جامعة سعود تطلق برنامجاً لحماية طلابها من المخدرات

الأمن ضبط 214 كيلو جرام هيروين على مدار 3 سنوات

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أعلن مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر إطلاق مبادرة لبرنامج لحماية الطلاب والطالبات من آفة المخدرات، وتشكيل لجنة مصغرة تنطلق منها الأفكار لتساعد وتساهم في التخطيط والتفعيل بالتعاون مع أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات
 
وأكد "البدران" وقوف الجامعة مع كافة القطاعات لحماية الشباب من الأخطار التي تواجههم والتي تأتي آفة المخدرات في مقدمتها.
 
وعقب توقيعه مذكرة تفاهم مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات بمقر الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض، قال: "المملكة مستهدفة من مروجي المخدرات، وهذا الاستهداف ذو أبعاد خارجية بغرض ضرب اقتصاد الوطن وثروته والمتمثلة في عقول أبنائه".
 
من جانبه؛ قال مدير عام مكافحة المخدرات اللواء أحمد بن سعدي الزهراني: "لا بد من التعاون وتكاتف الجهود لمواجهة تهريب وترويج المخدرات التي تعاني منها دول العالم، ونشيد بالدعم الذي تحظى به كافة الأجهزة المعنية بالدولة من قبل القيادة الرشيدة لمواجهة الخطر الذي يستهدف شباب وشابات الوطن".
 
وأكد السعي لتجفيف عملية تهريب المخدرات والتي ستتحقق أهدافها بفضل الله ثم بالتمسك بالعقيدة الإسلامية ويقظة رجال الأمن والوطن في كل الجهات.
 
وأرجع "الزهراني" ازدياد معدل تهريب المخدرات بشكل كبير في السنوات الأخيرة إلى سعي العصابات الإجرامية للقضاء على العقول التي يعتمد عليها الوطن بعد الله.
 
وأضاف: "يقظة رجال الأمن والجمارك وجميع الأجهزة التي تحرس هذا الوطن حالت دون دخول هذه الكميات الهائلة من المخدرات".
 
ونوّه مدير عام مكافحة المخدرات بتوجيهات وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز التي تشدد على ضرورة إيجاد عمل منسق بين المديرية العامة لمكافحة المخدرات ومؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية لمواجهة ومحاربة وتوعية المجتمع بأخطار آفة المخدرات.
 
وكشف أن المديرية وقعت ثماني اتفاقيات مع الجامعات السعودية إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الملك سعود لمواجهة ومحاربة المخدرات.
 
وقال: "تأتي هذه الاتفاقيات لتسهم في وضع الخطط والاستراتيجيات والدراسات للنهوض بمستوى مكافحة المخدرات، إضافة إلى وضع البحوث التي تساعد الباحثين في التصدي لهذه الآفة وهو الأمر الذي سينعكس على شباب وشابات وأمن الوطن من مخاطر الغزو الذي ينتهجه مروجو المخدرات".
 
أمّا أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبدالاله الشريف فقد قال في كلمة له خلال حفل التوقيع: "من الأهمية بمكان تكاتف الجهود وتضافرها للحد من انتشار المخدرات في أوساط المجتمع، ونشير إلى جهود خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد في مواجهة هذه السموم الفتاكة، وحرص ومتابعة وزير الداخلية على يقظة رجال الأمن في مواجهة جميع الأخطار التي تستهدف الوطن وفي مقدمتها المخدرات".
 
وخلال الحفل استعرض المجتمعون إحصائية لما تم ضبطه على مدى السنوات الثلاث الماضية حيث بلغت كميات الحشيش المضبوطة 111.6 طنا وتجاوزت كمية الهروين المخدر 214 طناً وتم إعداد 98071 قضية وإلقاء القبض على 127481 متهماً.
 
 
 
 
 

اعلان
جامعة سعود تطلق برنامجاً لحماية طلابها من المخدرات
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أعلن مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر إطلاق مبادرة لبرنامج لحماية الطلاب والطالبات من آفة المخدرات، وتشكيل لجنة مصغرة تنطلق منها الأفكار لتساعد وتساهم في التخطيط والتفعيل بالتعاون مع أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات
 
وأكد "البدران" وقوف الجامعة مع كافة القطاعات لحماية الشباب من الأخطار التي تواجههم والتي تأتي آفة المخدرات في مقدمتها.
 
وعقب توقيعه مذكرة تفاهم مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات بمقر الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض، قال: "المملكة مستهدفة من مروجي المخدرات، وهذا الاستهداف ذو أبعاد خارجية بغرض ضرب اقتصاد الوطن وثروته والمتمثلة في عقول أبنائه".
 
من جانبه؛ قال مدير عام مكافحة المخدرات اللواء أحمد بن سعدي الزهراني: "لا بد من التعاون وتكاتف الجهود لمواجهة تهريب وترويج المخدرات التي تعاني منها دول العالم، ونشيد بالدعم الذي تحظى به كافة الأجهزة المعنية بالدولة من قبل القيادة الرشيدة لمواجهة الخطر الذي يستهدف شباب وشابات الوطن".
 
وأكد السعي لتجفيف عملية تهريب المخدرات والتي ستتحقق أهدافها بفضل الله ثم بالتمسك بالعقيدة الإسلامية ويقظة رجال الأمن والوطن في كل الجهات.
 
وأرجع "الزهراني" ازدياد معدل تهريب المخدرات بشكل كبير في السنوات الأخيرة إلى سعي العصابات الإجرامية للقضاء على العقول التي يعتمد عليها الوطن بعد الله.
 
وأضاف: "يقظة رجال الأمن والجمارك وجميع الأجهزة التي تحرس هذا الوطن حالت دون دخول هذه الكميات الهائلة من المخدرات".
 
