الاستخبارات الإسرائيلية تتهم "الدفاع" بالتلاعب لزيادة ميزانيتها

حذر من خطورة التصرف بطريقة تهدد الأمن القومي

أ ش أ- غزة: اتهم وزير الشؤون الاستخباراتية الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، اليوم السبت، مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، بمحاولة التلاعب من أجل زيادة الميزانية المخصصة لها، واصفاً ذلك بأنه يمثل خطراً على أمن إسرائيل.
 
وقال "شتاينتس"، في تصريح نقلته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية: "النزاع الحالي بين وزارة المالية والمؤسسة الدفاعية يرجع إلى مطالبة الأخيرة بزيادة ميزانيتها".
 
وأضاف: "في الحقيقة، توجد مشكلة في الميزانية وهناك حاجة إلى تقليص النفقات، ولكن المؤسسة العسكرية والنظام الأمني لا يمكنهما استخدام التلاعب من أجل التأثير على الرأي العام، حتى لو كان هناك نقص تعاني منه المؤسسة الدفاعية، فلا يجب أن تعلن ذلك على الملأ، حتى تمنع الأعداء من معرفة ذلك العجز".
 

 

واتهم وزير الشؤون الاستخباراتية الإسرائيلي رؤساء المؤسسة الأمنية بأنهم يتصرفون بطريقة غير مقبولة في "دولة ديمقراطية".

اعلان
الاستخبارات الإسرائيلية تتهم "الدفاع" بالتلاعب لزيادة ميزانيتها
سبق
أ ش أ- غزة: اتهم وزير الشؤون الاستخباراتية الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، اليوم السبت، مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، بمحاولة التلاعب من أجل زيادة الميزانية المخصصة لها، واصفاً ذلك بأنه يمثل خطراً على أمن إسرائيل.
 
وقال "شتاينتس"، في تصريح نقلته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية: "النزاع الحالي بين وزارة المالية والمؤسسة الدفاعية يرجع إلى مطالبة الأخيرة بزيادة ميزانيتها".
 
وأضاف: "في الحقيقة، توجد مشكلة في الميزانية وهناك حاجة إلى تقليص النفقات، ولكن المؤسسة العسكرية والنظام الأمني لا يمكنهما استخدام التلاعب من أجل التأثير على الرأي العام، حتى لو كان هناك نقص تعاني منه المؤسسة الدفاعية، فلا يجب أن تعلن ذلك على الملأ، حتى تمنع الأعداء من معرفة ذلك العجز".
 

 

واتهم وزير الشؤون الاستخباراتية الإسرائيلي رؤساء المؤسسة الأمنية بأنهم يتصرفون بطريقة غير مقبولة في "دولة ديمقراطية".
31 مايو 2014 - 2 شعبان 1435
08:50 PM

حذر من خطورة التصرف بطريقة تهدد الأمن القومي

الاستخبارات الإسرائيلية تتهم "الدفاع" بالتلاعب لزيادة ميزانيتها

A A A
0
2,030

أ ش أ- غزة: اتهم وزير الشؤون الاستخباراتية الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، اليوم السبت، مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، بمحاولة التلاعب من أجل زيادة الميزانية المخصصة لها، واصفاً ذلك بأنه يمثل خطراً على أمن إسرائيل.
 
وقال "شتاينتس"، في تصريح نقلته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية: "النزاع الحالي بين وزارة المالية والمؤسسة الدفاعية يرجع إلى مطالبة الأخيرة بزيادة ميزانيتها".
 
وأضاف: "في الحقيقة، توجد مشكلة في الميزانية وهناك حاجة إلى تقليص النفقات، ولكن المؤسسة العسكرية والنظام الأمني لا يمكنهما استخدام التلاعب من أجل التأثير على الرأي العام، حتى لو كان هناك نقص تعاني منه المؤسسة الدفاعية، فلا يجب أن تعلن ذلك على الملأ، حتى تمنع الأعداء من معرفة ذلك العجز".
 

 

واتهم وزير الشؤون الاستخباراتية الإسرائيلي رؤساء المؤسسة الأمنية بأنهم يتصرفون بطريقة غير مقبولة في "دولة ديمقراطية".