"الكبيري" يُدشّن مبادرة "بناء" لرفع الكفاءة الإنتاجية بكليات الأفلاج

لتطوير العمل الأكاديمي والإداري وفق منظور نظام الجامعات الجديد

دشن المشرف على كليات الأفلاج الدكتور مسفر الكبيري، اليوم؛ مبادرة "بناء" التي يشرف عليها الدكتور حمد الهزاع لتطوير العمل الأكاديمي والتعليمي والإداري في كليات الأفلاج، وقد كان ذلك بحضور وكلاء كلية المجتمع وكلية العلوم والدراسات الإنسانية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين.

وتأتي مبادرة "بناء" التي دشنها الكبيري، اليوم الأحد، في كليات الأفلاج؛ لتطوير العمل الأكاديمي والتعليمي والإداري وفق منظور نظام الجامعات الجديد الذي يعزز الاستقلالية ويركز على رفع كفاءة الإنتاجية للأفراد والمؤسسات التعليمية، ويتجه للخصخصة وترشيد الخطط والمشاريع الجامعية وترسيخ مفاهيم الحوكمة والإدارة الحديثة.

بناء كليات الأفلاج
اعلان
"الكبيري" يُدشّن مبادرة "بناء" لرفع الكفاءة الإنتاجية بكليات الأفلاج
سبق

دشن المشرف على كليات الأفلاج الدكتور مسفر الكبيري، اليوم؛ مبادرة "بناء" التي يشرف عليها الدكتور حمد الهزاع لتطوير العمل الأكاديمي والتعليمي والإداري في كليات الأفلاج، وقد كان ذلك بحضور وكلاء كلية المجتمع وكلية العلوم والدراسات الإنسانية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين.

وتأتي مبادرة "بناء" التي دشنها الكبيري، اليوم الأحد، في كليات الأفلاج؛ لتطوير العمل الأكاديمي والتعليمي والإداري وفق منظور نظام الجامعات الجديد الذي يعزز الاستقلالية ويركز على رفع كفاءة الإنتاجية للأفراد والمؤسسات التعليمية، ويتجه للخصخصة وترشيد الخطط والمشاريع الجامعية وترسيخ مفاهيم الحوكمة والإدارة الحديثة.

10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441
08:51 PM
اخر تعديل
11 نوفمبر 2019 - 14 ربيع الأول 1441
04:00 PM

"الكبيري" يُدشّن مبادرة "بناء" لرفع الكفاءة الإنتاجية بكليات الأفلاج

لتطوير العمل الأكاديمي والإداري وفق منظور نظام الجامعات الجديد

A A A
0
192

دشن المشرف على كليات الأفلاج الدكتور مسفر الكبيري، اليوم؛ مبادرة "بناء" التي يشرف عليها الدكتور حمد الهزاع لتطوير العمل الأكاديمي والتعليمي والإداري في كليات الأفلاج، وقد كان ذلك بحضور وكلاء كلية المجتمع وكلية العلوم والدراسات الإنسانية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين.

وتأتي مبادرة "بناء" التي دشنها الكبيري، اليوم الأحد، في كليات الأفلاج؛ لتطوير العمل الأكاديمي والتعليمي والإداري وفق منظور نظام الجامعات الجديد الذي يعزز الاستقلالية ويركز على رفع كفاءة الإنتاجية للأفراد والمؤسسات التعليمية، ويتجه للخصخصة وترشيد الخطط والمشاريع الجامعية وترسيخ مفاهيم الحوكمة والإدارة الحديثة.