200 شخص يتعهدون بالتبليغ عن "العابثين" بالعاصمة المقدسة

خلال "كلنا مسؤولون" بتنظيم "ملتقى شباب مكة" برعاية "سبق"

سبق- مكة المكرمة: تعهد نحو 200 شخص من سكان العاصمة المقدسة، بالتبليغ عن التصرفات الخاطئة التي يقوم بها بعض أفراد المجتمع من تشويه للممتلكات العامة، وعدم الحفاظ على الأماكن العامة، ونظافة الطرق، وذلك خلال فعالية "كلنا مسؤولون"، والتي نظمها أصدقاء ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة، يوم أمس الأول، الأربعاء، والتي أقيمت فعالياتها في ممشى العوالي بالعاصمة المقدسة، وجامعة أم القرى، ومدارس فقيه.
 
وهدفت فعالية "كلنا مسؤولون" لتوعية أفراد المجتمع بمسؤوليتهم الفردية تجاه المجتمع ومساهمتهم بالتنمية والتطوير، وبث روح التعاون بين أبناء المجتمع الواحد، لكسر الحاجز الذي يبعدهم عن المسؤولين، والتي تأتي تماشياً مع شعار ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة "إيجابية التفكير وصدق العمل"، في محاورها الثلاثة "الحفاظ على النظافة العامة، والحفاظ على نظافة الطريق، وحماية الممتلكات العامة من التشويه"، وذلك بالتبليغ عن الأماكن المتسخة من شوارع وحدائق وميادين، إضافة للحد من رمي المخلفات في الطرق والحدائق، والتبليغ عن الأعطال الموجودة في الممتلكات العامة والطرقات، ومحاولة الحد من العبث بها.
 
وأوضح قائد أصدقاء ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة بالعاصمة المقدسة سعود القثامي أن الفعالية تهدف لتوعية أبناء المجتمع بمسؤولية الفرد التي تذهب إلى أبعد من المحافظة على رمي المخلفات في الأماكن المخصصة لها، وذلك بمسؤوليته التبليغ عن الأماكن المتسخة، والممتلكات العامة التي تعرضت للتشويه والعبث.
 
وأشار "القثامي" إلى أن نحو 200 شخص من سكان العاصمة المقدسة، تفاعلوا مع بتوقيعهم تعهدات خطية بالتبليغ عن التصرفات الخاطئة التي يقوم بها بعض أفراد المجتمع من تشويه للممتلكات العامة، وعدم الحفاظ على الأماكن العامة، ونظافة الطرق، في أماكن إقامة الفعالية في ممشى العوالي، وجامعة أم القرى، ومدارس فقيه.
 
ولفت "القثامي" إلى أن الإقبال الكبير على المشاركة في الفعالية، والذي اتضح من خلال المشاركة في التعهدات، والآراء التي نقلها المشاركون على "الفعالية"، والتي أظهرت أن نحو 15% من المشاركين سبق لهم التبليغ عن أضرار ألمت بعدد من الممتلكات العامة، لقيت تفاعلاً ملحوظاً من قبل الجهات المختصة بذلك، الأمر الذي يعكس رغبة المجتمع في العيش في بيئة جميلة تعكس الاهتمام بجمال ونظافة البيئة الخارجية لهم.

اعلان
200 شخص يتعهدون بالتبليغ عن "العابثين" بالعاصمة المقدسة
سبق
سبق- مكة المكرمة: تعهد نحو 200 شخص من سكان العاصمة المقدسة، بالتبليغ عن التصرفات الخاطئة التي يقوم بها بعض أفراد المجتمع من تشويه للممتلكات العامة، وعدم الحفاظ على الأماكن العامة، ونظافة الطرق، وذلك خلال فعالية "كلنا مسؤولون"، والتي نظمها أصدقاء ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة، يوم أمس الأول، الأربعاء، والتي أقيمت فعالياتها في ممشى العوالي بالعاصمة المقدسة، وجامعة أم القرى، ومدارس فقيه.
 
وهدفت فعالية "كلنا مسؤولون" لتوعية أفراد المجتمع بمسؤوليتهم الفردية تجاه المجتمع ومساهمتهم بالتنمية والتطوير، وبث روح التعاون بين أبناء المجتمع الواحد، لكسر الحاجز الذي يبعدهم عن المسؤولين، والتي تأتي تماشياً مع شعار ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة "إيجابية التفكير وصدق العمل"، في محاورها الثلاثة "الحفاظ على النظافة العامة، والحفاظ على نظافة الطريق، وحماية الممتلكات العامة من التشويه"، وذلك بالتبليغ عن الأماكن المتسخة من شوارع وحدائق وميادين، إضافة للحد من رمي المخلفات في الطرق والحدائق، والتبليغ عن الأعطال الموجودة في الممتلكات العامة والطرقات، ومحاولة الحد من العبث بها.
 
