بالصور.. جموع غفيرة بصنعاء تشيّع الشهيد "المدومي" وتلعن الحوثيين

قضيته لا تزال حية في كل ضمير يرفض الجريمة التي ارتكبها القتلة

هادي العصيمي- سبق - متابعة: شيعت جماهير غفيرة مساء أمس الأربعاء الشهيد عبده المدومي، الذي اغتالته مليشيات الحوثي الأربعاء الماضي، إلى مثواه الأخير.
 
ووارى المشيعون جثمان الشهيد المدومي الثرى، لكن قضيته لا تزال حية في كل ضمير حي، يرفض الجريمة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي.
 
وأدى المشيعون الصلاة على جثمان الشهيد في جامع الحسنات بمنطقة السنينة في العاصمة صنعاء، وقاموا بنقل جثمانه إلى مقبرة النهضة.
 
وكانت مليشيات الحوثي قد أقدمت على اغتيال الشهيد "المدومي" الأربعاء الماضي، في حادثة هزت اليمنيين، وفي خطوة تكشف عن سابقاتها من الاغتيال التي بدأت منذ الثورة الشبابية الشعبية السلمية.
 
وودّع أقارب الشهيد فقيدهم ودموعهم تسبق دعواتهم على تلك المليشيات الإجرامية التي تزهق الأرواح، وتقتل الإنسانية. وتحولت الجماهير التي خرجت لتشييع الشهيد إلى مسيرة رافضة للمليشيات، ومطالبة بخروجها من أمانة العاصمة والمدن التي احتلتها.
 
ولم تشهد صنعاء مسيرة حاشدة ضد مليشيات الحوثي منذ سيطرت مليشيات الحوثي على العاصمة في 21 سبتمبر الفائت.
 
الجدير بالذكر أن المدومي حاصل على ماجستير علوم مالية ومصرفية من الأكاديمية العربية، وهو من أبناء وصاب بمحافظة ذمار، كما يعتبر ناشطاً سياسياً وقيادياً في التجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة صنعاء، ومناهضاً لتمدد الحوثي من بداية الاعتداء على الشرعية الذي راح ضحيته آلاف من المدنيين؛ وقد هدده الحوثيون بالتصفية الجسدية أكثر من مرة، وفي يوم الخميس الماضي ذهب إلى منزله فاغتيل برصاصة قناص حوثي، كان يترصده.

 

 

 

 

اعلان
بالصور.. جموع غفيرة بصنعاء تشيّع الشهيد "المدومي" وتلعن الحوثيين
سبق
هادي العصيمي- سبق - متابعة: شيعت جماهير غفيرة مساء أمس الأربعاء الشهيد عبده المدومي، الذي اغتالته مليشيات الحوثي الأربعاء الماضي، إلى مثواه الأخير.
 
ووارى المشيعون جثمان الشهيد المدومي الثرى، لكن قضيته لا تزال حية في كل ضمير حي، يرفض الجريمة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي.
 
وأدى المشيعون الصلاة على جثمان الشهيد في جامع الحسنات بمنطقة السنينة في العاصمة صنعاء، وقاموا بنقل جثمانه إلى مقبرة النهضة.
 
وكانت مليشيات الحوثي قد أقدمت على اغتيال الشهيد "المدومي" الأربعاء الماضي، في حادثة هزت اليمنيين، وفي خطوة تكشف عن سابقاتها من الاغتيال التي بدأت منذ الثورة الشبابية الشعبية السلمية.
 
وودّع أقارب الشهيد فقيدهم ودموعهم تسبق دعواتهم على تلك المليشيات الإجرامية التي تزهق الأرواح، وتقتل الإنسانية. وتحولت الجماهير التي خرجت لتشييع الشهيد إلى مسيرة رافضة للمليشيات، ومطالبة بخروجها من أمانة العاصمة والمدن التي احتلتها.
 
ولم تشهد صنعاء مسيرة حاشدة ضد مليشيات الحوثي منذ سيطرت مليشيات الحوثي على العاصمة في 21 سبتمبر الفائت.
 
الجدير بالذكر أن المدومي حاصل على ماجستير علوم مالية ومصرفية من الأكاديمية العربية، وهو من أبناء وصاب بمحافظة ذمار، كما يعتبر ناشطاً سياسياً وقيادياً في التجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة صنعاء، ومناهضاً لتمدد الحوثي من بداية الاعتداء على الشرعية الذي راح ضحيته آلاف من المدنيين؛ وقد هدده الحوثيون بالتصفية الجسدية أكثر من مرة، وفي يوم الخميس الماضي ذهب إلى منزله فاغتيل برصاصة قناص حوثي، كان يترصده.

 

 

 

 

28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
12:07 AM

بالصور.. جموع غفيرة بصنعاء تشيّع الشهيد "المدومي" وتلعن الحوثيين

قضيته لا تزال حية في كل ضمير يرفض الجريمة التي ارتكبها القتلة

A A A
0
118,138

هادي العصيمي- سبق - متابعة: شيعت جماهير غفيرة مساء أمس الأربعاء الشهيد عبده المدومي، الذي اغتالته مليشيات الحوثي الأربعاء الماضي، إلى مثواه الأخير.
 
ووارى المشيعون جثمان الشهيد المدومي الثرى، لكن قضيته لا تزال حية في كل ضمير حي، يرفض الجريمة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي.
 
وأدى المشيعون الصلاة على جثمان الشهيد في جامع الحسنات بمنطقة السنينة في العاصمة صنعاء، وقاموا بنقل جثمانه إلى مقبرة النهضة.
 
وكانت مليشيات الحوثي قد أقدمت على اغتيال الشهيد "المدومي" الأربعاء الماضي، في حادثة هزت اليمنيين، وفي خطوة تكشف عن سابقاتها من الاغتيال التي بدأت منذ الثورة الشبابية الشعبية السلمية.
 
وودّع أقارب الشهيد فقيدهم ودموعهم تسبق دعواتهم على تلك المليشيات الإجرامية التي تزهق الأرواح، وتقتل الإنسانية. وتحولت الجماهير التي خرجت لتشييع الشهيد إلى مسيرة رافضة للمليشيات، ومطالبة بخروجها من أمانة العاصمة والمدن التي احتلتها.
 
ولم تشهد صنعاء مسيرة حاشدة ضد مليشيات الحوثي منذ سيطرت مليشيات الحوثي على العاصمة في 21 سبتمبر الفائت.
 
الجدير بالذكر أن المدومي حاصل على ماجستير علوم مالية ومصرفية من الأكاديمية العربية، وهو من أبناء وصاب بمحافظة ذمار، كما يعتبر ناشطاً سياسياً وقيادياً في التجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة صنعاء، ومناهضاً لتمدد الحوثي من بداية الاعتداء على الشرعية الذي راح ضحيته آلاف من المدنيين؛ وقد هدده الحوثيون بالتصفية الجسدية أكثر من مرة، وفي يوم الخميس الماضي ذهب إلى منزله فاغتيل برصاصة قناص حوثي، كان يترصده.