أهالي "سد عامر بني شهر" ببارق عسير يطالبون بإنهاء معاناتهم مع الطريق

المحافظ وعدهم منذ عامين والوعود ذهبت أدراج الرياح

جدد أهالي سد عامر بني شهر بمحافظة بارق بمنطقة عسير، مناشداتهم لبلدية محافظة بارق والجهات المسؤولة في المحافظة بالوقوف على معاناتهم.

وأشاروا إلى أن مُحافظ بارق مفرح بن زايد البناوي كان قد وقف في عام 1439 يُرافقه رئيس بلدية بارق السابق، على تلك المعاناة، وناقش موضوع سفلتة طرق سد عامر التي تبعد 35 كيلومترًا عن بارق وإنهاء معاناتهم، لكنه لم يحدث شيء من هذا حتى الوقت الحالي.

وقال علي محمد علي الشهري إن مواطني سد عامر مازالوا ينتظرون نتائج تلك الزيارة التي لم تتكلل بالنجاح حتى الوقت الحالي.

وبين أن أهالي سد عامر بني شهر يأملون في أن يكون هناك جِدية، خُصوصًا إذا كان هناك زيارات رسمية ووعود مثل تلك الوعود، حيث كان لها آثار عكسية بعد ما كان هناك بارق أمل.

بارق
اعلان
أهالي "سد عامر بني شهر" ببارق عسير يطالبون بإنهاء معاناتهم مع الطريق
سبق

جدد أهالي سد عامر بني شهر بمحافظة بارق بمنطقة عسير، مناشداتهم لبلدية محافظة بارق والجهات المسؤولة في المحافظة بالوقوف على معاناتهم.

وأشاروا إلى أن مُحافظ بارق مفرح بن زايد البناوي كان قد وقف في عام 1439 يُرافقه رئيس بلدية بارق السابق، على تلك المعاناة، وناقش موضوع سفلتة طرق سد عامر التي تبعد 35 كيلومترًا عن بارق وإنهاء معاناتهم، لكنه لم يحدث شيء من هذا حتى الوقت الحالي.

وقال علي محمد علي الشهري إن مواطني سد عامر مازالوا ينتظرون نتائج تلك الزيارة التي لم تتكلل بالنجاح حتى الوقت الحالي.

وبين أن أهالي سد عامر بني شهر يأملون في أن يكون هناك جِدية، خُصوصًا إذا كان هناك زيارات رسمية ووعود مثل تلك الوعود، حيث كان لها آثار عكسية بعد ما كان هناك بارق أمل.

15 فبراير 2020 - 21 جمادى الآخر 1441
10:31 PM

أهالي "سد عامر بني شهر" ببارق عسير يطالبون بإنهاء معاناتهم مع الطريق

المحافظ وعدهم منذ عامين والوعود ذهبت أدراج الرياح

A A A
0
901

جدد أهالي سد عامر بني شهر بمحافظة بارق بمنطقة عسير، مناشداتهم لبلدية محافظة بارق والجهات المسؤولة في المحافظة بالوقوف على معاناتهم.

وأشاروا إلى أن مُحافظ بارق مفرح بن زايد البناوي كان قد وقف في عام 1439 يُرافقه رئيس بلدية بارق السابق، على تلك المعاناة، وناقش موضوع سفلتة طرق سد عامر التي تبعد 35 كيلومترًا عن بارق وإنهاء معاناتهم، لكنه لم يحدث شيء من هذا حتى الوقت الحالي.

وقال علي محمد علي الشهري إن مواطني سد عامر مازالوا ينتظرون نتائج تلك الزيارة التي لم تتكلل بالنجاح حتى الوقت الحالي.

وبين أن أهالي سد عامر بني شهر يأملون في أن يكون هناك جِدية، خُصوصًا إذا كان هناك زيارات رسمية ووعود مثل تلك الوعود، حيث كان لها آثار عكسية بعد ما كان هناك بارق أمل.