وأوضح قائد أصدقاء ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة بالعاصمة المقدسة سعود القثامي أن الفعالية تهدف لتوعية أبناء المجتمع بمسؤولية الفرد التي تذهب إلى أبعد من المحافظة على رمي المخلفات في الأماكن المخصصة لها، وذلك بمسؤوليته التبليغ عن الأماكن المتسخة، والممتلكات العامة التي تعرضت للتشويه والعبث.
 
وأشار "القثامي" إلى أن نحو 200 شخص من سكان العاصمة المقدسة، تفاعلوا مع بتوقيعهم تعهدات خطية بالتبليغ عن التصرفات الخاطئة التي يقوم بها بعض أفراد المجتمع من تشويه للممتلكات العامة، وعدم الحفاظ على الأماكن العامة، ونظافة الطرق، في أماكن إقامة الفعالية في ممشى العوالي، وجامعة أم القرى، ومدارس فقيه.
 
ولفت "القثامي" إلى أن الإقبال الكبير على المشاركة في الفعالية، والذي اتضح من خلال المشاركة في التعهدات، والآراء التي نقلها المشاركون على "الفعالية"، والتي أظهرت أن نحو 15% من المشاركين سبق لهم التبليغ عن أضرار ألمت بعدد من الممتلكات العامة، لقيت تفاعلاً ملحوظاً من قبل الجهات المختصة بذلك، الأمر الذي يعكس رغبة المجتمع في العيش في بيئة جميلة تعكس الاهتمام بجمال ونظافة البيئة الخارجية لهم.
31 يناير 2014 - 30 ربيع الأول 1435
08:02 PM

خلال "كلنا مسؤولون" بتنظيم "ملتقى شباب مكة" برعاية "سبق"

200 شخص يتعهدون بالتبليغ عن "العابثين" بالعاصمة المقدسة

A A A
0
12,748

سبق- مكة المكرمة: تعهد نحو 200 شخص من سكان العاصمة المقدسة، بالتبليغ عن التصرفات الخاطئة التي يقوم بها بعض أفراد المجتمع من تشويه للممتلكات العامة، وعدم الحفاظ على الأماكن العامة، ونظافة الطرق، وذلك خلال فعالية "كلنا مسؤولون"، والتي نظمها أصدقاء ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة، يوم أمس الأول، الأربعاء، والتي أقيمت فعالياتها في ممشى العوالي بالعاصمة المقدسة، وجامعة أم القرى، ومدارس فقيه.
 
وهدفت فعالية "كلنا مسؤولون" لتوعية أفراد المجتمع بمسؤوليتهم الفردية تجاه المجتمع ومساهمتهم بالتنمية والتطوير، وبث روح التعاون بين أبناء المجتمع الواحد، لكسر الحاجز الذي يبعدهم عن المسؤولين، والتي تأتي تماشياً مع شعار ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة "إيجابية التفكير وصدق العمل"، في محاورها الثلاثة "الحفاظ على النظافة العامة، والحفاظ على نظافة الطريق، وحماية الممتلكات العامة من التشويه"، وذلك بالتبليغ عن الأماكن المتسخة من شوارع وحدائق وميادين، إضافة للحد من رمي المخلفات في الطرق والحدائق، والتبليغ عن الأعطال الموجودة في الممتلكات العامة والطرقات، ومحاولة الحد من العبث بها.
 
وأوضح قائد أصدقاء ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة بالعاصمة المقدسة سعود القثامي أن الفعالية تهدف لتوعية أبناء المجتمع بمسؤولية الفرد التي تذهب إلى أبعد من المحافظة على رمي المخلفات في الأماكن المخصصة لها، وذلك بمسؤوليته التبليغ عن الأماكن المتسخة، والممتلكات العامة التي تعرضت للتشويه والعبث.
 
وأشار "القثامي" إلى أن نحو 200 شخص من سكان العاصمة المقدسة، تفاعلوا مع بتوقيعهم تعهدات خطية بالتبليغ عن التصرفات الخاطئة التي يقوم بها بعض أفراد المجتمع من تشويه للممتلكات العامة، وعدم الحفاظ على الأماكن العامة، ونظافة الطرق، في أماكن إقامة الفعالية في ممشى العوالي، وجامعة أم القرى، ومدارس فقيه.
 
ولفت "القثامي" إلى أن الإقبال الكبير على المشاركة في الفعالية، والذي اتضح من خلال المشاركة في التعهدات، والآراء التي نقلها المشاركون على "الفعالية"، والتي أظهرت أن نحو 15% من المشاركين سبق لهم التبليغ عن أضرار ألمت بعدد من الممتلكات العامة، لقيت تفاعلاً ملحوظاً من قبل الجهات المختصة بذلك، الأمر الذي يعكس رغبة المجتمع في العيش في بيئة جميلة تعكس الاهتمام بجمال ونظافة البيئة الخارجية لهم.