي الوادي بالبرنامج الرياضي المصاحب للملتقى، وتسجيل الفرق المشاركة، وتأمين حكام المباريات والمعلقين والجوائز للفرق الفائزة. بينما قام مكتب الدعوة في شمال الرياض بتقديم بعض الجوائز والهدايا وتوزيع بعض النشرات التعريفية وتوفير البنرات التوعوية في مقر إقامة الفعاليات.
 
ومن جانبهم، أبدى عدد من الشباب الحاضرين تفاعلاً مع البرامج المقدمة، وتعرفوا على أنشطة المكتب، وطالبوا بتكثيف مثل هذه البرامج الهادفة، كما أبدى عدد من هؤلاء رغبتهم في الانضمام لرحلة عمرة وزيارة ينظمها المكتب أسوة ببعض المكاتب الأخرى.