ونوّه مدير عام مكافحة المخدرات بتوجيهات وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز التي تشدد على ضرورة إيجاد عمل منسق بين المديرية العامة لمكافحة المخدرات ومؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية لمواجهة ومحاربة وتوعية المجتمع بأخطار آفة المخدرات.
 
وكشف أن المديرية وقعت ثماني اتفاقيات مع الجامعات السعودية إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الملك سعود لمواجهة ومحاربة المخدرات.
 
وقال: "تأتي هذه الاتفاقيات لتسهم في وضع الخطط والاستراتيجيات والدراسات للنهوض بمستوى مكافحة المخدرات، إضافة إلى وضع البحوث التي تساعد الباحثين في التصدي لهذه الآفة وهو الأمر الذي سينعكس على شباب وشابات وأمن الوطن من مخاطر الغزو الذي ينتهجه مروجو المخدرات".
 
أمّا أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبدالاله الشريف فقد قال في كلمة له خلال حفل التوقيع: "من الأهمية بمكان تكاتف الجهود وتضافرها للحد من انتشار المخدرات في أوساط المجتمع، ونشير إلى جهود خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد في مواجهة هذه السموم الفتاكة، وحرص ومتابعة وزير الداخلية على يقظة رجال الأمن في مواجهة جميع الأخطار التي تستهدف الوطن وفي مقدمتها المخدرات".
 
وخلال الحفل استعرض المجتمعون إحصائية لما تم ضبطه على مدى السنوات الثلاث الماضية حيث بلغت كميات الحشيش المضبوطة 111.6 طنا وتجاوزت كمية الهروين المخدر 214 طناً وتم إعداد 98071 قضية وإلقاء القبض على 127481 متهماً.
 
 
 
 
 
29 أكتوبر 2014 - 5 محرّم 1436
07:28 PM

جامعة سعود تطلق برنامجاً لحماية طلابها من المخدرات

الأمن ضبط 214 كيلو جرام هيروين على مدار 3 سنوات

A A A
0
3,257

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أعلن مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر إطلاق مبادرة لبرنامج لحماية الطلاب والطالبات من آفة المخدرات، وتشكيل لجنة مصغرة تنطلق منها الأفكار لتساعد وتساهم في التخطيط والتفعيل بالتعاون مع أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات
 
وأكد "البدران" وقوف الجامعة مع كافة القطاعات لحماية الشباب من الأخطار التي تواجههم والتي تأتي آفة المخدرات في مقدمتها.
 
وعقب توقيعه مذكرة تفاهم مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات بمقر الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض، قال: "المملكة مستهدفة من مروجي المخدرات، وهذا الاستهداف ذو أبعاد خارجية بغرض ضرب اقتصاد الوطن وثروته والمتمثلة في عقول أبنائه".
 
من جانبه؛ قال مدير عام مكافحة المخدرات اللواء أحمد بن سعدي الزهراني: "لا بد من التعاون وتكاتف الجهود لمواجهة تهريب وترويج المخدرات التي تعاني منها دول العالم، ونشيد بالدعم الذي تحظى به كافة الأجهزة المعنية بالدولة من قبل القيادة الرشيدة لمواجهة الخطر الذي يستهدف شباب وشابات الوطن".
 
وأكد السعي لتجفيف عملية تهريب المخدرات والتي ستتحقق أهدافها بفضل الله ثم بالتمسك بالعقيدة الإسلامية ويقظة رجال الأمن والوطن في كل الجهات.
 
وأرجع "الزهراني" ازدياد معدل تهريب المخدرات بشكل كبير في السنوات الأخيرة إلى سعي العصابات الإجرامية للقضاء على العقول التي يعتمد عليها الوطن بعد الله.
 
وأضاف: "يقظة رجال الأمن والجمارك وجميع الأجهزة التي تحرس هذا الوطن حالت دون دخول هذه الكميات الهائلة من المخدرات".
 
ونوّه مدير عام مكافحة المخدرات بتوجيهات وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز التي تشدد على ضرورة إيجاد عمل منسق بين المديرية العامة لمكافحة المخدرات ومؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية لمواجهة ومحاربة وتوعية المجتمع بأخطار آفة المخدرات.
 
وكشف أن المديرية وقعت ثماني اتفاقيات مع الجامعات السعودية إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الملك سعود لمواجهة ومحاربة المخدرات.
 
وقال: "تأتي هذه الاتفاقيات لتسهم في وضع الخطط والاستراتيجيات والدراسات للنهوض بمستوى مكافحة المخدرات، إضافة إلى وضع البحوث التي تساعد الباحثين في التصدي لهذه الآفة وهو الأمر الذي سينعكس على شباب وشابات وأمن الوطن من مخاطر الغزو الذي ينتهجه مروجو المخدرات".
 
أمّا أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبدالاله الشريف فقد قال في كلمة له خلال حفل التوقيع: "من الأهمية بمكان تكاتف الجهود وتضافرها للحد من انتشار المخدرات في أوساط المجتمع، ونشير إلى جهود خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد في مواجهة هذه السموم الفتاكة، وحرص ومتابعة وزير الداخلية على يقظة رجال الأمن في مواجهة جميع الأخطار التي تستهدف الوطن وفي مقدمتها المخدرات".
 
وخلال الحفل استعرض المجتمعون إحصائية لما تم ضبطه على مدى السنوات الثلاث الماضية حيث بلغت كميات الحشيش المضبوطة 111.6 طنا وتجاوزت كمية الهروين المخدر 214 طناً وتم إعداد 98071 قضية وإلقاء القبض على 127481 متهماً.