الاتحاد الأوروبي يعقد قمة دفاعية للتعامل مع تداعيات انهيار الحكومة الأفغانية

تستضيفها فرنسا خلال رئاستها للتكتل العام المقبل

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، اليوم "الأربعاء"، أن أوروبا ستسعى لتعزيز قدراتها العسكرية بعد انهيار الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في أفغانستان، معلنة عقد قمة دفاعية.

وفي خطاب "حالة الاتحاد" السنوي في البرلمان الأوروبي، أوضحت فون دير لايين أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستضيف "قمة الدفاع الأوروبي" خلال رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي، التي ستستمر ستة أشهر بدءًا من العام الجديد؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وقالت فون دير لايين: "كانت مشاهدة الأحداث في أفغانستان مؤلمة جدًّا لعائلات العسكريين القتلى وأصدقائهم".

وأضافت: "علينا التفكير في الطريقة التي يمكن أن تنتهي من خلالها هذه المهمة بشكل مفاجئ. هناك أسئلة مقلقة جدًّا سيتعين على الحلفاء معالجتها داخل حلف شمال الأطلسي".

وتقود باريس الضغوط من أجل تطوير الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 بلدًا المزيد من القدرات العسكرية المستقلة إلى جانب التحالف الغربي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأدى الانهيار السريع للحكومة الأفغانية في نهاية المهمة التي استمرّت 20 عامًا بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان، إلى تصاعد الجدل في بروكسل حول دور الاتحاد الأوروبي في المنطقة.

اعلان
الاتحاد الأوروبي يعقد قمة دفاعية للتعامل مع تداعيات انهيار الحكومة الأفغانية
سبق

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، اليوم "الأربعاء"، أن أوروبا ستسعى لتعزيز قدراتها العسكرية بعد انهيار الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في أفغانستان، معلنة عقد قمة دفاعية.

وفي خطاب "حالة الاتحاد" السنوي في البرلمان الأوروبي، أوضحت فون دير لايين أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستضيف "قمة الدفاع الأوروبي" خلال رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي، التي ستستمر ستة أشهر بدءًا من العام الجديد؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وقالت فون دير لايين: "كانت مشاهدة الأحداث في أفغانستان مؤلمة جدًّا لعائلات العسكريين القتلى وأصدقائهم".

وأضافت: "علينا التفكير في الطريقة التي يمكن أن تنتهي من خلالها هذه المهمة بشكل مفاجئ. هناك أسئلة مقلقة جدًّا سيتعين على الحلفاء معالجتها داخل حلف شمال الأطلسي".

وتقود باريس الضغوط من أجل تطوير الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 بلدًا المزيد من القدرات العسكرية المستقلة إلى جانب التحالف الغربي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأدى الانهيار السريع للحكومة الأفغانية في نهاية المهمة التي استمرّت 20 عامًا بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان، إلى تصاعد الجدل في بروكسل حول دور الاتحاد الأوروبي في المنطقة.

15 سبتمبر 2021 - 8 صفر 1443
04:07 PM

الاتحاد الأوروبي يعقد قمة دفاعية للتعامل مع تداعيات انهيار الحكومة الأفغانية

تستضيفها فرنسا خلال رئاستها للتكتل العام المقبل

A A A
0
1,172

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، اليوم "الأربعاء"، أن أوروبا ستسعى لتعزيز قدراتها العسكرية بعد انهيار الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في أفغانستان، معلنة عقد قمة دفاعية.

وفي خطاب "حالة الاتحاد" السنوي في البرلمان الأوروبي، أوضحت فون دير لايين أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستضيف "قمة الدفاع الأوروبي" خلال رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي، التي ستستمر ستة أشهر بدءًا من العام الجديد؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وقالت فون دير لايين: "كانت مشاهدة الأحداث في أفغانستان مؤلمة جدًّا لعائلات العسكريين القتلى وأصدقائهم".

وأضافت: "علينا التفكير في الطريقة التي يمكن أن تنتهي من خلالها هذه المهمة بشكل مفاجئ. هناك أسئلة مقلقة جدًّا سيتعين على الحلفاء معالجتها داخل حلف شمال الأطلسي".

وتقود باريس الضغوط من أجل تطوير الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 بلدًا المزيد من القدرات العسكرية المستقلة إلى جانب التحالف الغربي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأدى الانهيار السريع للحكومة الأفغانية في نهاية المهمة التي استمرّت 20 عامًا بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان، إلى تصاعد الجدل في بروكسل حول دور الاتحاد الأوروبي في المنطقة.